لامبورغيني تعيد سيارة ميورا موديل ١٩٧١ إلى الحياة

ميورا هي من المحطات المهمة في تاريخ لامبورغيني، حيث كانت أسرع سيارة في العالم عندما تم إطلاقها في العام ١٩٦٦، ونجحت ميورا في ترك بصمتها على عالم السيارات الرياضية من خلال تصميمها الذي تضمن مقعدين في مقصورة الركب، ومحرّك في وسط السيارة، والذي أصبح التصميم المعتمد للسيارات الرياضية.

وشهد العام ٢٠١٦ احتفالات لامبورغيني بمرر ٥٠ عاماً على إطلاق ميورا، وعلى هامش هذه الاحتفالات، نجحت شركة بولو ستوريكو في إعادة هذه السيارة من العام ١٩٧١ إلى الحياة من جديد.

لامبورغيني تعيد سيارة ميورا موديل ١٩٧١ إلى الحياة

About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>