دبي، 15 يناير 2014 – باعت أودي 10,647 سيارة في الشرق الأوسط العام الماضي، وهو ما تجاوز توقعات المبيعات السنوية للشركة، لتسجل بذلك أفضل عام لها على الإطلاق من حيث المبيعات في المنطقة. وارتفعت أرقام تسليم السيارات للعملاء بواقع 16.3 بالمئة في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي والمشرق العربي مقارنة بالسنة السابقة لها. وفي شهر ديسمبر سلمت أكثر من 1092 سيارة للمشترين، وذلك للمرة الأولى في تاريخ الشركة.

وتخطط أودي الشرق الأوسط لصب مزيد من التركيز على رفع القدرات وجودة المبيعات وخدمة ما بعد البيع لدعم نموها في المنطقة والوصول إلى هدفها المتمثل ببيع 20,000 وحدة سنويا بحلول عام 2020.

في هذا الصدد قال تريفر هيل، المدير الإداري لشركة أودي الشرق الأوسط: “لقد حققنا مبيعات قياسية تاريخية في سوق الشرق الأوسط، حيث كان نمو الطلب أسرع بكثير مما توقعنا. ونحن لا نزال العلامة الألمانية النخبوية الأسرع نموا في الشرق الأوسط. وسوف نستمر في التركيز على تعزيز بنيتنا التحتية في عام 2014. وسيشهد هذا العام قيام قرابة جميع وكلائنا في المنطقة بالاستثمار في افتتاح مرافق جديدة، وذلك تمشيا مع استراتيجية الشركة للنمو المستدام.”

ففي الإمارات العربية المتحدة ستقوم شركة النابودة للسيارات، الوكيل الرسمي لأودي في دبي والإمارات الشمالية، بافتتاح صالة جديدة في كل من الفجيرة والشارقة، وستحظى كلتاهما بمرافق المبيعات والخدمات. وستواصل النابودة للسيارات توسعها من خلال بناء مركز خدمة جديد لأودي في منطقة القوز بدبي. من جهتها قامت شركة علي وأولاده، الوكيل الرسمي لأودي في أبوظبي والعين، ببدء تشييد محطة أودي جديدة في مايو الماضي ضمن مشروع روضة أبوظبي، ومن المتوقع الانتهاء منها في عام 2015. كما ومن المقرر افتتاح صالة عرض جديدة في قطر في شهر فبراير، من خلال كيو-أوتو، الوكيل الرسمي لأودي في دولة قطر.

وكانت الإمارات العربية المتحدة في عام 2013 أقوى سوق لأودي في المنطقة، مع نسبة نمو بلغت 32.3 بالمئة لتصل إلى 4,458 وحدة مباعة. تليها المملكة العربية السعودية مع 1,904 سيارة، والكويت مع 1,407 سيارة في عام 2013. وإجمالا سجلت أودي نموا قويا في جميع أسواق منطقة الشرق الأوسط، ما عدا سوريا، التي تم تعليق العمليات التجارية فيها.

وأصبحت سيارة الدفع الرباعي ذات المقاعد السبعة Q7 الطراز الأكثر مبيعا في المنطقة مع أكثر من 2,183 وحدة مباعة. وبذلك ولَدت زيادة نسبتها 36.8 بالمئة في المبيعات. ومن المتوقع أن تصل أودي Q7 الجديدة إلى الشرق الأوسط في منتصف عام 2015. تبعها من ناحية الأداء كل من A6 و A8 L بمبيعات بلغت 1739 و 1705 وحدة على التوالي.

كما ارتفعت مبيعات أودي من السيارات المستعملة المعتمدة في أسواق الشرق الأوسط بنسبة 28.3 بالمئة في عام 2013 لتصل إلى 2,248 وحدة (1,752 في 2012). ومع كون الطلب على المركبات المستعملة العالية الجودة يفوق العرض، من المتوقع أن تزداد القيم الباقية بشكل أكبر خلال الأشهر والسنوات المقبلة. وقد افتتحت صالات عرض جديدة لسيارات أودي المستعملة المعتمدة في دبي والرياض في وقت سابق من العام وسيتبعه افتتاح معارض أودي معتمدة جديدة في كل من لبنان وقطر في فبراير 2014.

