رالي مونتي كارلو الـ 82 – الجولة الأولى من بطولة العالم للراليات 2014

  • ظروف جوية صعبة رفعت سقف التحدي، وفريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي ينهي مونتي كارلو في المركزين الثالث والرابع
  • الشيخ خالد بن فيصل القاسمي: “فخور جداً بهذه النتيجة وبهذه البداية الواعدة لهذا الموسم”

مونتي كارلو/أبوظبي، 19 يناير 2014 – مع الظروف المناخية الصعبة التي أرخت بظلالها على مراحل رالي مونتي كارلو، الجولة الأولى من بطولة العالم للراليات لهذا الموسم، يكون الرالي الاسطوري قد حافظ على سمعته كرالٍ “مخادع” عن جدارة واستحقاق، إلا أن استراتيجية فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي وتأديته العالية والثابتة آتت أكلها حتى نهاية المرحلة الأخيرة، حيث أنهت سيارتا فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات DS3 WRC الرالي “المخادع” في المركزين الثالث والرابع على التوالي.

للمرة الأولى لهما على الإطلاق، نجح سائق فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات كريس ميك وملاحه بول ناجل في الصعود على منصة التتويج في إحدى جولات بطولة العالم للراليات، إذ تحقق هذا الانجاز بفضل اتباع السائق البريطاني استراتيجية محكمة وضعتها سيتروين قبل انطلاق الرالي عندما طلب منه عدم الضغط في الظروف الصعبة.. وفي الحقيقة كان رالي مونتي كارلو كله محاطاً بالظروف الصعبة! فأبدى ميك قيادة محكمة وعلى وتيرة ثابتة مصغياً لملاحظات الفريق ورافعاً من سرعته في المراحل التي كان فيها يشعر بالاطمئنان أكثر.

“إن هذه النتيجة هي خير بداية للموسم الجديد وتعطي دافعاً أكبر للفريق،” قال إيف ماتون، مدير عام فريق سيتروين للسباقات وأضاف: “كلنا نعرف كم هو سريع كريس ميك، ولكنه في المقابل أظهر قدرة عالية على فهم الظروف والتحكم بنتيجة الرالي.”

الشيخ خالد بن فيصل القاسمي يتوسط كريس ميك (على يمينه) ومادس أوستبيرغ (على يساره)

من جهته، فقد أعرب الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للسباقات، عن سعادته بنتيجة فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي في باكورة جولات البطولة حيث قال: “أنا فخور جداً بسائقينا وبتأدية الفريق ككل، لقد أظهر مادس أوستبيرغ تأدية تنافسية حتى تمكن من انهاء راليه في المركز الرابع. أما كريس ميك، فقد وضعت ثقتي فيه منذ البداية وعرف كيف يرد هذه الثقة لنا مع تأديته الرائعة التي خولته في نهاية المطافة إلى احتلال المركز الثالث، وهي منصة التتويج الأولى له في بطولة العالم للراليات وأنا أعلم كم يعني له هذا الأمر.”

ومع اقتراب موعد اسدال الستارة على رالي مونتي كارلو في ظلمة الليل الدامس، تعرضت سيارة ياروسلاف ميليتشاريك للانزلاق على مسار المرحلة 14 الخاصة بالسرعة الذي كان مكسواَ بالثلوج ليغلق بذلك مسار المرحلة، الأمر الذي أدى إلى اصطفاف سيارات الرالي المنطلقة خلفه بعد اشهار العلم الأصفر إيذانا لجميع السائقين بالقيادة بسرعات منخفضة، فتم إلغاء تلك المرحلة ليتوجه السائقون نحو المرحلة الـ 15 والأخيرة التي تسمح لأسرع ثلاثة سائقين فيها جني نقاط إضافية (باور ستيج). وبالفعل، تمكن سائق فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي كريس ميك من إظهار تأدية ممتازة مسجلاً ثالث أسرع زمن لينال نقطة إضافة على رصيده.
تجدر الإشارة إلى أن كريس ميك ومع احتلاله للمركز الثالث في الترتيب العام لرالي مونتي كارلو، يكون بذلك السائق البريطاني الأول الذي يصعد على منصة التتويج منذ عام 2003 في هذا الرالي، حيث تمكن كل من كولن ماكراي وديريك رينجر من الوصول إلى نهاية رالي مونتي كارلو في المركز الثاني على متن سيتروين أيضاً!

وقد اعترف ميك بصعوبة الرالي وبأنه لم يواجه مثل تلك الظروف في حياته الرياضية وقال: “انه رال غاية في الصعوبة، من الصعب فهمه بسبب تنوع تضاريسه ولكننا تمكنا في نهاية المطاف من تحقيق الهدف، لقد تملكني شعور رائع خلف عجلة قيادة سيتروين DS3 WRC الأمر الذي ساعدني كثيراً في التعامل مع ظروف الرالي التي تنوعت بين الطرقات الجافة، المبتلة، والمكسوة بالثلوج. أود هنا التوجه بالشكر لجميع أعضاء الفريق ولجميع من وضع ثقته في إمكاناتي، أنا سعيد جداً كوني نجحت في ترجمة هذه الثقة باحتلالي للمركز الثالث.”

