طراز السوبر الجديد من ماكلارين أوتوموتيف يضمن للسائق تجربة قيادة مميزة مع لوحات عرض متطورة تجمع ما بين التقنية والفخامة

– واجهة عرض جديدة للسائق تجسد المزايا الهندسية المبتكرة في الطراز الجديد من فئة السوبر من ماكلارين
– شاشة عرض مبتكرة قابلة للطي وشاشة مركزية لعرض معلومات الترفيه والنظام لتقديم كافة المعلومات اللازمة ومنح السائق تجربة مثالية
– الإطلاق العالمي لسيارة السوبر الجديدة يوم 7 مارس خلال معرض جنيف الدولي للسيارات

الإمارات العربية المتحدة، 05 مارس 2017: يزخر الجيل الثاني من فئة السوبر من ماكلارين، والذي سيتم الكشف عنه الأسبوع القادم ضمن الدورة 87 من معرض جنيف الدولي للسيارات بالكثير من المزايا الجديدة، والتي تتضمن لوحة قيادة جديدة كليًا أمام السائق، والتي ستتميز بتصميم متطور لعرض المعلومات وتوفير تجربة قيادة لا مثيل لها.

وتتميز واجهة القيادة الخاصة بالسائق في سيارة ماكلارين ضمن الجيل الثاني من فئة السوبر بمفاتيح مصنوعة من الألمنيوم الصلب، وتنجيد وتفاصيل من الجلد في غاية الرقي، تأكيدًا على المزيج الذي يجمع ما بين فخامة التصنيع اليدوي والتقنيات المبتكرة في سيارات ماكلارين. كما تضمن مقصورة السيارة التي تتميز بالإنارة والتهوية حدودًا لا مثيل لها من الرؤية والمساحة الفسيحة، ويوفر هذا المستوى من الفخامة البيئة الأمثل للقيادة والتي ستصبح بالتأكيد الأفضل في فئة سيارات السوبر.

وعلق مارك فينيلز، المدير التنفيذي لتطوير المنتجات في ماكلارين أوتوموتيف: “تعد واجهة القيادة المتطورة والجديدة في الجيل الثاني من ماكلارين مثالًا حقيقياً على التجربة المميزة التي نقدمها للسائق، وتشمل شاشتين منفصلتين عاليتي الدقة: وهما شاشة العرض القابلة للطي، وشاشة لمس مركزية للمعلومات والترفيه. وبالتأكيد فإن شاشة العرض القابلة للطي تمثل أداة ثورية بما توفره من خيارات من المعلومات المعروضة ومكان التوضع، حيث تساهم في توفير مزايا متكاملة للسائق، كما تمثل تحفة تقنية وعصرية”.

وعند اختيار حالة العرض الكامل، الافتراضية عند فتح السيارة، والتي تمثل جزءًا من سلسلة الترحيب المتتالية بدخول السائق، فإن شاشة العرض القابلة للطي تقدم مجموعة من المعلومات الشاملة على شاشتها من نوع “تي إف تي”، ويتغير نمط العرض وفقًا لاختيار السائق بين أوضاع القيادة المريحة والرياضية أو على الحلبة. وفي حالة العرض الموجز، والذي يمكن اختياره يدويًا بلمس الزر أو آليًا عند الاتصال بالوظائف الديناميكية، وتتغير شاشة السائق لعرض المعلومات الأساسية فقط. ويعد هذا الوضع المثالي للسائقين الراغبين بأقل قدر من الإلهاء، سواء عند القيادة على الحلبة أو في حال رغبة السائق بعرض معلومات بسيطة فقط.

أما شاشة المعلومات المركزية قياس 8 إنش، فتشكل العنصر الآخر الذي اعتمدته ماكلارين لمشاركة المعلومات بطريقة متطورة. حيث تمثل بوابة السائق إلى نظام المعلومات والترفيه في الجيل الثاني من فئة السوبر، وتعرض الشاشة مجموعة من التطبيقات معًا في الشاشة المتوضعة عموديًا، وتوفر إمكانية التحكم بالصوت والوسائط، والملاحة، وغير ذلك من المزايا والمفاتيح المخصصة لوظائف متعددة.

سيتم نشر معلومات وتفاصيل إضافية تشمل مزايا المحرك والأداء في الجيل الثاني من فئة السوبر في ماكلارين، بتاريخ 7 مارس.

