نيسان تستعرض نظاماً كهربائياً متكاملاً سيغير مستقبل قيادة السيارات

  • تقدم الشركة الرائدة في مجال السيارات الكهربائية رؤيتها الرامية إلى انعدام الانبعاثات الكربونية في المستقبل في جزيرة تينيريفي لمدة شهر
  • أكثر من 12.000 طلب جديد من عملاء نيسان لسيارة ليف في أوروبا خلال 90 يوماً فقط
  • قدمت نيسان الشاحنة الخفيفة e-NV200 المزودة ببطارية جديدة تجعل السيارة تسير لمسافة 100 كيلومتر إضافية، والتي ستتوافر في الأسواق ابتداءً من ربيع عام 2018

دبي، الإمارات العربية المتحدة (29 يناير 2018) – بعد الكشف عن نظامها الكهربائي المتكامل الجديد قبل ثلاثة أشهر فقط، بدأت شركة نيسان في عرض التكنولوجيا، وتقديمها للجمهور. وتم تقديم تجربة “النظام الكهربائي المتكامل” من نيسان في جزيرة تينيريفي الإسبانية، والذي يأتي تأكيداً على التزام العلامة التجارية اليابانية ببرنامجها للتنقل الذكي، لتغيير مفهوم قيادة السيارات كلياً، بل تمتد رؤية نيسان خارج نطاق مجال السيارات، لتشمل أسلوب حياتنا أيضاً، سعياً لخلق مستقبل أكثر استدامة.

وأتاحت نيسان من خلال تجربة نظامها الكهربائي المتكامل للحضور من كبار الزوار، فرصة قيادة نيسان ليف الجديدة، وهي السيارة الكهربائية بالكامل، والأكثر مبيعا في العالم، بالإضافة إلى تقديم النموذج المعدل من سيارة نيسان NV200 الإلكترونية، والمزودة ببطارية بقدرة 40 كيلوواط/ساعة، التي تجعل السيارة تسير لمسافة 100 كيلومتر إضافية مقارنةً بقدرتها السابقة. كما أزاحت شركة نيسان الستار عن التحديثات المرتقبة على البنية التحتية، وخططها لتطوير قطاعات الطاقة.

وعلق كاليانا سيفاغنانام، رئيس شركة “نيسان الشرق الأوسط”، ونائب الرئيس الإقليمي للتسويق والمبيعات في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند: “تفخر شركة نيسان بكونها أول من أطلق شرارة ثورة عصر السيارات الكهربائية، وذلك قبل نحو عقد من الزمان تقريباً. وخلال هذه الفترة، قامت نيسان ببيع سيارات كهربائية أكثر من أي شركة أخرى على مستوى العالم ولكن هذه مجرد بداية. ومن خلال مجموعة سياراتنا، واستثماراتنا الكبيرة في مجالات البنية التحتية، وخدمات الطاقة، نجدد التزامنا بمهمتنا الساعية للنظر أبعد من مجال صناعة السيارات، وتغيير أسلوب حياة البشر كلياً، وإعادة صياغة المفاهيم التي نعيش بها جميعاً، والتي هي جزء من رؤية شركة نيسان لمستقبل التنقل الذكي”.

وتسعى نيسان من خلال نظامها الكهربائي المتكامل، ورؤيتها لبرنامج التنقل الذكي، لإحداث ثورة في مجال صناعة السيارات، والحياة الحديثة كما نعرفها. ودخلت شركة نيسان في شراكة مع معهد التكنولوجيا والطاقات المتجددة (ايتر)، لاستضافة تجربة النظام الكهربائي المتكامل في مجمع (ايتر) في جزيرة تينيريفي. ويتمتع معهد التكنولوجيا والطاقات المتجددة بـ 25 عاماً من الخبرة في مجالات الهندسة، والاتصالات، والذي تتضمن مشاريعه في جزيرة تينيريفي، مجمع منازل “معهد الطاقة التكنولوجية والمتجددة” الذي يعمل بالكامل بالطاقة الكهربائية، المولدة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وتعتبر سيارة نيسان ليف الجديدة بمثابة تجسيد لتجربة النظام الكهربائي المتكامل من نيسان، واستراتيجية التنقل الذكي. حيث أن السيارة الكهربائية الأكثر مبيعاً في العالم، لديها ما يقرب من 378 كم مسافة مقطوعة تحت دورة القيادة الأوروبية الجديدة ( NEDC ). كما أن سيارة نيسان ليف، هي اول سيارة تخضع لاجراءات الاختبار العالمي لقياس مدى تجانس السيارات الخفيفة. ويمكن للسيارة اليوم قطع مسافة 270 كيلومتراً في بيئات مختلفة، (داخل المدن، والطريق السريع) و415 كيلومتراً داخل المدينة بعد شحنها بالكامل، لتقدم بذلك تجربة قيادة غير مسبوقة، بعد تعديلات نيسان، لجعل السيارة قادرة على قطع مسافات أطول. وتأتي سيارة نيسان ليف مزودة بأحدث تكنولوجيا نعرفها اليوم، بما في ذلك تقنية “بروبايلوت” الفائقة لمساعدة السائق، وتوفير تجربة أكثر أمان، وأكثر راحة.

