• تصميم جديد لمنصة أجهزة القياس يراعي احتياجات السائق
  • “قمرة القيادة الافتراضية” من أودي ونظام MMI المتعدد الوسائط الجديد يركزان على ميزة الاستخدام البديهي
  • أ. د. اولريش هاكنبيرغ، عضو مجلس الإدارة للتطوير الفني: “هدفنا تمكين السائق من اختبار التقنية في أبهى صورها”

إنغولشتات/ لاس فيغاس، 9 يناير 2014 – قامت شركة أودي بتطوير تصميم مقصورتها الداخلية للطراز TT وركزت بشكل كامل على السائق. وستقوم العلامة التي تتخذ من الحلقات الأربع شعارا لها بعرض تصميم المقصورة الجديدة لسيارتها الرياضية المدمجة Audi TT للمرة الأولى في معرض الكترونيات المستهلك (CES) المقام في لاس فيغاس خلال الفترة من 6 إلى 10 يناير 2014، بينما من المتوقع وصول الطراز الجديد إلى أسواق الشرق الأوسط في 2015.

إلى ذلك قال الأستاذ الدكتور أولريش هاكنبيرغ، عضو مجلس إدارة AUDI AG للتنمية الفنية: “يعتبر الجيل الأول من Audi TT رمزا للتصميم في حد ذاته، بينما ظهر الجيل الثاني بسمات أكثر رياضية، استمر في التطور حتى الطراز TT RS plus الذي حظي بمحرك TFSI من خمس أسطوانات وقدرة 360 حصان. وسيتمكن سائق Audi TT الجديدة من اختبار التقنية في أبهى صورها- مثلما هو متوقع من أي سيارة رياضية حقيقية للجيل الجديد. وهي مزودة بأحدث إلكترونيات وميزات الاتصال الحديثة”.

ولهذا السبب، ستكون قمرة القيادة الافتراضية من أودي محط اهتمام رئيسي لأول مرة في واحدة من الطرازات الأساسية للعلامة التجارية. ويمكن للوحة العدادات الرقمية بالكامل عرض جميع المعلومات مباشرة أمام السائق، ما يعني أنه ليست هناك حاجة لشاشة نظام MMI منفصلة في المنصة المركزية. وقد منح هذا الحل للمصممين حرية مطلقة في تقليل حجم لوحة أجهزة القياس بما يتناسب بصريا مع مبدأ التشكيل فائق الخفة من أودي.

وعبر خطوطها الواضحة وعملياتها المبتكرة، أعيد تصميم الجزء الداخلي من الجيل المقبل للطراز TT من الألف إلى الياء. وتشبه منصة أجهزة القياس من الأعلى جناح طائرة؛ انسيابية وبمنافذ هواء دائرية، وهي ميزة كلاسيكية في الطراز TT تذكرنا بالمحركات النفاثة. كما أن معدات التحكم بتكييف الهواء متواجدة أيضا على فتحات التهوية نفسها – بما في ذلك وظائف تعديل تسخين المقعد، وتعيير درجة الحرارة، واتجاه وقوة تدفق الهواء، مع شاشة عرض صغيرة تشير إلى الإعداد الذي تم اختياره. وتقع تحت فوهات الهواء المركزية مفاتيح الإنذار الضوئي والوظائف الثانوية التي تتموضع الآن بشكل مركزي يمكن الوصول إليه بسهولة.

وترسي شاشة العرض TFT بحجم 12.3 بوصة معايير جديدة برسوماتها الرائعة الثلاثية الأبعاد والعالية التفاصيل. ويستطيع السائق أن يبدل بين نظامين للعرض. ففي طريقة العرض الكلاسيكية، يظهر عداد السرعة وعداد دوران المحرك في المقدمة، بينما في وضع “المعلومات والترفيه” تصبح هذه العدادات الافتراضية أصغر حجما. ويتم استغلال المساحة التي يتم إنشاؤها حين إذ لعرض وظائف أخرى مثل خارطة الملاحة.

