ولي العهد يعلو في سماء الأردن مع فريق ريد بُل للقفز الجوي

قفزة فوق أكثر بقاع الأرض انخفاضاً

واصل مغامرو فريق ريد بُل للقفز الجوي كتابة التاريخ في مواقع فريدة في الأردن والعالم، فبعد القفزة الاستثنائية التي نفذها مايلز دايشر من أعلى الخزنة في البتراء، عاد مع زملائه جون ديفور ومايك سوانسون وأندي فارينغتون ليسجلوا إنجازاً جديداً وهذه المرة في منطقة البحر الميت، وبمساعدة ولي عهد الأردن سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني.

إنها النقطة الأكثر انخفاضاً في العالم: البحر الميت في الأردن. وفي هذه المنطقة التي تقع على مستوى 430,5 متراً تحت سطح البحر، حيث المياه هي الأكثر ملوحةً على الإطلاق بمعدل يزيد عشرة أضعاف عن البحار الأخرى، ما يجعلها خالية من الكائنات الحية، اختار مغامرو ريد بُل تنفيذ قفزتهم الجديدة.

المرشد براً للثلاثي ديفور وسوانسون وفارينغتون كان زميلهم مايلز دايشر، أما جواً، فقد حظي فريق الأجنحة بدعم استثنائي من ولي عهد الأردن سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني الذي قاد بنفسه المروحيّة التي قفزوا منها، بعد أن كان التقاهم وأطلعهم على خصائص المنطقة وأفادهم بمعلومات قد تكون أساسية للمضي في تحقيق إنجازهم.
“البحر الميت من المناطق التي أتاحت لنا فرصة أن نظهر للعالم روعة رياضة الطيران البشري!” – جون ديفور

وقد حلّقت المروحيّة بقيادة سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني مباشرة فوق طريق بانوراما المتعرجة التي تمتد بين الجبال المطلة على البحر الميت، قبل أن يقفزوا ويحلقوا ببدلاتهم الخاصة فوق المنطقة، ويفتحوا مظلاتهم على مقربة من البر، عند مستوى يتدنى عن سطح البحر بـ170 متراً!

وقد هبط اثنان من المغامرين على الشاطئ المغطى بملح البحر الميت، بينما غطس الثالث في المياه مباشرة، لينهوا بذلك تحدياً جديداً لأنفسهم بالدرجة الأولى، بالقفز من ارتفاع 1865 متراً وصولاً الى ما دون 430 متراً، متخطين مستوى سطح البحر الذي كان محدداً بعلم الأردن.

Category: طيران
About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>