وطرحت الشركة التي تعتمد الحلقات الأربع شعاراً لها الطراز الجديد من Audi RS 4 Avant ومجموعة طرازات R8 و RS 5 Cabriolet في 2013. وسيشهد العام 2014 وصول عدة طرازات جديدة من أودي إلى السوق مثل A3 سيدان، S3 سيدان، RS 6 Avant، وRS7. ومن المتوقع أن يتم الكشف عن طرازات جديدة أخرى في معرض قطر للسيارات في فبراير.

وحققت أودي تحسنا في رضى العملاء بخدمات ما بعد البيع بلغت نسبته 50.9 بالمئة مقارنة مع نفس الفترة من العام 2013. وقد تحقق ذلك أساسا من خلال التركيز المستمر على تنفيذ برامج التدريب مؤخرا في الموقع، وزيادة مراقبة الجودة والتدريب التقني. وكخطوة نوعية أخرى قدمت أودي برنامج “Audi Kundentisch” كأداة لدفع تجربة العملاء وتحسين الرضا عن خدمات ما بعد البيع في منطقة الشرق الأوسط.

أودي الشرق الأوسط تحقق عاما قياسيا من المبيعات بنمو 16.3%

سجلت مجموعة أودي حوالي 1,575,500 سيارة خلال العام 2013. وسجلت الشركة خلال العام المالي المنتهي في سبتمبر 2013 عائدات بلغت 37 مليار يورو وأرباحاً تشغيلية وصلت إلى حدود الـ 3.74 مليار يورو. ولمجموعة أودي تواجد في أكثر من 100 سوق حول العالم وتنتج سياراتها في كل من إنغولشتات ونيكارسولم (ألمانيا)، جيور (هنغاريا)، بروكسيل (بلجيكا)، براتيسلافا (سلوفاكيا)، مارتوريل (اسبانيا)، كالوغا (روسيا)، أورانجاباد (الهند)، شانغ شون (الصين) و جاكارتا (إندونيسيا). كما تقوم العلامة التي تتخذ من الحلقات الأربع شعارا لها بالإنتاج من فوشان (الصين) منذ اواخر عام 2013، ومستقبلا من ساو جوزيه دوس بينايس (البرازيل) في 2015، و سان خوسيه تشيابا (المكسيك) في 2016. وتمتلك AUDI AG شركات فرعية تشمل quattro GmbH في نيكازولم بألمانيا، و أوتوموبيلي لامبورغيني هولدينغ في سانتا أجاثا بولونيز (إيطاليا)،وصانع الدراجات النارية الرياضية دوكاتي موتور هولدينغ S.p.A. في بلوغنا بإيطاليا. وتوظف المجموعة ما يقرب من 70,000 شخص حول العالم بمن فيهم 50,000 موظف في ألمانيا. وتخطط الشركة لاستثمار 22 مليار يورو بين عامي 2014 و 2015 وبشكل خاص في المنتجات الجديدة والتكنولوجيا المستدامة. وتولي أودي اهتماماً كبيراً بمسؤولياتها الاجتماعية، وقامت بترسيخ الاستدامة كأحد المبادئ المحورية في جميع منتجاتها وعملياتها. فالهدف طويل الأمد هنا هو التوصل إلى نقل خالٍ من إنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقد أكدت AUDI AG التزامها بالمنطقة من خلال افتتاح مكتبها التمثيلي في الشرق الأوسط المملوك بالكامل للشركة الأم في العام 2005. وتشتمل سلسلة الطرازات الحالية في أسواق المنطقة على: أودي A1، و A3 و S3 Sedan، و A4 وA5 Coupe, Sportback, Cabriolet، وRS 5، بالإضافة إلى أودي A6 و S6، RS 6 Avant، A7 و S7، A8 L و S8، أودي Q3، Q5 و Q7، وكل من TT Coupe/Roadster وTT RS Coupe عدا عن R8 Coupe، R8 Spyder وR8 V10 plus.

أودي الشرق الأوسط تحقق عاما قياسيا من المبيعات بنمو 16.3%

| أخبار |
About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>