كريس ميك أظهر قيادة ثابتة في ظروف صعبة مكسوة بالثلوج

أما نتيجة مادس أوستبيرغ ذا الشخصية المرحة وملاحه يوناس أندرسون فكانت خير بداية لهما مع فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات على متن الـ DS3 WRC، حيث أنهيا راليهما في المركز الرابع بعد منافسات حبست الأنفاس، الأمر الذي يعطيهما دافعاً كبيراً لتحقيق نتيجة مميزة في رالي السويد، الجولة الثانية من بطولة العالم للراليات والذي يقام من 5 إلى 8 فبراير. “المركز الرابع بمثابة فوز صغير بالنسبة لي، لابد أن أشكر جميع أعضاء الفريق الذي ساعدني في تحقيق هذه النتيجة الرائعة. ارتكبت بعض الهفوات بسبب الظروف الصعبة التي أرخت بظلالها على الرالي وكان من الممكن أن أكون أسرع قليلاً ولكننا فضلنا عدم المجازفة والمحافظة على نتيجتنا حتى النهاية. الجولة الثانية ستكون في السويد على مسارات ثلجية… لا أستطيع الانتظار أكثر لخوض غماره.”

النتائج النهائية لرالي مونتي كارلو – الجولة الأولى من بطولة العالم للراليات
1/ سيباستيان أوجييه / جوليان إنغراسيا (فولكس واغن بولو آر WRC) 3:55:14.4 س
2/ برايان بوفييه / زافير بانسيري (فورد فيستا RS WRC) بفارق 1:18.9 د
3/ كريس ميك / بول ناجل (سيتروين DS3 WRC) بفارق 1:54.3 د
4/ مادس أوستبيرغ / يوناس أندرسون (سيتروين DS3 WRC) بفارق 3:53.9 د
5/ ياري-ماتي لاتفالا / ميكا أنتيلا (فولكس واغن بولو آر WRC) بفارق 6:8.3 د

الترتيب العام المؤقت لبطولة السائقين
1/ سيباستيان أوجييه 27 نقطة
2/ برايان بوفييه 18 نقطة
3/ كريس ميك 16 نقطة
4/ ياري-ماتي لاتفالا 13 نقطة
5/ مادس أوستبيرغ 12 نقطة

الترتيب العام المؤقت للصانعين
1/ فولكس واغن موتورسبورت 37 نقطة
2/ سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات 33 نقطة
3/ ام-سبورت العالمي للراليات 10 نقاط
4/ فولكس واغن موتورسبورتII 8 نقاط

مادس أوستبيرغ ينهي راليه رابعاً ومستعد رالي السويد

أبوظبي للسباقات
تهدف أبوظبي للسباقات إلى تعزيز المشاركة الإماراتية في سباقات السيارات الإقليمية والعالمية من خلال تمثيل العاصمة الإماراتية أبوظبي في بطولة العالم للراليات، إذ أبرمت أبوظبي للسباقات مع فريق سيتروين العالمي الفائز ببطولة العالم للراليات 8 مرات اتفاقية شراكة لمدة 5 أعوام للمشاركة ضمن بطولة العالم للراليات على متن 3 سيارات مصنعية تحمل اسم فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي.

كما تعنى أبوظبي للسباقات بالبحث عن المهارات والخامات الإماراتية الجديدة لصقلها ومن ثم وضعها على الطريق الصحيح في رياضة السيارات للوصول بجيل جديد من الشباب الإماراتي إلى أعلى مستويات المنافسة في الأحداث الإقليمية والعالمية وذلك عبر “برنامج أبوظبي لاختيار السائقين الجدد”، “أكاديمية ضمان للسرعة”، وغيرها من البرامج التي تعمل أبوظبي للسباقات على تطويرها مع شركائها في هذه المبادرة: أبوظبي لإدارة رياضة السيارات، حلبة مرسى ياس، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة
تتولى هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة حفظ وحماية تراث وثقافة إمارة أبوظبي والترويج لمقوماتها الثقافية ومنتجاتها السياحية وتأكيد مكانة الإمارة العالمية باعتبارها وجهة سياحية وثقافية مستدامة ومتميزة تثري حياة المجتمع والزوار.

كما تتولى الهيئة قيادة القطاع السياحي في الإمارة والترويج لها دوليا كوجهة سياحية من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والأعمال التي تستهدف استقطاب الزوار والمستثمرين.

وترتكز سياسات عمل الهيئة وخططها وبرامجها على حفظ التراث والثقافة، بما فيها حماية المواقع الأثرية والتاريخية، وكذلك تطوير قطاع المتاحف وفي مقدمتها إنشاء متحف زايد الوطني، ومتحف جوجنهايم أبوظبي، ومتحف اللوفر أبوظبي. وتدعم الهيئة أنشطة الفنون الإبداعية والفعاليات الثقافية بما يسهم في إنتاج بيئة حيوية للفنون والثقافة ترتقي بمكانة التراث في الإمارة. وتقوم الهيئة بدور رئيسي في خلق الانسجام وإدارته لتطوير أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية وذلك من خلال التنسيق الشامل بين جميع الشركاء.

كريس ميك يصعد على منصة التتويج للمرة الأولى في بطولة العالم للراليات

About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>