خبر صحفي: تحالف رينو – نيسان – ميتسوبيشي يدشن صندوقاً مشتركاً لاستثمار مليار دولار أمريكي على مدار خمس سنوات

  • صندوق “ألاينس فينشرز” يمنح الأولوية للجيل المقبل من تقنيات التنقل بتمويل قيمته 200 مليون دولار لمدة عام
  • الصندوق الجديد سيشكّل واجهة رئيسية للشركات الناشئة والمستثمرين ورأس المال الاستثماري
  • الأولوية ستكون لدعم مبادرات الابتكار المفتوح في مجال التنقل، مثل التحول نحو الاعتماد على التقنيات الكهربائية وأنظمة القيادة الذاتية والاتصال بالشبكات والذكاء الاصطناعي
  • إبرام أول صفقة عبر استثمار استراتيجي في شركة “أيونيك ماتيريالز” الأمريكية المتخصصة في إنتاج المواد الصلبة الخالية من الكوبالت المستخدمة في صناعة البطاريات

أعلن تحالف “رينو – نيسان – ميتسوبيشي”، الرائد في صناعة السيارات عالمياً، عن تدشين “ألاينس فنشرز”، وهو صندوق جديد لرأس المال الاستثماري للشركات يخطط لاستثمار ما يصل إلى مليار دولار لدعم مبادرات الابتكار المفتوح خلال السنوات الخمس المقبلة.

ويتوقع أن يستثمر الصندوق خلال العام الأول من إطلاقه 200 مليون دولار في الشركات الناشئة وشراكات الابتكار المفتوح مع أصحاب المشروعات التكنولوجية، الذين تركّز ابتكاراتهم على وسائل التنقل الجديدة، مثل السيارات الكهربائية والنظم ذاتية التشغيل والاتصال والذكاء الاصطناعي.

ومن المقرر أن يزيد صندوق “ألاينس فنشر” استثماراته سنوياً ليصبح أكبر صندوق رأس مال استثماري بقطاع صناعة السيارات بحلول العام 2022، حيث كان تحالف “رينو – نيسان – ميتسوبيشي” قد دشّن الخطة الاستراتيجية النصفية للصندوق خلال العام الماضي.

وفي هذه المناسبة، قال كارلوس غصن رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لتحالف “رينو- نيسان-ميتسوبيشي”: “سوف يتيح لنا نهجنا في الابتكار المفتوح الاستثمار والشراكات مع الشركات الناشئة وأصحاب المشروعات التكنولوجية مستفيدين من الشبكة العالمية للتحالف، لما سيوفره الصندوق الجديد من روح التعاون وطبيعة التفكير الريادية.”

والجدير بالذكر أن الصندوق الجديد يمنح الشركاء المحتملين القدرة على الوصول إلى المستوى العالمي ونطاق سيارات رينو- نيسان – ميتسوبيشي التي زاد حجم مبيعاتها عن 10 ملايين سيارة في عام 2017 وذلك من خلال 10 علامات تجارية منفصلة توجد في جميع أسواق السيارات الرئيسية.

ومن المقرر أن يستثمر صندوق “ألاينس فينشرز” الجديد في الشركات الناشئة التي ستوفر التقنيات والأعمال الجديدة للتحالف مع ضمان عائد مالي عادل. كما سيقوم الصندوق باستثمارات استراتيجية في جميع مراحل بدء عمليات هذه الشركات، وسوف يحتضن رجال الأعمال الجدد في مجال السيارات ويتولى تأسيس شراكات جديدة.

وسيقوم الصندوق بأول صفقة له وهي استثمار استراتيجي في شركة “أيونيك ماتريالز”، الشركة الجديدة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها المتخصصة في إنتاج المواد الصلبة الخالية من الكوبالت المستخدمة في صناعة البطاريات. ويتزامن الاستحواذ على أسهم هذه الشركة مع تنفيذ اتفاقية تطوير مشترك مع التحالف بهدف التعاون في مجال البحث والتطوير. يُذكر أن “أيونيك ماتريالز” الواقعة في ماسوشيستس الأمريكية، هي شركة لإنتاج مواد إلكترولايت البلمرة الصلبة الرائدة المستخدمة في تحسين الأداء وكفاءة التكاليف لبطاريات الطاقة عالية الكثافة بمجال صناعة السيارات والتطبيقات المتعددة الأخرى.

