إعتماد نظام الرؤية المحيطة من نيسان لاستكشافات في أعماق البحار

  • نظام الرؤية المحيطة (AVM) من نيسان يساعد المركبات التي يتم التحكم بها عن بعد في البحث عن المصادر الطبيعية في أعماق المحيطات
  • يُعتبر نظام الرؤية المحيطة من نيسان بمثابة حجر الأساس في عالم سيارات نيسان الذاتية القيادة
  • يتوفر ضمن تجهيزات سيارات نيسان المندرجة تحت قطاع الكروس أوفر ومنها طرازات جوك، كاشكاي وإكس – تريل اللواتي تحققن مبيعات ممتازة

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 26 أبريل 2015: أعلنت نيسان عن توفير تقنية نظام الرؤية المحيطة (AVM) الفريد من نوعه للوكالة اليابانية لعلوم الأرض والبحر وتقنياتها (JAMSTEC) والى شركة توبي إندستريز المحدودة، وذلك من خلال مشروع تعاون مشترك يهدف الى إستكشاف الغموض الذي يلف أعماق المحيطات.

وسيرفع هذا المشروع المشترك مع الوكالة اليابانية وشركة توبي التي تُعتبر واحدة من أبرز الشركات المتخصصة ببناء أجهزة الزحف الآلية، من قدرات الوكالة لسبر أعماق المحيطات وإكتشاف المصادر الطبيعية من خلال الإعتماد على مركبات يتم التحكم بها عن بعد. أما دور نظام الرؤية المحيطة من نيسان، فيتمثل بمساعدة مشغلي المركبات التي يتم التحكم بها عن بعد في تجنب العوائق والتجول قرب قعر المحيطات بسهولة أكبر.

ويُعتبر هذا المشروع بمثابة دليل واضح على كيفية إستعمال تقنيات نيسان ومنها نظام الرؤية المحيطة في مختلف الميادين التشغيلية الصعبة، في وقت ينضوي هذا المشروع أيضاً ضمن لائحة برامج الترويج الإستراتيجية للإبتكارات التقنية (SIP) التي تعمل على التعريف بعمليات الإبتكار من خلال الترويج لنشاطات الأبحاث والتطوير في مختلف ميادين الوزارات الحكومية.

ويشكل نظام الرؤية المحيطة (AVM) إحدى التقنيات الأساسية التي تعتمدها نيسان في مركباتها الذاتية القيادة التي تنوي إطلاقها في الأسواق مع حلول العام 2020. ويتوفر هذا النظام الذي يعزز عوامل السلامة والأمان في عائلة نيسان الكاملة من سيارات الكروس أوفر التي تضم كل من جوك الجديد، كاشكاي وإكس – تريل.

وكانت نيسان قد أطلقت هذا النظام الذي يوفر رؤية علوية للسيارة وبزاوية 360 درجة تكشف كل ما يحيط بالسيارة، خلال العام 2007. وتعمل هذه التقنية على تمكين السائق من رؤية كل ما يحيط بسيارته وبالأخص في أماكن الركن الضيقة، الأمر الذي يساعد السائق على إيقاف سيارته بين مجموعة من العوائق. بعدها وتحديداً خلال العام 2011، أضافت نيسان الى نظامها هذا جهاز MOD لكشف كل ما يتحرك خلف السيارة، في وقت لا تزال نيسان تعمل على تطوير عدد من تقنيات السلامة المستقبلية التي ستنضم الى نظام AVM لاحقاً.

ومن خلال مبادرة الحكومة اليابانية التي تحمل تسمية SIP، جمعت كل من وكالة JAMSTEC اليابانية المتخصصة بتطوير التقنيات المستقبلية المعدة لإستكشاف أعماق البحار والمحيطات و شركة توبي إندستريز الصناعية التي تعمل في مجال تصنيع المركبات الزاحفة التي يتم التحكم بها عن بعد، جهودهما لتطوير نظام ذو كفاءة تشغيلية عالية للقيام بعمليات البحث تحت الماء بالإعتماد على مركبات يتم التحكم بها عن بعد. ويتم تزويد هذه المركبات التي تقوم كل من JAMSTEC وتوبي بإختبارها بنسخة متطورة من نظام AVM للرؤية المحيطة من نيسان، تم تجهيزه بقدرة عرض صور ثلاثية الأبعاد لما تلتقطه.

وقد تم دمج نظام AVM الثلاثي الأبعاد مع كاميرات المركبة التي يتم التحكم بها عن بعد لتحسين قدرة قياس المسافات في قعر المحيطات والبحار. ومن خلال هذا الدمج، يتمكن كل من يتحكم بالمركبة المائية عن بعد ومن مكان جلوسه على سطح السفينة، من رؤية قعر المحيط والمركبة وكأن هناك كاميرات فيديو علوية تلتقط صوراً حية لهما. ويتمثل الهدف بزيادة كفاءة الأبحاث التي تجري تحت الماء عبر تمكين المركبات التي يتم التحكم بها عن بعد من تفادي العقبات الموجودة في قعر المحيط من خلال نظام نقل مرئي ثلاثي الأبعاد.

وفي إطار عملها الرئيسي، تستمر نيسان في تطوير التقنيات وإكتساب المعرفة بهدف إستعمالها في عدد من الميادين المنوعة. وتعمل نيسان على إستثمار مداخيلها الناتجة عن ممتلكاتها غير الملموسة، في حقل التطوير التقني لتساهم بالتالي في تحسين وتعزيز إختصاصها في عالم التكنولوجيا.

ويشكل إستعمال تقنية AVM للرؤية المحيطة في عالم ما تحت البحار، جزءاً من تقنيات القيادة الذاتية التي تعمل نيسان على تطويرها لتحسين تجربة القيادة وخفض عدد حوادث السير والإصابات الناتجة عنها، وتوفير سبل نقل أكثر عملانية وراحة وأماناً وبالتالي تزويد المستهلك براحة البال التي يستحقها.

إعتماد نظام الرؤية المحيطة من نيسان لاستكشافات في أعماق البحار

لمزيد من المعلومات حول نظام الرؤية المحيطية من نيسان، يرجى زيارة الموقع:
http://www.nissan-global.com/EN/TECHNOLOGY/OVERVIEW/avm_g.html

حول نيسان الشرق الأوسط:
تعد شركة نيسان موتور المحدودة أول شركة سيارات يابانية تفتتح مكتباً إقليمياً في منطقة الشرق الأوسط وذلك في شهر يونيو من العام 1994. وتشمل عمليات نيسان اليوم أكثر من 20 بلداً في المنطقة، الأمر الذي يوفر لـ نيسان تمثيلاً فريداً هو واحد من أفضل ما يتوفر لشركات صناعة السيارات اليابانية في منطقة الشرق الأوسط. ومع مركباتها الرائدة والمصنفة في قطاع سيارات الكروس أوفر وسياراتها الصغيرة التي تتصدر كل منها قطاعها وصولاً الى سيارتها الأسطورية، نيسان GT-R ومجموعتها الكبيرة من السيارات الرياضية المتعددة الإستعمال (SUV) شأن “بطل كل الدروب والطرقات”، باترول، أصبحت نيسان اليوم من أكثر العلامات التجارية رواجاً في المنطقة يدعمها أسطول متكامل من السيارات المتفوقة التي تغطي كل قطاعات السيارات تقريباً.

الرجاء زيارة موقع نيسان المخصص للصحافة على العنوان www.nissan-me.com أو اتبعنا (Like) على صفحتنا في موقع “فيس بوك” www.facebook.com/MissanME

Category: أخبار
About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>