فورد وكليات التقنيات العليا HCT تسرّعان نشاط أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال بثلاثة ورش عمل تركّز على الشباب في رأس الخيمة

  • فورد تواصل شراكتها مع كليات التقنيات العليا من 6 إلى 8 مايو 2018، بعد عقد أول ورشة عمل للأكاديمية في الإمارات العربيّة المتحدة في نوفمبر 2017
  • سيتلقّى المشاركون في ورشة العمل بكليات التقنيات العليا في رأس الخيمة التدريب من خبراء جامعة فيرجينيا كومنولث بمساعدة روّاد أعمال محليين
  • أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال قامت بتدريب نحو 250 رائد أعمال في أرجاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ إطلاقها عام 2015 وتنوي تدريب نحو 200 آخرين هذا العام وحده

دبي، الإمارات العربية المتحدة 6 مايو 2018 – تعود أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال إلى الإمارات العربية المتحدة هذا الاسبوع بورشة عمل تمتدّ على ثلاثة أيام، بضيافة كليات التقنيات العليا في رأس الخيمة للطلاب من 6 إلى 8 مايو 2018 – وتشكّل هذه المرة الأولى التي يجري فيها البرنامج في الإمارة الشمالية.

وتعتبر ورشة العمل في رأس الخيمة أحدث برنامج لأكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال في الإمارات العربيّة المتحدة هذا العام ، بعد انطلاقه بنجاح في الدولة ضمن شراكة مع كليات التقنيات العليا في الشارقة نوفمبر الماضي.

ويعزّز استمرار الشراكة بين فورد وكليات التقنيات العليا التزام صندوق فورد موتور كومباني العريق بتمكين الناس عبر توفير فرص أفضل من خلال التعليم.

ويذكر بأنه يزداد عدد المشاريع الصغيرة والمتوسّطة الحجم في الإمارات العربية المتحدة بوتيرة سريعة وقد سجّل نمواً قدره 10 في المئة منذ 2016. في الواقع، تشكّل المشاريع الصغيرة والمتوسّطة الحجم 95 في المئة* من المؤسسات في البلاد. تهدف ورشة العمل الممتدّة على ثلاثة أيام في رأس الخيمة إلى تعزيز التعليم الموجّه نحو الأعمال لدى روّاد الأعمال المحتملين الذين سيساهمون كثيراً في المستقبل في نجاح اقتصاد المنطقة ونموّها.

وفي هذا الصدد، قالت سيمونيتا فيردي، مديرة الشؤون الحكومية والعلاقات مع المجتمعات المحلية في فورد الشرق الأوسط وأفريقيا: “تقدّم ورش العمل هذه تجربة لا تقدَّر بثمن إذ أنها توفّر البيئة المناسبة لروّاد الأعمال الطامحين ليختبروا أفكارهم ضمن تواصل مباشر مع المرشدين والمدرّبين. والأهم من ذلك أنّ هذا البرنامج الفريد من أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال يقدّم لهم فرصة للتعلم من أشخاص خاضوا رحلة ريادة الأعمال بنجاح، ما قد يساعد في منحهم الشجاعة التي يحتاجون إليها لدخول عالم الأعمال بمشروعهم الناشئ الخاص.”

ومن جانبه، قال الدكتور عبداللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا إنّ استمرار ورش عمل أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال كان فرصة مثيرة لطلاب كليات التقنية العليا في الإمارات الشمالية ليظهروا كل قدراتهم في ريادة الأعمال.

وأضاف: “نحن متحمّسون جداً لنستضيف مرة أخرى ورشة عمل أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال المكثّفة لثلاثة أيام، بعد النجاح الكبير الذي حققته ورشة العمل في حرم كلية الشارقة العام الماضي.

وبالتعاون مع أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال، يمكننا مواصلة تشجيع طلّابنا في منطقة رأس الخيمة وتقديم التسهيلات لهم لينطلقوا في مستقبل واعد كروّاد أعمال، حيث يمكننا تنمية ذهنية ’القدرة على التنفيذ‘، فضلاً عن توفير المهارات المناسبة لنجاح الطلاب في المستقبل.

إنّ إنشاء مناطق الابتكار في حرم كلياتنا وتقديم دورات في ريادة الأعمال في المستقبل سيسمح لطلابنا بقولبة طريقة تفكيرهم ومقارباتهم بما يتناسب مع بيئة الأعمال العصرية فيما يتعلمون كيفية بناء أعمالهم المستقبلية باستخدام أفضل الممارسات العالمية.”

تحمل ورشة عمل أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال المستمرة لثلاثة أيام عنوان “رحلة ريادة الأعمال” وقد تم تصميمها لاستكمال العمل الذي باشرت به الحكومية الإماراتية، حيث أنشأت مؤخراً برامج ومبادرات لتمكين الشباب وتشجيعهم على الابتكار، ما يساهم في رفاهة المجتمع الإماراتي عموماً.

وسيكون هناك متحدثين ضيوف وأكاديميين ورجال أعمال خاضوا رحلة ريادة الأعمال بنجاح، سيؤدون دور المرشدين خلال ورشة العمل للمساعدة في بناء القدرات الريادية عبر توفير المقدمة إلى جوانب أساسية من رحلة ريادة الأعمال: القصة البشرية، والذهنية، ومجموعة أنشطة كأفضلية تنافسية.

نظراً إلى التجاوب الجيد من روّاد الأعمال الشباب في الإمارات العربية المتحدة، تعاونت فورد مؤخراً مع وزارة شؤون الشباب الإماراتية في مركز الشباب – وهو مركز جديد للشباب في دبي لجمع الناس والطاقة والإمكانيات عبر كل القطاعات – لتقديم أول ورشة عمل لأكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال في دبي.

ويستثمر صندوق فورد موتور كومباني حوالى ثلث موارده دعماً للتعليم، بما في ذلك المنح التعليميّة والبرامج التي تساعد المدارس على تقديم مقاربات جديدة للتعليم لطلابها. ومنذ إطلاقها عام 2015، قامت أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال بتدريب ما يقارب 250 رائد أعمال في الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية.

فيما تركّز فورد على تمكين الشباب، تستعد أيضاً لتوسيع نطاق برامج أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال، بحيث ستقام أحداث خاصة بالأكاديمية خلال الشهر الجاري في كل من الرياض وجدة في المملكة العربية السعودية وفي الدار البيضاء في المغرب. كما هناك خطط ليمتد البرنامج أكثر في المنطقة خلال هذا العام.

تقدّم ورش عمل أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال، بالتعاون مع صندوق فورد موتور كومباني وجامعة فرجينيا كومونولث VCU، فرصة رائعة لقادة الأعمال المحليين المستقبليين كي يبرعوا في مساعيهم ويتقنوا طريقة التفكير والتصرّف كروّاد أعمال.

*كما ورد في جريدة ذا ناشونال

فورد وكليات التقنيات العليا HCT تسرّعان نشاط أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال بثلاثة ورش عمل تركّز على الشباب في رأس الخيمة

| أخبار |
About The Author
-

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>