رينج روڤر سبورت تتألق في تحدٍّ قوي بمواجهة منحدر تزلج ثلجي خطير

– سيارة الدفع الرباعي الأقوى على مختلف أنواع التضاريس تجتاز منحدر التزلج الأسطوري الصعب ’إنفيرنو‘ على ثلوج مورن في سويسرا
– المسار الأصعب على الإطلاق بالنسبة لسائق السباقات البريطانية وأحد مجسدي شخصية السائق “ستيغ”، بن كولينز
– تم إنجاز الاختبار المرعب الذي يمتد على مسافة 14.9 كيلومتر خلال 21 دقيقة و36 ثانية بسرعة وصلت ذروتها إلى 96 ميلاً في الساعة (155 كم/ساعة)
– أثبتت سيارة رينج روڤر سبورت بمحرك سوبرتشارجد V8 سعة 5.0 لتر وقوة 510 حصان أنها ملكة المنحدرات بلا منازع

دبي, 10 نوفمبر 2016: بسرعة تصل إلى 96 ميلاً في الساعة، وانحدار نسبته 75% بطول 2,170 متراً، أثبتت سيارة رينج روڤر سبورت هيمنتها وسطوتها على مسار التزلج الثلجي الذي أسقط العديد من المتزلجين المخضرمين.

وتعد سيارة رينج روڤر سبورت أفضل سيارة دفع رباعي فاخرة عالية الأداء، وأول سيارة إنتاجية يتم اختبار قدراتها على منحدر التزلج المرعب. وقد استطاعت هذه السيارة الأسطورية المتفوقة على جميع التضاريس، أن تجتاز مختلف التضاريس الصعبة والخطيرة على منحدر التزلج الثلجي الشهير في مورن بسويسرا، والذي يبلغ طوله 14.9 كيلومتر، بقيادة سائق السباقات الشهير بن كولينز، خلال 21 دقيقة و36 ثانية فقط.

وأثناء نزول المنحدر الذي يبلغ ارتفاعه 2,170 متراً، انطلقت سيارة رينج روڤر سبورت على الطريق الذي يسلكه المتزلجون خلال سباق ’إنفيرنو مورن‘، والذي يعد أحد أقدم وأصعب سباقات تزلج المنحدرات الثلجية في العالم. وخاضت السيارة خلال سيرها العديد من التضاريس المختلفة كالثلوج والجليد والصخور غير الثابتة والطين والأسفلت المتحطّم والعشب والحصى، وذلك بفضل التكنولوجيا الرائدة للاستجابة للتضاريس من لاند روڤر.

وتعد سيارة رينج روڤر سبورت التي تم تقديمها في عام 2013، قصة نجاح حقيقية لعلامة لاند روڤر، إذ تتميز بجميع التحسينات والقدرات المتوقعة من سيارة دفع رباعي كبيرة مع أداء فائق يرتبط عادة بالسيارات الرياضية. هذا وتم تزويد هذه السيارة في شهر أغسطس الفائت بأحدث نسخة من نظام المعلومات والترفيه InControl Touch Pro من لاند روڤر، وتقنية المساعدة المتقدمة لسحب مقطورة، مع محرك ديزل Ingenium متطور سعة 2.0 لتر ذو كفاءة عالية في استهلاك الوقود.*

*تتوفر هذه الأنظمة في أسواق محددة فقط، يرجى التحقق من المواصفات المتاحة في السوق من خلال الوكلاء المحليين.

وقام سائق السباقات البريطاني كولينز، المشهور بتجسيده شخصية “ستيغ” في برنامج توب جير، باستخدام أقصى قدرات السيارة عند المنعطفات الخطيرة والمنحدرات المستحيلة.

