بورشه “911 جي تي2 آر إس” أسرع سيارة رياضية بوقت يبلغ 6 دقائق و47.3 ثوانٍ

دبي. سجّلت بورشه وقتاً قياسياً جديداً للسيارات الرياضية المسموح بقيادتها على الطرقات على حلبة “نوربورغرينغ نوردشلايفه” الشهيرة البالغ طولها 20.6 كلم، بعدما اجتازتها سيارة “911 جي تي2 آر إس” 911 GT2 RS في العشرين من شهر سبتمبر الحالي بوقت قياسي تخطى توقعات بورشه، إذ بلغ 6 دقائق و47.3 ثوانٍ بحضور مُوثِّق. تعليقاً على هذا الإنجاز، قال السيد ’فرانك-شتيفين فاليزر‘، نائب رئيس رياضة السيارات وسيارات جي تي: “في بداية مرحلة التطوير، وضعنا هدفاً لـ ’911 جي تي2 آر إس‘ يقضي باجتيازها الحلبة في أقل من 7 دقائق و5 ثوانٍ. ويعود الفضل في تخطي هذا الهدف بمقدار 17.7 ثوانٍ إلى مهندسي التطوير لدينا وميكانيكيينا وسائقينا، الذين قدّموا أداء فريق قوي بشكل استثنائي. هذه النتيجة تجعل من “جي تي2 آر إس” رسمياً ليس مجرّد أقوى طراز 911 فحسب، بل أيضاً الأسرع على الإطلاق.”

يجدر الذكر أنّ هذا الوقت القياسي لم يكن منفرداً: فقد استطاع ’لارس كيرن‘ (30 عاماً) من ألمانيا و’نيك تاندي‘ (32 عاماً) من بريطانيا كسر الوقت القياسي السابق للسيارات الرياضية المسموح بقيادتها على الطرقات (6 دقائق و52.01 ثانية) في محاولتهما الأولى، ومن ثمّ أتمّوا خمس لفّات كلّ منها تحت حاجز الـ 6 دقائق و50 ثانية. وقال السيد ’أندرياس بروينينغر‘، المسؤول عن طرازات جي تي: “لا يتجسّد إنجاز ’911 جي تي2 آر إس‘ الرائد بالوقت القياسي الذي سجّلته فحسب، بل أيضاً بأدائها المنتظم في كلّ لفّة. نحن فخورون للغاية بأنّ ذلك الأداء تُرجم على أرض الواقع بسيارتيْن مختلفتيْن مع سائقيْن مختلفيْن، ما يُجسّد قدرة ’جي تي2 آر إس‘ على إعادة تسجيل وقتها القياسي مراراً وتكراراً.”

سافر سائق شركة بورشه ’نيك تاندي‘ مباشرة من سباق ست ساعات في أوستن ’تكساس‘ إلى حلبة ’نوربورغرينغ‘، واستبدل سيارة ’لومان‘ النموذجية بورشه “919 هايبريد” 919 Hybrid بسيارة “911 جي تي2 آر إس” بقوة 700 حصان (515 كيلوواط) مع إطارات ’ميشلان بايلوت كاب 2‘ بأسلوب مذهل. بنهاية المطاف، كان الرقم القياسي من نصيب سائق تجارب بورشه ’لارس كيرن‘ الذي يهوى التسابق. وإلى جانب ’كاريرا كاب أستراليا‘، يُشارك كيرن بانتظام في ’بطولة في إل أن للتحمّل‘ على حلبة ’نوربورغرينغ‘ ويعرف مسار ’نوردشلايفه‘ عن ظهر قلب. وقد بدأت اللفة القياسية في تمام الساعة 7:11 مساءً وانتهت بعد 6 دقائق و47.3 ثوانٍ في ظروف خارجية مثالية بمعدل سرعة بلغ 184.11 كلم/س.
وكما هو مُعتاد في اللفّات القياسية، تمّ قياس الوقت على امتداد المسار البالغ طوله 20.6 كلم.

احتفلت أسرع وأقوى سيارة 911 مسموح بقيادتها على الطرقات بتقديمها العالمي الأوّل في “مهرجان غودوُد للسرعة” في بريطانيا أواخر شهر يونيو المنصرم. وتنبض تلك السيارة الرياضية متقدّمة الأداء بمحرك من ست أسطوانات مسطّحة سعة 3.6 ليترات مع شاحنيْ توربو بقوة 700 حصان (515 كيلوواط) وعزم دوران يبلغ 750 نيوتن-متر، بزيادة 80 حصاناً (59 كيلوواط) و50 نيوتن-متر على التوالي عن الجيل السابق. كما يبلغ وزنها 1,470 كلغ مع خزّان مليء بالوقود. وتتسارع “911 جي تي2 آر إس” كوبيه الخفيفة الوزن، ذات المقعديْن والدفع الخلفي، من صفر إلى 100 كلم/س في 2.8 ثوانٍ وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 340 كلم/س بفضل تقنيّة محركها المستمدة من رياضة السيارات.

Category: أخبار
About The Author
-

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>