حملة مرسيدس-بنز للسيارات المدمجة “اِكبر” – قصص لجيل جديد

17 سبتمبر 2017 – تتبنّى سيارات مرسيدس-بنز الشرق الأوسط نهجاً جديداً ومُلـفتاً لاستراتيجية التواصل الخاصة بها مع إطلاق حملة “اِكبر” – وهي صيغة إقليمية لحملة مرسيدس-بنز العالمية لعائلتها من السيارات المدمجة. وتزخر الحملة العالمية “اِكبر” التي تم إطلاقها في شهر مارس هذه السنة، بالمحتوى الأكثر شمولية في تاريخ العلامة التجارية، وتتناول المواقف تجاه جيل جديد من الشباب الناضجين. وعلى مستوى المنطقة، تستعرض الحملة التي تقودها الأنشطة الرقمية، قصصاً لجيل صاعد من الأشخاص الذين يعيدون تعريف مرحلة الرشد في الشرق الأوسط – إذ أن كثيراً منهم يجدون أنفسهم بين حرية سن المراهقة ومسؤوليات سن الرشد. ومع إطلاقها في شهر أغسطس في كافة أرجاء المنطقة، تُجسد القصص جوانب الطبيعة والروح التي تتسم بها السيارات المدمجة من مرسيدس-بنز.

ويقول لينارت مولر-تويت، رئيس قسم التسويق والاتصال، سيارات مرسيدس-بنز الشرق الأوسط: “تمثّل حملة ’اِكبر‘ خطوة تقدمية لعلامة مرسيدس-بنز، لا سيما وأنها تحفّز دوافع الإلهام والمشاركة بمستوى جديد. إنها فرصة لإعادة التفكير في الطريقة التي نتعامل بها مع جيل يشق طريقه بنفسه في الحياة – اجتماعياً ومهنياً وشخصياً – وتقدم سياقاً استثنائياً لمجموعتنا من السيارات المدمجة كخيار مثالي بالنسبة إليهم. ويعد هذا النهج المتجدد تطوّراً من نمط التواصل التقليدي المرتكز على المنتجات إلى نمط التواصل المرتكز على أسلوب الحياة، حيث يتصدر الأشخاص وقصصهم محور الاهتمام والتفكير. ونأمل أن تطويع الحملة بما يتناسب مع طبيعة المنطقة سيُمكّن الجمهور في أرجاء الشرق الأوسط من إنشاء رابط متبادل والتأثر بتلك القصص الفريدة من نوعها”.

ثلاث رحلات.. ثلاث قصص لا تُنسى
تتناول حملة “اِكبر” تلك اللحظات والصراعات الواقعية التي يواجهها جيل اليوم. ويُوضّح المحتوى المخصص والقصصي ملامح الأعراف التقليدية والتوقعات لمرحلة الرشد، ليعطي منظوراً بديلاً ومتجدداً. ويدعو مركز الحملة الإقليمية عبر الرابط www.mercedesbenzme.com/en/growup المستخدمين لاستكشاف العالم الكلي لعبارة “اِكبر” – بما في ذلك الحملات الإقليمية والعالمية. ويتضمن محتوى الحملة الإقليمية أفلام قصيرة لثلاثة نماذج من عائلة السيارات المدمجة.

قصة الفئة-A “اِكبر. اقض وقتاً مع العائلة”
من خلال الموازنة بين الواجبات العائلية والسعادة الشخصية، تتبع القصة شاباً يمارس رياضة التزحلق (skateboarding)، حيث يسعى لاستكشاف الديناميكية المعقدّة باعتماد أسلوب متحرّر للحياة والمعيشة في هذه اللحظة، بينما يعاني لتلبية التوقعات التي تتصوّرها عائلته.

قصة GLA “اِكبر. بروحك المغامرة”
يمكن لمهام العمل والواجبات العائلية أن تشكّل عائقاً كبيراً يصعب تحمّله. ويرصد الفيديو رحلة رجل ينطلق في مغامرة للتأمل الذاتي من أجل العثور على آفاق جديدة لراحة البال.

قصة CLA “اِكبر. اعمل بجد”
شابة عربية مُبدعة تلاحق التقدير الذي تستحقه بجدارة، لكنها لا تزال تعاني للحصول عليه من المقرّبين إليها.

آليات الحملة المبتكرة
تتسم آليات الحملة بأنها مبتكرة تماماً مثل المحتوى وإخراجها المرئي. وسيتم عرض المحتوى على المنصات الرقمية المناسبة لاستقطاب وتوجيه المتصفحين نحو مركز الحملة. وتتلاعب كذلك الفيديوهات والصور المصاحبة عمداً بالتناقضات والاختلافات. فعلى سبيل المثال، تعرض قصة “اِكبر. اقض وقتاً مع العائلة” متزحلقاً يعطي صديقه قطعة من ساندويش الشاورما الذي يتناوله.

حملة مرسيدس-بنز العالمية “اِكبر”
تتناول حملة “اِكبر” العالمية التي تم إطلاقها في شهر مارس هذه السنة، المواقف تجاه جيل جديد من الشباب، وتتضمن مغني الراب الأميركي أساب روكي. وتشمل الشخصيات الأخرى في الفيديوهات كلاً من الممثلة لوسي وولترز، والممثلة والمنتجة جوليا موريسون، والممثلة والمخرجة أنّــا زان، وأيضاً الممثل جون رو من مشاهير مسلسل “هاوس أوف كاردز”. وقام بإخراج الفيديوهات المخرج السويدي الحائز على جوائز غوستاف يوهانسون، حيث تم عرض الصور بنظرة شابة أصيلة.

للاطلاع على المزيد، ومشاهدة الفيديوهات، يرجى زيارة الموقع:
www.mercedes-benz.com/growup

About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>