• المعرض يتيح تجربة المقعد البيومتري الفريد المصّمم لمساعدة السائق على تخفيف التوتر أثناء القيادة
  • استعراض جملة التقنيات التي تثري تجربة قيادة سيارة السيدان الذكية توروس 2013
  • تعريف زوار المعرض بأحدث ابتكارات فورد من خلال عروض تفاعلية ثلاثية الأبعاد

دبي، 14 أكتوبر 2012: تسلّط شركة فورد الشرق الأوسط الضوء على باقة واسعة من تقنياتها المساعدة للسائقين Driver Assist Technologies مع تقديم لمحة حصريّة حول ابتكارات الجيل التالي التي يتمّ دراستها في مختبرات فورد، وذلك في إطار دعمها لفعاليات “أسبوع جيتكس للتقنية” بصفتها السيارة الرسمية للحدث للعام الخامس على التوالي، والتزامها الراسخ بتوفير أحدث التقنيات المتطوّرة للسائقين. وسيتاح لزوار المعرض اختبار قيادة سيارات فورد الجديدة والمزودة بأحدث التقنيات العصرية، ولاسيما سيارتي توروس 2013 وتوروس (إس إتش أو) SHOعالية الأداء، واللتان تعتبران أذكى سيارات السيدان من فورد.

وبهذه المناسبة، قال بول أندرسون، مدير التسويق لدى شركة فورد في الشرق الأوسط: “يشكّل معرض جيتكس منصة فريدة تتيح للزوار الاطلاع على أحدث التقنيات المستخدمة في سيارات فورد، ويقدم لهم هذا العام فرصة مواتية لاختبار هذه التقنيات سواءً ضمن جناح الشركة أو على حلبة القيادة الاختباريّة في الهواء الطلق، وذلك بغية تعريف الجمهور بشكل أوسع على استراتيجية فورد في تقديم تجربة قيادة جديدة وفريدة من نوعها”.

وسيشهد معرض جيتكس لهذا العام حضور الدكتور سعيد بربات قادماً من مدينة ديترويت الأمريكيّة، وهو يعتبر أحد كبار المسؤولين عن تطوير التقنيات المساعدة للسائق في شركة فورد، ولاسيما من حيث الجوانب المتعلقة بالسلامة، حيث سيستعرض مجموعة من الرؤى المعمّقة حول التزام الشركة بتطوير مزايا وتقنيات السلامة المساعدة للسائقين.

ويذكر أن الدكتور بربات يشغل منصب المدير التنفيذي الفني للسلامة والبحث والهندسة المتقدمة في شركة فورد، وهو يتمتع بخبرة واسعة تزيد على 20 عاماً في قطاع السيارات، كما يعتبر الدفة الموجهة لتطوير العديد من التقنيات التي تزخر بها سيارات فورد اليوم.

وعمل الدكتور بربات جاهداً على تطوير العديد من التقنيات التي أضحت اليوم من المزايا الرئيسيَة للسلامة في سيارات فورد، وهو صاحب 13 براءة اختراع صادرة و12 براءة اختراع أمريكية مقدّمة، كما حاز على العديد من الجوائز المرموقة على مستوى القطاع تقديراً لجهوده الدؤوبة ونجاحاته المميزة.

وسيركز الدكتور بربات خلال معرض جيتكس على استعراض المقعد المزود بالأنظمة البيومتريّة الفريدة الذي يستخدمه فريق أبحاث فورد لاختبار عدد من أجهزة الاستشعار المختلفة وأداوت جمع البيانات التي تظهر مدى استجابة السائق لمجموعة من الأوامر المدخلة، وذلك بهدف ابتكار نموذج يلبي متطلبات القيادة لدى السائق.

ويعتمد هذا النظام التجريبي على عدد من التقنيات التي لا تزال قيد التطوير ضمن إطار الأبحاث المتواصلة لـفورد حول الوضع الصحي للسائق، ومستويات الضغط والإجهاد لديه، ورصد وضعه العام من خلال مراقبة درجة الحرارة، ومعدل نبضات القلب، والتنفّس وغيرها من المؤشرات الحيوية الرئيسيّة المتعلقة بعوامل التوتر والإجهاد التي تؤثر سلباً على قدرة تحكم السائق بقيادة السيارة.

وقال الدكتور بربات بهذا الصدد: “لطالما كانت فورد من الشركات الرائدة في تزويد سياراتها بأفضل حلول الاتصال وواجهات المستخدم السهلة. وندأب اليوم على اكتشاف الأساليب التي تتيح استخدام التقنيات الذكية في سيارات فورد بغية إتاحة تجربة قيادة مميزة للسائقين. ويمكن استخدام مدخلات التحكم بالسيارة، وأجهزة الاستشعار، وظروف الطرقات، والمعلومات البيومترية مثل النبض والتنفس، وذلك بغرض تقييم مستوى إجهاد السائق وحالته العامة بما يتيح إدارة بعض الوظائف المحددة عند الحالات المطلوبة”.

وأردف بربات: “إضافة إلى استخدام البيانات التي تعرضها السيارة لتقييم مستوى الجهد المفروض على السائق، نعمل اليوم على استكشاف أساليب جديدة لمعرفة مستوى الإجهاد من خلال المعلومات البيومترية المتعلقة بصحة السائق، والتي تساعدنا على ابتكار تقنيات متطورة تتيح تجربة قيادة أفضل للسائقين”.