رينج روڤر سبورت تتألق في تحدٍّ قوي بمواجهة منحدر تزلج ثلجي خطير

وفي تعليقه على هذه التجربة، قال كولينز: “لقد كان هذا حقاً من أصعب الاختبارات التي واجهتها على الإطلاق طوال حياتي المهنية خلف المقود. كان المنحدر جنونياً، وهو أصعب مسار أخوضه، إذ يزخر بكل أنواع التحديات والعقبات التي يمكن أن توجد على منحدر حمم بركانية منصهرة، وقد كان مساراً صعباً للغاية، حيث يمتزج الطقس السيء مع منحدرات قاسية وأشجار ومختلف أنواع الأشياء التي لا يود أحد الاصطدام بها. ولا يمكن أن يكون هناك سوى فائز واحد في هذا التحدي، إما الجبل أو السيارة. وكانت الدقة هي الأمر الحيوي في السباق، إذ ينبغي أن تكون قادراً على الحفاظ على السرعة وأنت تنطلق نحو أسفل المنحدر بطريقة لا يمكن القيام بها سوى من قبل متزلجين محترفين، لتشقّ طريقك في مواجهة المنعطفات”.

وأضاف كولينز: “لقد منحتني سيارة رينج روڤر سبورت الكثير من المساعدة. فقد اضطررت لاستخدام نظام الاستجابة للتضاريس، حيث كان العشب أشبه بحلبة تزلج على الجليد، وبالفعل استطعت من خلال هذا النظام تجاوز الصعاب. لقد آمنت بهذه السيارة، وسوف نمضي الكثير من الوقت على الطرقات. وفي حقيقة الأمر فقد حاولت الضغط عليها قدر الإمكان إلا أنها استمرت بتقديم أداء مذهل، ولا يمكن أن أتخيل سيارة غيرها للقيام بهذه المهمة الشاقة”.

هذا واختبر مضمار السباق الجبلي القاسي والجميل في الوقت نفسه، قدرات سيارة رينج روڤر سبورت على الثلج والصقيع في القسم العلوي من المضمار، حيث وصل كولينز إلى سرعة 75 ميلاً في الساعة (120 كم/ساعة)، بينما واجهت الضباب والعشب الرطب في الجزء السفلي بسرعة بلغت 96 ميلاً في الساعة (155 كم/ساعة)

وتتمتع التقنية الرائدة للاستجابة للتضاريس بستة أنماط قيادة تتيح تعديل إعدادات السيارة بما يلائم السطح الذي تسير عليه. فعلى سبيل المثال، يعمل وضع القيادة الديناميكية على تشديد عمود مقاومة الدوران للحد من دوران جسم السيارة، بينما يحدّ وضع القيادة على الثلج والعشب والحصى من أي زيادة أو نقص في تدوير عجلة القيادة عن طريق كبح المحرك، أما في وضعية القيادة على الطين والأخاديد، يتم إقفال الترس التفاضلي الخلفي بما يتيح السيطرة على انزلاق العجلات لتحسين الجر.

وفي طريقها إلى أسفل المنحدر، تخطت سيارة الدفع الرباعي فائقة الأداء تدرجات محفوفة بالمخاطر وصلت إلى نحو 75% من إجمالي المضمار، أكثر انحداراً من العديد من المسارات الحادة في منتجعات التزلج الشهيرة مثل منحدر شاموني في الجبل الأبيض “مون بلان” في فرنسا، في ظل درجات حرارة منخفضة.

وقد تحقق هذا الإنجاز الكبير بفضل سيارة رينج روڤر سبورت المزودة بمحرك بنزين سوبر تشارجد V8 سعة 5.0 ليتر بقوة 510 حصان، مع إضافات سلامة أساسية مثل قفص دعم وإطارات معززة.

ويأتي هذا التحدي استمراراً لمآثر سيارة رينج روڤر سبورت السابقة، مثل تسجيل الرقم القياسي في صعود التلال في سيارة دفع رباعي إنتاجية على جبل بايكس بيك في الولايات المتحدة عام 2013، وتسجيل الرقم القياسي في عبور صحراء الربع الخالي في شبه الجزيرة العربية في نفس العام. ويمكن مشاهدة تحديات القيادة العالمية هذه، والتي كانت شاهدة على دفع قدرات رينج روڤر سبورت إلى حدود جديدة.

