رولز-رويس رايث: هيبة كلاسيكية بلمسة عصرية

اسم رولز-رويس ليس مجرد تسمية لشركة سيارات فحسب، بل هو عنوان لفصل هام في عالم السيارات، نجمة مشعة استمرت في اللمعان على مدى ١١١ عاماً، لطالما ارتبط اسم رولز-رويس في مخيلتي بالفخامة والترف، لكن معلومة جديدة قرأتها مؤخراً أكدت أنه اسم يرتبط بالمتانة، هل تعلم أن ٧٠٪ من كل السيارات التي أنتجتها رولز-رويس لا زالت تعمل؟ رقم كبير.

تاريخ رولز-رويس طويل وعريق جداً، ومن الصعب تلخيصه في مقالة، لكن من الأمور التي أو أن أتطرق لها هي بدايات الشركة، هل تعلم أن السير هنري رويس كان يعتمد على عمته لدعمه ماديّاً لإكمال دراسته؟ عندما تفكر في بداية هذا الشخص وعن النجاح الذي حققه، ستجد أن لا شيء مستحيل.

لكن دعونا نصبّ التركيز على جزء من التاريخ يرتبط بهذه المقالة، تاريخ سيارة الرايث، أول سيارة تم إنتاجها تحت هذا الاسم كان في العام ١٩٣٨، حينها كان سعر السيارة ١٧٠٠ جنيه إسترليني، توقف إنتاج السيارة لعدة سنوات بسبب الحرب العالمية، وعندما عادت رولز-رويس للعمل، حملت أول سيارة تم إنتاجها سيلفر رايث، وهي عبارة عن نسخة جديدة من الرايث التي تم تصنيعها قبل الحرب، لكن السيارة الجديدة خرجت من خطوط الإنتاج بعد ١٣ عاماً.

قامت رولز-رويس بإعادة إحياء اسم رايث في العام ٢٠١٣ من خلال سيارة رياضية جديدة بالكامل، كلمة رايث هي كلمة اسكوتلاندية قديمة تعني شبح. سنحت لي الفرصة لقيادة الرايث في العام الماضي على حلبة مرسى ياس وحلبة دبي أوتودروم، أما الآن فقد سنحت لي الفرصة للاستمتاع بهذه السيارة الرائعة لنهاية أسبوع كاملة!

رولز-رويس رايث: هيبة كلاسيكية بلمسة عصرية

خلال فترة تجربتي للسيارة كنت محط أنظار الجميع، منذ اللحظة الأولى لاستلامي السيارة، لا أستطيع أن أتذكر عدد الصور التي تم التقاطها للسيارة، بعض السائقين قادوا سياراتهم بجانبي لمسافة لرؤية السيارة، بعضهم توقف تماماً خلال تصويري للسيارة، هذا هو تأثير السيارات الرياضية الخارقة.

عند التمعن بالأمر ستجد أن الرايث تجسد رؤية رولز-رويس للسيارات الرياضية الخارقة، الفرق هو أن هذه السيارات مدوية وأسلوبها راديكالي، لكن الرايث مختلفة، قوية، هادئة، جميلة ومريحة أكثر بكثير من أي سيارة رياضية خارقة.

يبلغ سعر الرايث في الإمارات العربية المتحدة مليون و٤٠٠ ألف درهم إماراتي، الرقم تقريباً نفسه بالريال السعودي، وعادة يقوم الأشخاص الذين يشترون الرايث في منطقة الخليج العربي بإضافة تعديلات ولمسات خاصة على السيارة بقيمة ٣٠٠ ألف درهم.

تم تزويد الرايث بمحرك ١٢ اسطوانة V12 بسعة ٦،٦ ليتر وبقوة ٦٢٤ حصان، وهي قوة تكفي لتحريك السيارة من الثبات إلى سرعة ١٠٠ كم/ساعة خلال ٤،٦ ثانية، السيارة قوية وتجاوبها ممتاز، وهو أمر شعرت به خلال تجربة القيادة التي قمت بها.

مع إطلاق الرايث قدّمت رولز-رويس خاصية جديدة ألا وهي ناقل الحركة بمساعدة القمر الصناعي (Satellite Aided Transmission)، وهو نظام يعمل على تحليل البيانات القادمة من نظام الملاحة، وبناءً عليها تقوم السيارة بتحديد حركة التروس المناسبة للطريق، وهذا يساهم في تعزيز سلاسة القيادة.

