مرحلة أخيرة دراماتيكية من “لومان” تتكلّل بالفوز الإجمالي التاسع عشر لبورشه

“أل أم بي1″، لومان 24 ساعة – النهاية

شتوتغارت – 20/06/2017: في تمام الساعة السادسة والنصف من مساء يوم السبت، غابت سيارة بورشه “919 هايبريد” 919 Hybrid، الخاصّة بالسائقين ’إيرل بامبر‘ (نيوزيلندا) و’تيمو بيرنهارد‘ (ألمانيا) و’بريندون هارتلي‘ (نيوزيلندا)، عن مجريات سباق “لومان 24 ساعة” Le Mans 24-Hours فترة 1.05 ساعات لإصلاحها بعدما فقدت الدفع على المحور الأمامي، لتعود وتنضمّ إلى السباق بفارق 18 لفّة عن مركز الصدارة. لكنّ النسخة الخامسة والثمانين من سباق التحمّل الكلاسيكي في ’لومان‘ حفلت بتطوّرات دراماتيكية لدرجة أنّ المستحيل بات حقيقة. فبعد جهد جبّار، شقّ ثلاثي السائقين سابقي الذكر طريقه عبر المتسابقين من المركز 56 ليحصد الفوز الإجمالي بنهاية المطاف. بذلك، سجّلت بورشه، صاحبة الرقم القياسي في ’لومان‘، فوزها الإجمالي التاسع عشر والثالث على التوالي في أصعب سباق في العالم، ما أتاح لصانع السيارات الألماني الاحتفاظ بالكأس الشهيرة.

بالنسبة إلى ’إيرل بامبر‘، إنّه الفوز الإجمالي الثاني له في ’لومان‘ من وراء مقود بورشه “919 هايبريد” بعد العام 2015. كذلك سجّل ’تيمو بيرنهارد‘ فوزه الإجمالي الثاني في ’لومان‘. فبعد فوزه الأوّل في العام 2010 عندما تمّت إعارته إلى أودي، حلم بتكرار هذا الفوز مع بورشه يوماً ما. لكن ’بريندون هارتلي‘ كان الأكثر شوقاً على الأرجح لتحقيق هذا الفوز بين سائقي بورشه “أل أم بي” LMP الستة لهذا العام، نظراً إلى أنّ اسمه لم يُنقش بعد على الكأس الكبيرة.

مجريات المرحلة الأخيرة من السباق للسيارة رقم 2:
عندما توقفت سيارة بورشه “919 هايبريد” الأخرى على الحلبة بُعيْد الساعة 11 صباحاً، بعد تصدّرها السباق لأكثر من 10 ساعات، حان وقت الهجوم. عندئذٍ، حسّن ’هارتلي‘ أداءه بانتظام أثناء مراحل قيادة متعددة. وبعد 312 لفّة، أجرى توقفه الأخير للتزوّد بالوقود، ليعود ويُسلّم السيارة في اللفة 325 إلى ’بيرنهارد‘ في المركز الرابع. وفي تمام الساعة 12:50 ظهراً، باتت “919 هايبريد” في اللفّة عيْنها (330) للسيارة المتصدّرة، وهي عبارة عن “أل أم بي2” LMP2 اقتنصت فرصتها بعد انسحاب أو تأخّر سيارات “أل أم بي1” LMP1 هايبريد كافة الخاصة بشركتيْ تويوتا وبورشه. وفي اللفّة 338 دخل ’بيرنهارد‘ إلى الحظائر للتزوّد بالوقود، ثم استلم الصدارة في اللفة 347. بعدئذٍ، أجرى توقفيْن آخرين للتزوّد بالوقود في اللفتيْن 351 و360. وبعد 367 لفة بالإجمال، اجتاز ’بيرنهارد‘ خطّ النهاية في المركز الأول ليحقق حلمه.

مقتبسات بعد السباق:
مايكل شتاينر، عضو مجلس الإدارة المسؤول عن الأبحاث والتطوير لدى شركة بورشه: “الفوز بسباق ’لومان‘ للمرّة الثالثة على التوالي حلم يتحقّق لبورشه، والأسلوب الذي أحرزنا فيه هذا الانتصار مميّز جداً. أنا فخور بفريق بورشه الذي واصل الكِفاح على الرغم من التوقف الطويل لإجراء التصليحات. هذا الفوز مردّه أيضاً إلى الأداء الكهربائي القوي وتكنولوجيا الدفع المُختلط المُبتكرة في سيارتنا.”