وعلاوةً على الرؤى المعمقة للدكتور بربات، يوفر جناح فورد في “جيتكس” لزواره مجموعة من العروض التفاعلية التي تتيح لهم التعرف على أحدث التقنيات المساعدة للسائقين بما فيها عروض الحقيقة الافتراضية ثلاثية الأبعاد من “أوغل”، حيث يمكن للزوار استخدام هواتفهم الذكية لاكتشاف المزيد حول آليات عمل بعض التقنيات مثل نظام المساعدة النشط لركن السيارات (Active Park Assist)، ونظام المعلومات حول النقطة العمياء BLIS®، والنظام التفاعلي للتحكم التلقائي بالسرعة (Adaptive Cruise Control).

التجربة العملية للتقنيات المتوفرة
تتيح فورد الشرق الأوسط لزوار جناحها في جيتكس هذا العام فرصة أكبر لاختبار مزايا وتقنيات سياراتها الجديدة، وذلك بالتعاون مع شركة “أوغل” التي تقدم تجربة العروض التفاعلية الافتراضية خلال المعرض. ويمكن لزوار الجناح استخدام هذه التقنيات على هواتفهم الذكية المزودة بنظام التشغيل “آي أو إس” أو “آندرويد” عن طريق تحميل التطبيقات واختبارها في أماكن مختلفة من جناح الشركة أو على حلبة بلازا للقيادة الاختبارية في الهواء الطلق، وذلك لمشاهدة محتوى الفيديو الحصري حول تقنيات فورد ونماذج السيارات في المعرض عبر شاشة الهاتف.

ويمكن لزوار حلبة القيادة الاختبارية تجربة قيادة سيارة “فورد توروس” 2013 الجديدة إلى جانب طرازات ايدج واكسبلورر وفوكس، وذلك للاطلاع بأم أعينهم على خصائص فورد المبتكرة في هذه السيارات مثل نظام المساعدة النشط لركن السيارة (Active Park Assist)، ونظام المعلومات حول النقطة العمياء BLIS® مع نظام الإنذار بمرور السير من الجانبين عند الرجوع الى الخلف (Cross Traffic Alert)، ونظام “سينك” Sync® الملحق بنظام MyFord Touch®، وثمة المزيد من النقاط التي يمكن استخدام تطبيقات التفاعل الافتراضي فيها لاكتشاف المعلومات المتعلقة بهذه السيارات.

وأضاف أندرسون: “إن اختبار التقنيات بمثل هذا الأسلوب التفاعلي هو الطريقة الأمثل لمساعدة العملاء على إدراك دور هذه المزايا والابتكارات في تحسين تجربة القيادة، وحتى المساعدة على التخفيف من التوتر والإجهاد الذي يصيب السائق في نهاية اليوم.

واختتم أندرسون حديثه قائلاً: “كان ذلك عاملاً محورياً في تميزنا ضمن معرض جيتكس للسنة الخامسة على التوالي، حيث ساعد العملاء على إدراك منظور فورد حيال التقنيات الجديدة باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من مستقبل السيارات؛ وهو ما يؤكد عمق التزام الشركة بتطوير الابتكارات السباقة والحلول المتكاملة للارتقاء بعملائها نحو الأفضل.

يشار إلى أن فورد تشارك في الجناح رقم ((D7-10 ضمن القاعة 7 خلال أسبوع جيتكس للتكنولوجيا الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة الممتدة بين 14-18 اكتوبر 2012. ويفتح المعرض أبوابه أمام الزوار اعتباراً من الساعة 11:00 صباحاً وحتى الساعة 07:00 مساءً، وذلك عدا يوم الخميس 18 أكتوبر الذي سيغلق فيه عند الساعة 05:00 مساءً.

حول فورد موتور كومباني
إنّ فورد هي شركة سيارات رائدة عالمياً مقرّها الرئيسي في ديربورن، ولاية ميشيغان، وتتولّى تصنيع أو توزيع السيارات في أرجاء القارات الستّ. تضمّ عائلة فورد 164 ألف موظّف وحوالي 65 مصنعاً حول العالم وماركتي فورد ولينكولن. كما تؤمّن الشركة خدمات مالية عبر شركة “فورد موتور كريديت كومباني” للتسهيلات الإئتمانية. لمزيد من المعلومات حول منتجات فورد، يرجى زيارة الموقع http://corporate.ford.com.

أما بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط، فيعود تاريخ فورد فيها إلى أكثر من 60 عاماً. ويعمل وكلاء فورد المحليين في المنطقة من خلال أكثر من 100 منشأة ومركزاً للسيارات في المنطقة وهم يوظّفون ما يزيد عن 7 آلاف موظف، معظمهم من المواطنين العرب. لمزيد من المعلومات حول فورد الشرق الأوسط يرجى زيارة الموقع www.me.ford.com.

كما تعتبر شركة فورد الشرق الأوسط من الشركات الرائدة في مجال المواطنة المؤسسية في المنطقة من خلال برنامج “منح المحافظة على البيئة” الذي ساعد في إطلاق أكثر من 145 مبادرة بيئية شرق أوسطية من خلال مساعدات مالية بلغت 1.2 مليون دولار منذ العام 2000. لمزيد من المعلومات حول برنامج المنح البيئية، يرجى الكتابة الى عنوان: fmegrant@ford.com

فورد تعرض مجموعة من التقنيات المساعدة للسائق وتسلط الضوء على مبادرات البحوث المتعلقة بالتوتر خلال القيادة وذلك في “أسبوع جيتكس للتقنية 2012”

| أخبار |
About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>