رولز-رويس رايث: هيبة كلاسيكية بلمسة عصرية

من الخصائص التي أعجبتني في الرايث هي الشاشة الصغيرة التي يتم عرضها على الزجاج الأمامي، وهي تعرض السرعة الحالية للسيارة والسرعة القصوى للطريق، بالإضافة إلى عرض عدد من التنبيهات عند عبور المشاة للطريق أمام السيارة وعند عدم وضع حزام الأمان، هذه التنبيهات يرافقها صوت ناعم للقيثارة، وهو أسلوب تنبيه رقيق بدلاً من أصوات التنبيه المعتادة في السيارات، والتي تكون أحياناً مزعجة.

الفخامة من الأمور التي لطالما أبدعت فيها رولز-رويس، من أكثر ما يميزهم هو التفاصيل الصغيرة التي تضفي لمسة من الدلال، لنأخذ أبواب السيارة على سبيل المثال، بدلاً من مد يديك لإغلاقها، بإمكانك الضغط على زر! من الأمور التي لفتت انتباهي هي الأزرار الموجودة داخل الصندوق الخلفي، بإمكانك استخدام الزر التقليدي لإغلاق باب الصندوق، وبإمكانك استخدام الزر الثاني والذي يغلق قفل الأبواب بعد إغلاق باب الصندوق الخلفي، وهو أمر عملي عند تناول أغراضك من الصندوق بعد الوصول إلى وجهتك.

وفي حال كان يومك ماطراً أو مشمساً جداً، بإمكانك استخدام إحدى المظلتين المخبأتين بالقرب من أبواب السيارة.

رولز-رويس رايث: هيبة كلاسيكية بلمسة عصرية

تضم الرايث ٤ مقاعد فخمة ومريحة، ويتوفر لكل راكب جهاز تحكم بالمكيف لتحديد قوة ودرجة حرارة الهواء المتدفق من فتحات التكييف. تتوسط المقاعد خزانة يعلوها مسند في الأمام والخلف، بالإضافة إلى زوج من حمالات الأكواب. من الأمور التي لفتت انتباهي هي الضوء الأتوماتيكي الذي يعمل عندما تضع يديك داخل جيب الباب، وهو أمر عملي في بعض الأحيان.

خلال زيارتي لمعرض رولز-رويس الفني الذي أقيم مؤخراً في دبي، قرأت مقولة للمصمم كوكو شانيل، قال فيها: “يجب آن تتسم الفخامة بالراحة، وإلا لن تكون فخامة”، وهو أمر واضح للعيان عند ركوب أي سيارة رولز-رويس، كل شيء بداخلها مصمم لراحتك، الركوب داخل السيارة مريح جداً مما يجعل الرحلة ممتعة، سيارات رولز-رويس تطفو على الطريق مثلما تطفو اليخوت على المياه الهادئة.

من الأمور الهامة في الرايث هي السقف الذي تم تزينه بمجموعة من اللمبات الصغيرة، وهي خاصية تدعى Starlight Headliner، هذه الخاصية كانت حصرية في فئة الفانتوم، لكن تم طرحها في الرايث، وتعمل هذه الخاصية على تحويل سقف السيارة إلى سماء مليئة بالنجوم.

تمتاز سيارات رولز-رويس بإسلوبها الخاص، من الشبك الأمامي إلى طريقة فتح الأبواب، إلى لوحة العدادات والتابلو، كل سيارة رولز-رويس هي لوحة فنية سمتها الأناقة والهيبة.

تم تزيين المقصورة الداخلية بأزرار كروم على الأبواب والتابلو وعجلة القيادة، فيما تم تصميم العدادات لتعطي احساساً بأنك تبحر على متن قارب، تم إضافة مقبض صغير لفتح وإغلاق فتحات التكييف، وفي وسط كل هذا تجد لوحة سوداء بتصميم جميل، تقوم هذه الشاشة بعرض عدد من الأرقام والتنبيهات، طبعاً بالإضافة إلى الشاشة التي يتم عرضها على الزجاج الأمامي، كل هذا يدل على نجاح الشركة في إضافة لمسة عصرية لبيئة كلاسيكية، قيادة الرايث تشبه الاستماع إلى مقطوعة موسيقى كلاسيكية يؤديها أمثال تيستو وآرمن فان بيورن.

About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>