فريتز إنزينغر، نائب رئيس ’أل أم بي1‘: “تمثّل أحد أهدافنا الطموحة لموسم 2017 بتحقيق فوز ثالث على التوالي في ’لومان‘. لكن ما مررنا به في الساعات الأربع وعشرين الماضية يصعب تخيّله في أقصى أحلامك. ذلك السباق الذي استمرّ 24 ساعة دفع سياراتنا وطاقاتنا البشرية حتى حدودها القصوى. أكاد لا أصدّق ما يمكن للعمل الجماعي الدؤوب تحقيقه. في بعض الأحيان يكمن الفارق في أفضل جهد للفريق ككلّ وليس في أسرع سيارة. هذا الفريق هو الأفضل على الإطلاق، وهو ما جعل نجاحنا اليوم ممكناً. لقد انغمرنا بردّات فعل مذهلة من كافة الأرجاء، إن كان من موظفي بورشه أو شتّى أنحاء العالم. من الناحية الشخصية، أشكر بورشه على إتاحة الفرصة أمامي كي أكون مسؤولاً عن إقامة هكذا برنامج عظيم، وأتوجّه بالامتنان إلى كلّ عضو في الفريق على دعمه الشامل وروح الفريق العظيمة لديه.”

أندرياس زايدل، مدير الفريق: “يصعب إيجاد الكلمات لوصف ما حدث. لقد أدّى السائقون والفريق برمّته عملاً رائعاً. نستطيع الآن تخطّي أسبوعيْن صعبيْن حافليْن بالإيجابيّات والسلبيّات، بعدما كافحنا بروح بورشه المعهودة. سنستغرق بعض الوقت كي نستوعب ما حدث اليوم. لقد فزنا الآن بسباق ’لومان‘ ثلاث مرات متتالية، وذلك بالأمر الرائع، خاصة وأنّ الفريق عمل بجهد دؤوب طوال فترة الإثنيْ عشر شهراً الماضياً لتحقيق هذه النتيجة. لا شكّ في أنّ تويوتا منافس قوي للغاية، إذ دفعتنا سياراتها إلى أبعد من حدودنا القصوى حتى دفعت سيارتيْنا الثمن. من المحزن انسحاب ’نيل ياني‘ و’أندريه لوتيرِر‘ و’نيك تاندي‘ من السباق بعد سيطرتهم عليه لفترة طويلة من الزمن. لكن ’إيرل بامبر‘ و’بريندون هارتلي‘، وبالأخصّ ’تيمو بيرنهارد‘ – سائق التطوير منذ بداية المشروع – استحقّوا الفوز بالسباق. بعد تصليحات طويلة الأمد، واصل هذا الثلاثي الصراع حتى فاز بالسباق.

سائقو سيارة بورشه “919 هايبريد” رقم 2:
إيرل بامبر (26 عاماً، نيوزيلندا): “لا أصدّق أننا استطعنا الفوز بالسباق بعدما تراجعنا كثيراً إلى الوراء نتيجة توقفنا لساعة من الزمن في حظيرة الفريق. لقد لعب فريق بورشه في الحظيرة دوراً محورياً في هذا الفوز، وكذلك الأمر بالنسبة إلى ’بريندون‘ و’تيمو‘ اللذيْن كانا جزءاً من برنامج بورشه ’أل أم بي‘ منذ البداية. من دون عملهم الدؤوب لم نكن لنستطيع العودة إلى السباق مجدداً. لذلك، يعود هذا الفوز إليهم.”

تيمو بيرنهارد (36 عاماً، ألمانيا): “أشعر أنني في حلم. عندما انضممت إلى بورشه كسائق ناشئ عام 1999، حلمت بأن أحظى يوماً بفرصة المنافسة على فوز إجمالي في ’لومان‘. تمنّيْت حينئذٍ أن أكون كفوءاً بما فيه الكفاية كي أحقق حلمي يوماً ما. واليوم، بعد مرور 18 عاماً، حققنا هذا الحلم سوياً. اللفة الأخيرة كانت مليئة بالمشاعر الجيّاشة. أحتاج إلى بعض الوقت حتى أدرك ما أنجزناه.”

بريندون هارتلي (27 عاماً، نيوزيلندا): “لومان سباق مجنون بحق. لقد عمل الميكانيكيون بجهد لا يُصدَّق ليل السبت لإصلاح سيارتنا في وقت خارق. مذّاك الحين، بذلت أنا و’تيمو‘ و’إيرل‘ جهداً عظيماً مع مهندسينا. قدّمنا كلّ ما لدينا بنسبة 100% طوال كلّ ثانية من السباق، على أمل أن تُثمر جهودنا بطريقة ما.”

جميع التصنيفات: http://www.fiawec.com/en/season/result/4116
جميع النتائج: http://fiawec.alkamelsystems.com

About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>