بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا تختتم العام ‎2017 بأوسع تشكيلة من السيارات في تاريخها

دبي. تألّق العام ‎2017 بالعديد من الإنجازات اللافتة لبورشه الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح، إذ شهد حملة غير مسبوقة من تقديم الطرازات، تمّ بموجبها الإعلان عن عدّة سيارات بورشه رياضية جديدة، ما وفّر خيارات متنامية للعملاء في المنطقة. بناءً لذلك، شهد الإثنا عشر شهراً الماضياً وصول الجيل الجديد من “باناميرا” Panamera، الذي تألّق بنسخة القمة “باناميرا توربو إس إي-هايبريد” Panamera Turbo S E-Hybrid الجديدة الأسرع ضمن هذه العائلة. كما أضيفت نسخات جديدة إلى بورشه ‎911 الأسطورية، تمثّلت بطرازات “‎911 جي تي إس” ‎911 GTS وطرازيْ “‎911 توربو إس إكسكلوسيف سيريز” ‎911 Turbo S Exclusive Series و”911 جي تي3″ ‎911 GT3.

بالإضافة إلى ذلك، بدأ وكلاء بورشه عبر الشرق الأوسط وأفريقيا والهند بتلقّي الطلبات على طرازات جديدة أخرى ستصل في مطلع العام ‎2018. وهي تشمل الجيل الثالث من “كاين” Cayenne المُرتقَب بشدّة، “‎911 جي تي2 آر إس” ‎911 GT2 RS التي حطَّمت الأرقام القياسية، “باناميرا سبورت توريزمو” Panamera Sport Turismo الجديدة بالكامل، إلى جانب طرازيْ “‎718 جي تي إس” ‎718 GTS و”911 كاريرا تي” ‎911 Carrera T المُنقَّحة.

تعليقاً على إنجازات بورشه في هذا العام، قال السيد ديش بابكي، الرئيس التنفيذي لدى بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح: “برهنت بورشه في العام ‎2017 عن قدرتها الفذّة على الارتقاء بسياراتها، لتكون النتيجة أوسع تشكيلة من السيارات الرياضية في تاريخنا. فكلّ طراز جديد قدّمناه أو سنقدّمه في خلال الأشهر القليلة القادمة، يتألّق بأداء رياضي مذهل ويزخر بمُورّثات بورشه التصميمية العريقة، ما يُكسِبه جاذبية متألقة ضمن فئته. لم نسعَ يوماً وراء أرقام المبيعات فحسب، بل أيضاً إلى تطوير سياراتنا الرياضية على الدوام حِرصاً منا على تلبية متطلبات عملائنا ورغباتهم. وقد نتج عن تلك المُقاربة استجابة إيجابية ملحوظة من هواة بورشه في المنطقة للجيل الثاني من ’باناميرا‘، هذا مع تنامٍ متواصل في شهرة ’مَكان‘ Macan.”

على صعيد آخر، شهد العام ‎2017 اختتام حقبة ناجحة في تاريخ بورشه في رياضة السيارات، عقب آخر مشاركة تنافسية لسيارة “‎919 هايبريد” ‎919 Hybrid في جولة البحرين من “بطولة العالم للتحمّل” WEC. وبما أنّ تلك السيارة تُعتبر بمثابة مُحفِّز لعمليات التطوير والاختبارات التي تجريها الشركة، تمّ نقل العديد من التطوّرات التقنية الرئيسية فيها إلى سيارات بورشه المُخصّصة للإنتاج التجاري، ومن ضمنها محرك الأربع أسطوانات توربو المُعتمد في “‎718 بوكستر”. يجدر الذكر أنّ “‎919 هايبريد” ظفرت بألقاب عدّة، شملت ‎6 بطولات عالم، ثلاثة انتصارات متتالية في ’لومان‘ Le Mans، ‎19 انطلاق من المركز الأوّل و12 أسرع لفة من أصل ‎33 سباقاً. وستواصل سيارة سباق بورشه الأسطورية هذه لعب دور في تطوير سيارات الشركة الرياضية المستقبلية.

وعن رؤيته للعام المُقبل، أضاف ديش بابكي: “سيُصادف في شهر يونيو ‎2018 الذكرى السنوية السبعين للمُصادقة على أوّل سيارة بورشه رياضية للاستخدام على الطرقات. نحن نتطلّع إلى الاحتفال بهذه المحطّة البارزة في تاريخنا، ونفتخر بتوفير مجموعة طرازات تعكس المبادئ التأسيسية لشركتنا منذ يومها الأوّل.”

إحدى أولى الطرازات الجديدة التي ستصل إلى صالات عرض الشرق الأوسط هي عبارة عن مجموعة “كاين” الجديدة، التي تواصل أبرز قصة نجاح لبورشه حتى اليوم مع تجاوز مبيعات الأجيال السابقة منها عتبة الـ ‎770,000 سيارة حول العالم. ويُمثّل وصول طرازات الجيل الثالث بداية فصل جديد في تاريخ الشركة.