ومن خلال القيام بهذه الاستثمارات، سيساعد صندوق “ألاينس فنشر” على تحديد ودعم تطوير تقنيات جديدة لاستخدامها من قبل أعضاء تحالف “رينو – نيسان – ميستوبيشي”، حيث تتماشى هذه المبادرات مع أهداف التحالف في عام 2022، والرامية إلى تعزيز الشراكة ومضاعفة مجالات التعاون السنوية التي حققها التحالف إلى أكثر من 10 مليارات يورو بنهاية العام 2022.

ويأتي الاستثمار الأولي لرأس المال بمبلغ 200 مليون دولار بالإضافة إلى أكثر من 8.5 مليار يورو من إجمالي الاستثمارات السنوية في مجال البحث والتطوير من جانب أعضاء التحالف.

وسيتولى فرانسوا دوسا، قيادة صندوق “ألاينس فينشرز”، حيث يتمتع دوسا بخبرة تزيد عن 20 عاماً في مجال الخدمات المصرفية الاستثمارية، بالإضافة إلى ست سنوات من الخبرة في مجال التحالف، وعمل أخيراً في منصب الرئيس التنفيذي لشركة نيسان البرازيل. وسيستفيد فريق “أليانس فينتورس” أيضا من الخبرات والفرص التجارية التي حددها فريق من الخبراء المتعددي الوظائف من رينو ونيسان وميتسوبيشي.

وتكمل هذه المبادرة استراتيجية التحالف الرامية إلى الحصول على إيرادات إضافية وتحقيق وفورات في التكاليف وتجنب الكلفة العالية في مجالات تشمل السيارات الكهربائية وأنظمة القيادة الذاتية والمركبات المتصلة. وسيطلق التحالف بحلول نهاية خطته الاستراتيجية، 12 نموذجاً لسيارات تعمل بالطاقة الكهربائية بشكل كامل، باستخدام منصات ومكونات السيارات الكهربائية المشتركة، بالإضافة إلى طرح 40 مركبة في الأسواق، تعمل بتكنولوجيا القيادة الذاتية، وتطوير خدمات المركبات الآلية وخدمات النقل عند الطلب.

وسيحدد “ألاينس فينشرز” مجالات الابتكار والأسواق الجغرافية للاستثمار، بمساعدة الفرق الهندسية المتقدمة والأبحاث الموجودة بالفعل، وسيعمل على تعيين خبراء في رأس المال الاستثماري لتطوير المنصة. ومن المتوقع أن تنشأ مقرات مشتركة في وادي السيليكون وباريس ويوكوهاما وبكين، في مراكز التكنولوجيا والأبحاث القريبة من الشركات الأعضاء في التحالف، فضلا عن المناطق ذات النظم الابتكارية القوية.

وستساهم “نيسان” في تمويل الصندوق بنسبة (%40)، في الوقت الذي ستساهم “رينو” بنسبة مماثلة (%40) وميتسوبيشي موتورز بنسبة (%20)، وسيتم تخصيص لجنة استثمار لاتخاذ القرارات الاستثمارية ومراقبة أدائها.

وقال كارلوس غصن: “تهدف هذه المبادرة الاستثمارية إلى استقطاب الشركات الناشئة الواعدة في مجال تكنولوجيا السيارات في العالم إلى التحالف”.

ويتوقع التحالف أن تصل عائدات الشركات الأعضاء إلى 240 مليار دولار، وأن تتجاوز المبيعات حاجز الـ14 مليون وحدة في نهاية العام 2022، كجزء من الخطة الإستراتيجية للتحالف.

تمثل مجموعة رينو ونيسان موتور وميتسوبيشي موتورز أكبر تحالف للسيارات في العالم. وهو التحالف الذي يتمتع بثقافة مختلطة طويلة الأمد، تعد من أكثر الثقافات إنتاجية في قطاع صناعة السيارات. ووصلت مبيعات الشركات المتحالفة مجتمعة إلى ما يقرب من 10 مليون سيارة في حوالى 200 دولة عام 2016. وتركز الشركات الأعضاء على التعاون وتحقيق أقصى قدر من التآزر لتعزيز القدرة التنافسية. بالإضافة إلى التعاون الإستراتيجي مع مجموعات السيارات الأخرى، بما في ذلك ديلمر الألمانية ودونغفنغ الصينية. ويعد هذا التحالف الاستراتيجي رائداً في قطاع المركبات منعدمة الانبعاثات ويعمل على تطوير أحدث التقنيات المتقدمة، مع خطط لتقديم مركبات القيادة الذاتية وميزات الاتصال والخدمات على مجموعة واسعة من المركبات منخفضة الكلفة.

خبر صحفي: تحالف رينو – نيسان – ميتسوبيشي يدشن صندوقاً مشتركاً لاستثمار مليار دولار أمريكي على مدار خمس سنوات

About The Author
-

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>