رينج روڤر سبورت تتألق في تحدٍّ قوي بمواجهة منحدر تزلج ثلجي خطير

رينج روڤر سبورت تتألق في تحدٍّ قوي بمواجهة منحدر تزلج ثلجي خطير

رينج روڤر سبورت تتألق في تحدٍّ قوي بمواجهة منحدر تزلج ثلجي خطير

منذ عام 1948، تقوم لاند روڤر بتصنيع سيارات الدفع الرباعي الأصيلة التي تجسّد سعة القدرة في تشكيلة الموديلات: ديفندر، وديسكڤري، وديسكڤري سبورت، ورينج روڤر، ورينج روڤر سبورت، ورينج روڤر إيڤوك، حيث تقوم كل منها بتحديد ملامح قطاع سيارات الدفع الرباعي على المستوى العالمي. ويجري تصدير 80% من تشكيلة الموديلات هذه حالياً إلى أكثر من 170 دولة حول العالم.

يتولى فريق جاكوار لاند روڤر لعمليات السيارات الخاصة ضمن قسم العمليات الخاصة مسؤولية تطوير طرازات عالية الأداء مخصصة للإنتاج لعلامتي جاكوار ولاند روڤر، بالإضافة إلى طرازات إصدار محدود عالية القيمة لكلتا العلامتين، وكذلك منتجات تخصيص السيارات حسب الطلب.

نبذة عن سباق إنفيرنو مورن
تم إطلاق سباق إنفيرنو في شهر يناير من عام 1928، عندما تسلق 17 من أعضاء نادي قندهار للتزلج قمة شيلتورن على ارتفاع 2970 متر فوق مورن، وتسابقوا وصولاً إلى لوتيربرونين التي تنخفض بأكثر من 2100 متر عمودي. ويعتبر هذا السباق اليوم أكبر سباق لهواة التزلج في العالم. ويشارك فيه سنوياً أكثر من 1800 متنافس من أكثر من 20 بلداً – حيث تقتصر المشاركة على حوالي نصف المتزلجين الراغبين بالدخول في المنافسة. ويمتد مسار السباق لمسافة 14.9 كيلومتر مليئة بأقسى أنواع التضاريس، وهو مفتوح للجمهور من هواة التزلج في باقي أوقات السنة.

نبذة عن لاند روڤر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا:
تواصل لاند روڤر إنتاج أكثر السيارات المخصصة لجميع الأغراض قدرة في العالم – حيث تجمع بين النقاء والأداء المذهل مع قدرات لا تضاهى على جميع التضاريس، لضمان تميز وتفرّد جميع سيارات لاند روڤر.

ومنذ إطلاق سيارة “سيريس 1” في عام 1948، رافقت لاند روڤر دائماً الأفراد المتميزين والرواد الذين شكلوا مشهد الشرق الأوسط. واليوم، يؤكد مالكو لاند روڤر ومحبّوها في المنطقة ولاءهم وشغفهم الكبير بمنتجات لاند روڤر.

وتضم تشكيلة لاند روڤر الحالية كلاً من الطراز الرائد رينج روڤر، السيارة الأكثر مبيعاً من لاند روڤر في المنطقة، وطرازها الجديد الأكثر فخامة رينج روڤر SVAutobiography، ورينج روڤر إيڤوك ورينج روڤر إيڤوك القابلة للكشف التي تعتبر أول سيارة دفع رباعي مدمجة فاخرة وقابلة للكشف في العالم، بالإضافة إلى سيارة لاند روڤر ديسكڤري/LR4 التي تتمتع بقدرات هائلة، وديسكڤري سبورت، سيارة الدفع الرباعي المدمجة الفاخرة الأكثر قدرة ومرونة في العالم، وسيارتي رينج روڤر سبورت ورينج روڤر سبورت SVR، السيارة الأسرع والأقوى والأكثر تميزاً من الناحية الديناميكية من إنتاج لاند روڤر على الإطلاق.

About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>