وتتيح تقنية الدواسة الإلكترونية الموجودة في السيارة، للسائقين تسريع وتثبيت الفرامل بسلاسة باستخدام دواسة واحدة مع تجديد الطاقة باستمرار. ويوفر نظام صف السيارة “بروبيلوت بارك” القدرة علىى صف السيارة ذاتياً بلمسة زر واحدة. وتجدر الاشارة الى ان سيارة نيسان ليف الجديدة حققت نجاحا كبيرا لنيسان مع أستقبال ما يزيد عن 12 ألف طلب حجز حتى الآن، على الرغم من أن الطراز لن يتوافر في صالات العرض الأوروبية حتى أوائل فبراير 2018.

الجيل الجديد من الشاحنة الخفيفة الكهربائية بالكامل E-NV200

منتج جديد من نظام السيارات الكهربائية في نيسان، الجيل الجديد من الشاحنة الخفيفة E-NV200، والذي يأتي ببطارية kWh40 جديدة. لتقدم مدى يصل إلى 280 كيلومتراً بحسب اختبار “دورة القيادة الأوروبية الجديدة” (NEDC)، وهو مايعني زيادة في عمر البطارية بنسبة 60% عن الجيل السابق، مع عدم تأثير ذلك على سعة حمولتها، وناقل حركة واحد يحقق المزيد من الأمان والسهولة في القيادة. وخضع الجيل الجديد إلى اختبار “إجراءات اختبار تناسق السيارات الخفيفة عالمياً” (WLTP) أيضاً، وكانت النتيجة، مدى قيادة يصل إلى 301 كيلومتر داخل المدينة و200 كيلومتر في الدورة المركبة. ما يجعلها مثالية في دعم تحول مركز المدينة إلى الاعتماد بنسبة 100% على السيارات الكهربائية في عمليات التوصيل النهائية للشركات والسائقين المحترفين.

وتتيح السيارتان لنيسان الاستمرار بالتزامها بخفض مستوى انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، في جميع أنحاء العالم وتوفير بيئة أكثر استدامة للجميع، وذلك لاعتمادهما على الكهرباء بنسبة 100%.

التزام نيسان المستمر تجاه البنية التحتية للسيارات الكهربائية

أعلنت نيسان في معرض “فيوتشرز 3.0” عن خطتها لتوسيع شبكة الشحن الكهربائي الخارجية بنسبة 20% خلال الـ18 شهراً القادمة. وبمساعدة معيار شحن السيارات الكهربائية السريع “شاديمو”، تمكنت نيسان من بناء شبكة شحن كاملة في أوروبا، بعدما تم تركيب أكثر من 4700 شاحن سريع عبر المنطقة.

شراكات الطاقة الرائدة لسائقي السيارات الكهربائية

اختبرت نيسان خلال العام الماضي في الدنمارك، طريقة ثورية جديدة للقيادة، لتصبح متوفرة لكل من يملكون أساطيل شحن عبر الدنمارك. فباستخدام الشحن ثنائي الاتجاه من نيسان، يستطيع السائقون شحن سياراتهم من شبكة الكهرباء المحلية، وإرجاعها مرة أخرى وبيعها للشبكة حتى يستخدمها الآخرون. وهو ما يعني أنه بمجرد تركيب الشاحن V2G، أصبح لا يوجد أي كلفة للوقود أو الشحن، وهو ما يعني كهرباء مجانية لسياراتهم.

الالتزام المجتمعي المستمر لنيسان

ستصبح وحدات إكس ستوريج، التي تم تركيبها في منازل “معهد الطاقة التكنولوجية والمتجددة” في أسبانيا، جزءاً من مشروع تجريبي في أحدى البلدان النامية الأفريقية، وستساعد الوحدات على توفير الطاقة بشكل مستدام للمجتمعات المحلية في البلدان النامية التي لا تستطيع الحصول على الطاقة اليوم. ومن شأن هذا أن يعطي المجتمعات المحلية فرصة أفضل للحصول على حاجات أساسية مثل التعليم والرعاية الصحية.

نيسان تستعرض نظاماً كهربائياً متكاملاً سيغير مستقبل قيادة السيارات

| أخبار |
About The Author
-

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>