أول طراز عالي الأداء من هيونداي موتور i30 N يخضع لتجارب القيادة الشتوية

أجراها سائق فريق “هيونداي موتورسبورت” في بطولة العالم للراليات تييري نوفيل

– تجارب المرحلة الأخيرة من تطوير الطراز تستند على خبرة نوفيل في السباقات الدولية
– الطراز i30 N يستعد للانطلاق في النصف الثاني من 2017
– الطراز i30 N سيصبح العضو الثالث في عائلة سيارات i30

20 مارس 2017 – خضع الطراز i30 N، الذي تعمل على تطويره شركة هيونداي موتور، إلى تجارب أداء في بلدة أرييبلوغ الواقعة شمال السويد. وأجرى التجارب الشتوية البطل العالمي وسائق بطولة العالم للراليات تييري نوفيل، وذلك في سياق المرحلة الأخير من مراحل تطوير i30 N، أول طراز عالي الأداء تبتكره عملاقة صناعة السيارات الكورية.

ويستند أول طرز مجموعة السيارات N عالية الأداء من هيونداي، والذي يُنتظر إطلاقه في النصف الثاني من العام 2017، على خبرة هيونداي الواسعة في رياضة السيارات، وخبراتها المتنامية سريعاً في تطوير السيارات عالية الأداء للقيادة على الطرق العامة، من أجل إتاحة أقصى درجات البهجة أثناء القيادة، سواء على الطريق أو في حلبات السباق.

وأجرى مهندسو المركز التقني التابع لهيونداي موتور أوروبا تجارب القيادة الشتوية على السيارة i30 N في المنطقة الواقعة بمحاذاة الدائرة القطبية شمال السويد في بلدة أرييبلوغ، واضعين تركيزهم على أداء السيارة وخصائص التحكم والثبات فيها. وقام مهندسو المركز بضبط إعدادات السيارة عالية الأداء لجعلها مناسبة للجميع. وطوّر فريق العمل بالتعاون مع نوفيل نظم الحركة الديناميكية في i30 N وعمل على ضبطها، كما أجرى في سياق تلك التجارب اختبارات على نظام التحكّم الإلكتروني بالثبات ESC، والنظام التفاضلي لتحديد الانزلاق LSD، علاوة على نُظُم التوجيه وخمد الاهتزازات والتعليق، فضلاً عن الاختبارات المتعلقة بالإطارات.

وأعرب نوفيل، الذي قاد الطراز i30 N في تلك التجارب على سطح بحيرة متجمدة في درجات حرارة تتدنى إلى 30 درجة مئوية تحت الصفر، عن سروره بإجراء تجارب القيادة هذه على السيارة التي قال إن كثيراً من الناس “يترقبون إطلاقها”، وأضاف: “قام المهندسون بعمل جيد على علبة التروس والنظام التفاضلي، فقوّة الجر وثبات السيارة جيدان في ظل ظروف القيادة الاختبارية الزلقة، كما أن التحكّم فيها اتسم بالسهولة، لذا يمكنني القول إن السائق العادي لا بد أن ينتابه الشعور بأنه يقود سيارة سباق”.

ومن المنتظر أن يصبح طراز السيارة i30 N العضو الثالث في عائلة سيارات i30 ما إن يتم إطلاقها، لتنضمّ إلى الطرازين i30 ذي الأبواب الخمسة وi30 واغن، الذي تمّ إطلاقه في معرض جنيف الدولي للسيارات في وقت سابق من الشهر الجاري.

وكانت هيونداي موتور عرضت مجموعة سياراتها N عالية الأداء للمرة الأولى في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات. وتأسست هذه المجموعة على مكتسبات هيونداي موتور ونجاحاتها في رياضات السيارات وقدراتها التقنية، التي مكنتها من الدفع قدماً بطُرز سيارات قائمة على الأداء العالي وقدرات القيادة على الطرق والحلبات، وإضفاء أعلى درجات المتعة والإثارة على السائقين الذين يعشقون قيادة السيارات. وتستفيد المجموعة N من القوة المتنامية سريعاً لهيونداي موتور، وفيها مؤشر على وتيرة التغيير في العلامة التجارية، وهي توفّق ما بين طموح الشركة ومفاهيم التحدي عبر خلق روابط حقيقية وعاطفية مع العملاء.

أول طراز عالي الأداء من هيونداي موتور i30 N يخضع لتجارب القيادة الشتوية

نبذة عن شركة هيونداي موتور
تأسست شركة هيونداي موتور في العام 1967، وهي ملتزمة بأن تصبح شريكاً مدى الحياة في مجال السيارات وأكثر. وتقود هذه الشركة مجموعة هيونداي موتور، بنية الأعمال المبتكَرة القادرة على توزيع الموارد، بدءاً من الحديد المنصهر ووصولاً إلى السيارات الجاهزة. يوجد لدى هيونداي موتور ثماني قواعد للتصنيع وسبعة مراكز للتصميم والتقنية منتشرة في أرجاء العالم، وقد باعت الشركة في العام 2015، نحو 4.96 مليون مركبة على الصعيد العالمي. وتستمر هيونداي موتور بتعزيز مجموعة منتجاتها عبر تصميم مركباتها وتصنيعها وفقاً لخصائص الأسواق المحلية، وذلك عبر فريق موظّفين يزيد تعداده عن 110 آلاف موظف حول العالم، وهي تسعى لتمتين موقعها الريادي في مجال التقنية النظيفة، وذلك بدءاً بأول سيارة عاملة على الهيدروجين في العالم يتم إنتاجها على نطاق تجاري، والتي تحمل الاسم “توسان فيول سيل”، فضلاً عن أول سيارة في العالم تتاح بثلاثة أنواع من نظم الحركة الكهربائية، وهي السيارة “أيونيك”

Category: أخبار
About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>