فريق باناسونيك جاكوار للسباقات يحلّ في المركز الثاني عشر في بطولة الفورمولا E في هونغ كونغ

دبي، 10 أكتوبر 2016: عادت جاكوار اليوم إلى عالم السباقات من خلال المشاركة في الجولة الافتتاحية من بطولة الفورمولا E التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات، وذلك في حلبة صعبة وسط مدينة هونغ كونغ، وحققت جاكوار المركز 12 خلال سباق هونغ كونغ إي بركس (ePrix) الحماسي.

وكانت هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها الفريق وسائقاه، آدم كارول وميتش إيفانز، في حلبة الفورمولا E. وانطلق السائقان بسرعة كبيرة ليكملا السباق في حين دفعت حلبة السباق في شوارع هونغ كونغ الضيقة والزلقة ضمن منطقة سنترال فيكتوريا هاربور، عدداً من المتسابقين الرئيسيين للانسحاب، وهو ما تسبب بإلغاء القسم الأخير من التجارب التأهيلية “السوبر بول”. وبقي سائقا فريق جاكوار بعيدين عن المشاكل ولم يتعرضا لأية حوادث اصطدام. وجاء آدم كارول، الذي قاد السيارة رقم 47، في المركز 14، فيما جاء ميتش إيفانز، السيارة رقم 20، في المركز 16. ولسوء الحظ، تم فرض عقوبة على آدم بإرجاعه ثلاث نقاط إثر مخالفة قام بها في وقت سابق، ليتراجع إلى المركز 17.

وخلال السباق، نجح سائقا فريق باناسونيك جاكوار للسباقات في تحقيق انطلاقة جيدة، وصعدا بثبات في الترتيب مع اشتداد حدة السباق واقترابه من النهاية. وعندما تم إدخال سيارة الأمان عند اللفة 18، كان ميتش قد صعد من المركز 15 إلى المركز 10، وآدم من المركز 17 إلى المركز 11.

وبعد خروج سيارة الأمان والتوقف في المحطة الإلزامية، انطلق آدم بقوة ليكمل السباق محققاً المركز 12، ولسوء حظ ميتش، تم اكتشاف مشكلة كهربائية في سيارته، وتم اتخاذ القرار بعدم قيادة سيارته الثانية وانسحابه لتفادي أي أضرار قد تحدث.

وقال جيمس باركلي، مدير فريق باناسونيك جاكوار للسباقات: “يمكن لفريقنا تعلم الكثير من النقاط الإيجابية من سباق الفورمولا E في هونغ كونغ. وبالرغم من أنه لم يسبق للفريق أو السائقين المشاركة في هذا النوع من السباقات، عملنا معاً كفريق واحد متناسق وتعلمنا الكثير من هذه التجربة. كنا في المركز الأول من حيث المحافظة على الطاقة، واستمرينا بوتيرة ثابتة ومشجعة خلال السباق، وهو ما دفعنا للاستمرار حتى خط النهاية. لدينا اليوم أسس قوية للانطلاق، ونتطلع قدماً إلى بطولة مراكش ولمزيد من التقدم”.

من جانبه قال آدم كارول، السيارة رقم 47: “أنا سعيد بالنتيجة التي حققناها، حافظنا على وتيرة جيدة وثابتة خلال السباق، وكان الجانب الأقوى لدينا هو إدارة الطاقة بكفاءة. أرغب بالتوجه بالشكر العميق لكافة أفراد فريق باناسونيك جاكوار للسباقات، لقد عمل كل واحد منهم بكامل طاقته لنصل إلى هنا، وقد تعلمنا الكثير خلال عطلة نهاية الأسبوع هذه. ولدينا الكثير لنقدمه في المستقبل”.

بدوره قال ميتش إيفانز، السيارة رقم 20: “من المؤسف بأنني لم أتمكن من إكمال السباق هذه المرة، ولكنني تعلمت الكثير. كانت انطلاقتي جيدة ووصلت إلى مراكز جيدة، وكنت أسير بشكل جيد في المجموعة. كما كان أداء سيارة جاكوار I-Type جيداً جداً، وإنني أتوق لقيادتها مجدداً في بطولة مراكش”.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.media.jaguar.com
قنوات جاكوار للسباقات: – تويتر www.twitter.com/JaguarRacing : @JaguarRacing
انستجرام: Instagram.com/JaguarRacing
الوسم: #RaceToInnovate
#السباق_للابتكار

فريق باناسونيك جاكوار للسباقات يحلّ في المركز الثاني عشر في بطولة الفورمولا E في هونغ كونغ

فريق باناسونيك جاكوار للسباقات يحلّ في المركز الثاني عشر في بطولة الفورمولا E في هونغ كونغ

فريق باناسونيك جاكوار للسباقات يحلّ في المركز الثاني عشر في بطولة الفورمولا E في هونغ كونغ

فريق باناسونيك جاكوار للسباقات يحلّ في المركز الثاني عشر في بطولة الفورمولا E في هونغ كونغ

نبذة عن جاكوار الشرق الأوسط وشمال إفريقيا:
تعد جاكوار إحدى الشركات العالمية الرائدة في صناعة السيارات الرياضية وسيارات الصالون الرياضية الفاخرة. وعلى مدار أكثر من 80 عاماً، ارتقت جاكوار بمعايير القدرات المتاحة، بإلهام مستوحى من مؤسس العلامة التجارية السير ويليام ليونز. وترتكز جاكوار في جوهرها على التكنولوجيا الحية، حيث يتم تصميم كل سيارة جاكوار بصورة تنبض بالحياة، لذلك، فإن كل ابتكار وتقنية في سياراتها تهدف إلى توفير تجربة قيادة حدسية على الدوام.

نجحت جاكوار في كسب الولاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويعود ذلك بشكل جزئي إلى  تركيز العلامة التجارية على الاستثمار في أحدث التقنيات المتطورة وفي البحث والتطوير، مما يثمر عن تصميم منتجات مبتكرة لأسواق جديدة وقطاعات متنامية.

وتضم تشكيلة الشركة اليوم، التي تعتبر الأقوى في تاريخ العلامة التجارية، كلاً من سيارة F-TYPE Convertible، وF-TYPE Coupé، والتي تلتهما سيارات F-TYPE SVR التي تعتبر الأسرع ضمن عائلة F-TYPE، وسيارة الصالون الفاخرة XJ، وسيارة الصالون الرياضية XF، وسيارة XE المصنوعة من الألمنيوم بشكل مكثف والتي ترسي معايير جديدة لديناميكيات القيادة في فئة السيارات متوسطة الحجم، وبالتأكيد سيارة الكروس أوفر الأدائية الجديدة كلياً F-PACE التي انضمت إلى التشكيلة في عام 2016.

About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>