• ’ماكلارين‘ تحتفل بأول فوز في سباق ’24 ساعة‘ منذ النصر التاريخي لسيارة ’ماكلارين إف1 جي تي آر‘ خلال الظهور الأول في ’لو مان‘ سنة 1995
  • فريق ’آرت غراند بري‘ يكسب الفوز في بطولة ’إف إف إس أي‘ الفرنسية لسيارات ’جي تي‘
  • ’يونايتد أوتوسبورتس‘ يفوز بلقب ’بطولة جي تي البريطانية‘ في سيلفرستون

13 سبتمبر 2012 – تميّزت عطلة نهاية الأسبوع الفائت بكونها من بين الأروع في تاريخ سباقات ’ماكلارين‘ على الإطلاق. حيث احتفلت ’ماكلارين‘ بفوزها الرابع خلال عطلة نهاية الأسبوع بعد تحقيق انتصارات متعدّدة في بطولات فئة ’جي تي‘ (GT) وذلك من قِبَل ثلاثة فرق من عملاء ’ماكلارين جي تي‘ (McLaren GT). في وقت كان لويس هاملتون، بطل العالم للفورمولا 1 سنة 2008، يقطع خط نهاية السباق على حلبة ’مونزا‘ (Monza) الشهيرة يوم الأحد الماضي ليكسب اللقب لصالح فريق ’فودافون ماكلارين مرسيدس‘ للفورمولا 1 (Vodafone McLaren Mercedes).

وفي سباقات الجي تي فقد نافس فريق ’لابيدوس رايسينغ‘ (Lapidus Racing) في تحدّي التحمّل الأبرز على حلبة كاتالونيا الإسبانية (Circuit de Catalunya) في الدورة الـ15 من سباق ’برشلونة 24 ساعة‘ (24H Barcelona) الذي يشكّل جزءاً من السلسلة ذاتها لسباق ’دبي 24 ساعة‘ (24H Dubai) الشهير. وبعد أن انطلق الفريق من المركز الخامس على خط البداية في سيارة ’إم بي4-12سي جي تي3‘ (MP4-12C GT3)، تمكّن بعد فترة قصيرة من التقدّم بقوّة ليكسب مركز الصدارة مع حلول الليل. وبسبب التوقّف غير المجدول تراجع الفريق إلى المركز الثالث، لكن بعد عودته إلى الحلبة استطاع بسرعة أن يحتل مرتبة الصدارة مجدّداً والحفاظ على ريادته حتى الساعات الأولى من الصباح.

ومع إعلان مضي 24 ساعة على انطلاق السباق، كانت سيارة ’12سي جي تي3‘ القويّة والتي تحمل اللونين البرتقالي والأبيض المميّزين تقطع خط نهاية السباق لتكسب اللقب بعد إكمال 640 لفّة صعبة على الحلبة، أي ما يوازي مسافة قدرها 3,000 كيلومتر تقريباً. وقد شكّل هذا الإنجاز الفوز الأول لـ’ماكلارين‘ في سباق ’24 ساعة‘ منذ أن كسبت سيارة ’ماكلارين إف1 جي تي آر‘ (McLaren F1 GTR) اللقب في ’لو مان‘ عند ظهورها الأول فيه سنة 1995.

أما على حلبة نافارّا (Circuito de Navarra) شمال إسبانيا، فقد كسب الفريق الفرنسي ’آرت غراند بري‘ (ART Grand Prix) مركز الصدارة عبر سيارة ’12سي جي تي3‘ في بطولة ’إف إف إس أي‘ (FFSA French GT) الفرنسية لسيارات ’جي تي‘، قبل أن ينهي السباق فائزاً على الحلبة الإسبانية.

وفي الدورة السادسة من ’بطولة إطارات آفون جي تي البريطانية‘ (Avon Tyres British GT Championship) في سيلفرستون، شارك فريقان تحت لواء ’ماكلارين‘. وقد بدأ فريق ’يونايتد أوتوسبورتس‘ (United Autosports) المنافسة من المركز الخامس على خط الانطلاق، بينما كان فريق ’آبكس موتورسبورتس‘ (Apex Motorsports)، بطل سباقات ’جي تي البريطانية‘ في المركز 14. وتقدّم فريق ’آبكس‘ في وقت مبكر من السباق لكن إثر تغريمه بعد فقرة التوقّف الإلزامية الأولى خرج الفريق من مركز الصدارة ما أتاح لفريق ’يونايتد أوتوسبورتس‘ على متن سيارة ’12سي جي تي3‘ ريادة المنافسة. ومع نهاية السباق، كانت سيارة ’ماكلارين‘ الحاملة ألوان الأحمر، الأبيض والأزرق تقطع خط النهاية مع فارق مريح بينها وبين أقرب منافسيها منهية عطلة نهاية الأسبوع بفوز ثالث لفرق عملاء ’ماكلارين جي تي‘.