طراز السوبر الجديد من ماكلارين أوتوموتيف يضمن للسائق تجربة قيادة مميزة مع لوحات عرض متطورة تجمع ما بين التقنية والفخامة

نبذة عن ماكلارين أوتوموتيف
ماكلارين أوتوموتيف شركة بريطانية تصنّع سيارات رياضية فاخرة عالية الأداء موجودة في’مركز ماكلارين للتقنية‘ (MTC) في ووكينغ، سُرّاي. خلال السنوات الثلاثين السابقة، أثبتت ماكلارين أوتوموتيف ريادتها في استخدام ألياف الكربون في صناعة السيارات، ومنذ أن اعتمدت ماكلارين على ألياف الكربون في صناعة هيكل سيارة إم بي 4/1 المخصصة للسباقات في عام 1981، وفي سيارة ماكلارين إف 1 المعدة للطرق في عام 1993، تضمنت جميع السيارات التي أنتجتها الشركة هيكلًا مصنوعًا من ألياف الكربون.

بعد الاطلاق العالمي لعلامة ماكلارين أوتوموتيف في عام 2010، أطلقت ماكلارين أوتوموتيف سيارة 12 سي الخارقة في عام 2011، وتبعتها نسخة 12 سي سبايدر في عام 2012، وبدأت ماكلارين في عام 2013 بتصنيع ماكلارين بي 1 محدودة الانتاج. واتباعًا لمخططات ماكلارين أوتوموتيف في تقديم سيارة جديدة في كل عام، كشفت خلال عام 2014 عن طراز 650 إس بنسختيها كوبيه وسبايدر، وشهد عام 2015 نموًا غير مسبوق في السيارات التي تنتجها ماكلارين أتوموتيف بإطلاق خمسة طرازات جديدة في جميع الفئات. وتم الكشف عن طراز 675 إل تي كوبيه الحصري خلال معرض جنيف الدولي للسيارات إلى جانب طراز ماكلارين بي 1 جي تي المخصصة للقيادة على الحلبات، والتي تتمتع بمحرك تبلغ قدرته 1000 حصان لتكون بذلك أكثر السيارات التي تنتجها الشركة من ناحية القوة. وكانت فئة السيارات الرياضة المنتظرة الفئة الثالثة والأخيرة من فئات السيارات التي تصنعها ماكلارين، وتم الكشف عن طرازي 570 إس كوبيه و540 سي كوبية ضمن هذه الفئة في كل من نيويورك وشنغهاي على الترتيب، خلال أقل من شهر. وشهدت نهاية عام 2015 إطلاق الطراز الخامس: 675 إل تي سبايدر، والذي جاء استجابةً للطلب الهائل من زبائن الشركة. كما شهد العام الانتهاء من إنتاج السيارة رقم 375 والأخيرة من طراز ماكلارين بي 1، ليختتم عامًا حاسمًا للعلامة البريطانية. وواصلت الشركة عام 2016 إنجازاتها التي بدأتها عام 2015 مع إطلاق طراز 570 جي تي، ثاني تصميم سيارة ضمن الفئة الرياضية، والسيارة الأكثر فخامة ورفاهية من ماكلارين، إضافة إلى طراز 570 إس جي تي 4 وطراز 570 إس سبرينت المخصص للحلبات. شهد عام 2016 أيضًا تقديم خطة الشركة الجديدة تراك 22، والتي تستثمر من خلالها الشركة مليار جنيه إسترليني في الأبحاث والتطوير من أجل إطلاق 15 سيارة جديدة أو معدلة عن طراز سابق مع نهاية 2022، والتي تتضمن 50% منها تقنيات هجينة. كما ساهم ارتفاع المبيعات في 2016 في إطلاق مناوبة عمل ثانية في مركز ماكلارين للإنتاج، وتحقيق أرباح في الشركة للعام الثالث على التوالي خلال ست سنوات من الدخول إلى مجال العمل.

الشركاء الفنيين لشركة ماكلارين أوتوموتيف
تتعاون الشركة في تطوير وهندسة وتصنيع مجموعتها المبتكرة والشهيرة عالميا من السيارات الرئيسية مع شركاء من الشركات العالمية الرائدة التي توفر لها الخبرة والتكنولوجيا المتخصصة وهي: اكزونوبل وكاسترول وبيريللي وساب.

Category: أخبار
About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>