وتركز جميع عناصر مفهوم التشغيل الجديد في Audi TT على السائق. وتتميز عجلة القيادة المتعددة الوظائف الجديدة لهذه السيارة الرياضية المدمجة بقاعدة مسطحة، مع مشابك بمظهر ألمنيومي حول عوارضها. فالأزرار والضوابط على العوارض تسمح للسائق بالتحكم في جميع الوظائف، بما في ذلك نظام المعلومات والترفيه الحديث. ويشابه تصميم قوائم التحكم بالوظائف تلك المستخدمة في الهواتف الذكية وهي تشمل وظيفة البحث عن النص الكامل (MMI search). وبذلك تقع جميع الوظائف الرئيسية الآن على بعد عدد قليل من النقرات- وهي انسيابية بطريقة رائعة تتيح تجربة استخدام ممتعة وجديدة. كما تم إعادة تطوير محطة الوسائط المتعددة MMI على المنصة الوسطي بشكل شامل، وبفضل مزايا التحكم باللمس يمكن للسائق التمرير والتكبير في القوائم وعلى الخرائط. وبذلك تم تبسيط الوصول إلى الخيارات الأخرى؛ وفي المستقبل سيكون من الممكن استخدام اثنين فقط بدلا من أربعة أزرار في المنطقة المحيطة بزر التشغيل الدوار.

وتشمل الابتكارات في المقصورة الداخلية لـ Audi TT المقاعد الرياضية المبطنة من الجوانب مع مساند رأس مدمجة ووضعية جلوس منخفضة تتميز بها السيارات الرياضية. ويبرز الطابع الرشيق للمقاعد عن طريق الحواف الجانبية لمسند الظهر ويمكن تعديل المساند الجانبية للمقاعد الرياضة هوائيا.

وبفضل الخطوط الواضحة والحادة تعبر المقصورة الداخلية تماما عن هوية Audi TT الرياضية الجديدة. وتدعم المنصة الوسطى القدم عند القيادة بسرعات خلال المنعطفات، وتعزز ألواح الأبواب من تدفق معالم التصميم. وتسلط كل التفاصيل الضوء على اهتمام أودي بالجودة- بدءا من تصميم مقبض ناقل الحركة والأداء الدقيق للزر الدوار إلى قمرة القيادة الافتراضية لأودي.

سلّمت مجموعة أودي 1,455,123 سيارة خلال العام 2012. وقد سجلت الشركة في 2012 عائدات بلغت 48.8 مليار يورو وأرباحاً تشغيلية وصلت إلى حدود الـ 5.4 مليار يورو. ولمجموعة أودي تواجد في أكثر من 100 سوق حول العالم وتنتج سياراتها في كل من إنغولشتات ونيكارسولم (ألمانيا)، جيور (هنغاريا)، بروكسيل (بلجيكا)، براتيسلافا (سلوفاكيا)، مارتوريل (اسبانيا)، كالوغا (روسيا)، أورانجاباد (الهند)، شانغ شون (الصين) و جاكارتا (إندونيسيا). كما ستقوم العلامة التي تتخذ من الحلقات الأربع شعارا لها ببدء الإنتاج من فوشان (الصين) اواخر عام 2013، و ساو جوزيه دوس بينايس (البرازيل) في 2015، و سان خوسيه تشيابا (المكسيك) في 2016. وتمتلك AUDI AG شركات فرعية تشمل quattro GmbH في نيكازولم بألمانيا، و أوتوموبيلي لامبورغيني هولدينغ في سانتا أجاثا بولونيز (إيطاليا)،وصانع الدراجات النارية الرياضية دوكاتي موتور هولدينغ S.p.A. في بلوغنا بإيطاليا. وتوظف المجموعة ما يزيد عن 70,000 شخص حول العالم بمن فيهم 50,000 موظف في ألمانيا. وتخطط الشركة لاستثمار 11 مليار يورو حتى عام 2015 وبشكل خاص في المنتجات الجديدة والتكنولوجيا المستدامة. وتولي أودي اهتماماً كبيراً بمسؤولياتها الاجتماعية، وقامت بترسيخ الاستدامة كأحد المبادئ المحورية في جميع منتجاتها وعملياتها. فالهدف طويل الأمد هنا هو التوصل إلى نقل خالٍ من إنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقد أكدت AUDI AG التزامها بالمنطقة من خلال افتتاح مكتبها التمثيلي في الشرق الأوسط المملوك بالكامل للشركة الأم في العام 2005. وتشتمل سلسلة الطرازات الحالية في أسواق المنطقة على: أودي A1، A4 و RS 4 Avant،A5 Sportback, Coupe وCabriolet ، RS 5، بالإضافة إلى أودي A6 و S6، RS 6 Avant، A7 و S7، A8 L و S8، أودي Q3، Q5 و Q7، وكل من TT Coupe/Roadster وTT RS Coupe عدا عن R8 Coupe، R8 Spyder وR8 V10 plus.

النقاء الرياضي والوضوح في الخطوط – أودي تعرض المقصورة الداخلية الجديدة لطرازها TT في معرض إلكترونيات المستهلك CES

| أخبار |
About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>