فيلم ’ماكلارين‘ المصوّر على ’حلبة مرسى ياس‘

ماكلارين أوتوموتيف شركة مستقلّة يرأسها رون دنيس ويوجد مقرّها في ’مركز ماكلارين للتقنية‘، مقر مجموعة ماكلارين في سورّاي. وتتمتّع ماكلارين أوتوموتيف بتراث طويل وعريق في إنتاج السيارات الرياضية الراقية المخصّصة للطرقات العادية مثل ’ماكلارين إف 1‘ للطرقات العادية التي تم إطلاقها في العام 1992 والتي سجّلت الرقم القياسي العالمي للسرعة الأرضية عن فئة سيارات الإنتاج وتُعتبَر أحد أفضل الأمثلة على روعة السيارات الفائقة. كما هناك ’مرسيدس-بنز إس إل آر ماكلارين‘ والتي تعدّ السيارة الفائقة الأكثر نجاحاً على الإطلاق ضمن فئتها السعرية والتي بيع منها ضعفي عدد السيارة الأقرب منافسة والمرتكزة على ألياف الكربون.

أطلقت ماكلارين أوتوموتيف سيارة جديدة عبر شبكة دولية من أبرز وكلاء السيارات الراقية الذين سيقومون ببيع المجموعة الكاملة من سيارات ماكلارين الرياضية عالية الأداء التي يتم تصنيعها في منشآت التصنيع الجديدة والمتقدّمة في ’مركز إنتاج ماكلارين‘.

يُعدّ ’إم بي 4-12 سي‘ الطراز الأول لدى ماكلارين أوتوموتيف، وهو يرتكز بمفهومه وتطويره على خبرات الشركة الكبيرة في عالم الفورمولا 1. وسيكون طراز ’12سي‘ أقل وزناً وأكثر قوة وأكثر فعالية باستهلاك الوقود وأكثر خصوصية عن أبرز منافسيه. وسيتبع ’12 سي‘ مجموعة من طرازات ’ماكلارين‘ الجديدة ونسخ عنها وكلّها ستكون عالية الأداء وفي الوقت ذاته عالية الفعالية وتستفيد لأقصى الحدود من تقنيات وخبرات الفورمولا 1.

ستتميّز السيارة الجديدة من خلال إرساء معايير جديدة للأداء ضمن فئة السيارات الرياضية ’الجوهرية‘ وذلك عبر طرح الشاسيه المقولب الفريد ذي القطعة الواحدة من الكربون المرتكز على أسلوب تصنيع جديد. وسترتكز جميع سيارات ماكلارين على هذه التقنية المبتكرة من الكربون. ولم تقم الشركة منذ حوالي 30 سنة ببناء أي سيارة مخصّصة للسباقات أو الطرقات العادية على غير شاسيهات الكربون.

وسيارة ’12 سي جي تي 3‘ هي من إنتاج قسم ’ماكلارين جي تي‘ التابع لشركة ’ماكلارين‘ وترتكز على السيارة الرياضية الراقية عالية الأداء المتميّزة ’إم بي4-12سي‘. وتعتمد سيارة ’12 سي جي تي 3‘ ، الوحيدة المسموح رسمياً قادتها على الحلبات، الشاسيه الصلب جداً والمقولب بقطعة واحدة من ألياف الكربون الموجود في سيارة ’إم بي 4-12 سي‘ المخصّصة للطرقات العادية، إضافة إلى نسخة ’بمواصفات السباقات‘ من محرّك V8 بالشاحن التوربيني التوأمي سعة 3.8 ليتر وناقل حركة بست سرعات تتابعية غير متقطّعة من تصميم ريكاردو يتميّز بكونه أخف بـ80 كيلوغراماً عن ناقل حركة سيارة الطرقات العادية والذي يضم سبع سرعات. وتُعتبّر السيارة المزيج الأمثل بين سنوات طويلة من الخبرات في مجال تصنيع السيارات الفائقة وعالم سباقات الفورمولا 1.

الموقع الإلكتروني للصحفيين: www.media.mclarenautomotive.com
يوتيوب: www.youtube.com/mclarenautomotivetv
فايسبوك: www.facebook.com/mclarenautomotive

’ماكلارين‘ تحقّق نتائج مبهرة في أوروبا مع ثلاثة انتصارات في سباقات ’جي تي‘

| أخبار |
About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>