تتوفّر “كاين” الجديدة للطلب بثلاث نسخات تتراوح قوّتها بين ‎340 حصاناً (‎250 كيلوواط) و550 حصاناً (‎404 كيلوواط). وهي تتضمّن علبة تروس “تيبترونيك إس” Tiptronic S جديدة من ثماني سرعات. تتربّع على عرش هذه السيارة الرياضية متعددة الاستعمالات نسخة “كاين توربو” Cayenne Turbo التي أبصرت النور في “معرض دبي الدولي للسيارات” Dubai International Motor Show هذا العام. وهي تتمتّع بعزم دوران أقصى يبلغ ‎770 نيوتن-متر، ما يتيح لها التسارع من صفر إلى ‎100 كلم/س في غضون ‎3.9 ثوانٍ فحسب مع “رُزمة سبورت كرونو” Sport Chrono Package الاختيارية.

يجمع الجيل الأحدث من “كاين” بين تصميم بورشه المألوف ومرونتها المعتادة وأدائها الرياضي المعهود. وقد نجحت الشركة في خفض وزن السيارة العتيدة بمقدار يصل إلى ‎65 كلغ، وأغدقت عليها أنظمة هيكل مُبتكرة وإطاريْن خلفيّين أعرض ونظام توجيه للمحور الخلفي. كما بات خوض غمار المسارات الوعرة أسهل بفضل خمسة أنماط دفع وهيكل، مُبرمجة مسبقاً وفقاً للمسار، يستطيع السائق الاختيار بينها. بالإضافة إلى ذلك، تحفل السيارة بمقصورة جديدة بالكامل تستعرض مفهوم “مقصورة قيادة بورشه المتطورة” Porsche Advanced Cockpit الذي يوثّق العلاقة بين السائق والسيارة. وتتيح تلك السيارة الرياضية متعددة الاستعمالات، المترابطة شبكياً بالكامل، الاطلاع على وظائفها كافة تقريباً وتشغيلها بواسطة شاشة لمسيّة عالية الدقة.

كما ستصل إلى المنطقة في العام ‎2018 طرازات “باناميرا سبورت توريزمو” الجديدة بالكامل – قُدّمت مبدئياً كسيارة نموذجية في “معرض باريس للسيارات” ‎2012 وكُشف النقاب عنها رسمياً في “معرض جنيف للسيارات” ‎2017 – التي تُعزّز عائلة بورشه من سيارات السيدان الناجحة. وتتألق “باناميرا سبورت توريزمو” كسيارة رياضية مرنة وعملية ضمن الفئة الفاخرة. وهي تبرز بتصميم خلفي جديد بالكامل يتيح لها استيعاب خمسة ركاب مع ‎520 ليتراً من الأمتعة كحدّ أقصى. وسيتوفر الطراز الجديد، الذي يتضمّن علبة تروس Porsche Doppelkupplung (PDK)‎ بقابضيْن من ثماني سرعات ودفع رباعي بشكل قياسي، بخمس نسخات تصل قوّتها إلى ‎680 حصاناً (‎500 كيلوواط) في “باناميرا توربو إس إي-هايبريد سبورت توريزمو”.

انسجاماً مع تقليد بورشه القاضي بتطوير سيارتها الرياضية الأكثر عراقة وتنقيحها، سيتألق العام ‎2018 بوصول نسخة الإنتاج التجاري الأقوى والأسرع من ‎911 لغاية اليوم وسط حماس منقطع النظير. وتنبض “‎911 جي تي2 آر إس” ذات المقعديْن والدفع الخلفي، التي أبصرت النور في ’مهرجان غودوُد للسرعة‘، بمحرك من ست أسطوانات مسطّحة مع شاحنيْ توربو بقوة ‎700 حصان (‎515 كيلوواط). كما تزخر بتكنولوجيا مُستمدّة من سيارات السباق ويبلغ وزنها ‎1,470 كلغ مع خزّان مليء بالوقود. نتيجة لذلك، تتسارع هذه الكوبيه خفيفة الوزن من صفر إلى ‎100 كلم/س في غضون ‎2.8 ثوانٍ وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ ‎340 كلم/س. وفي تجسيد لفوائد تطبيق ما تتعلّمه بورشه في رياضة السيارات لتطوير سياراتها المخصّصة للطرقات، سجّلت “‎911 جي تي2 آر إس” أسرع لفّة لسيارة رياضية على حلبة ’نوربورغرينغ نوردشلايفه‘ الشهيرة التي يبلغ طولها ‎20.6 كلم، عندما اجتازتها في وقت بلغ ‎6 دقائق و47.3 ثوانٍ.

بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا تختتم العام ‎2017 بأوسع تشكيلة من السيارات في تاريخها

| أخبار |
About The Author
-

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>