سنة حافلة بالأحداث الجديدة: أودي تطلع مساهميها على مسيرة التحول التي تنتهجها الشركة

  • خطط لإطلاق أكثر من 20 نموذج جديد في السوق عام 2018 مع التركيز على لغة التصميم الجديدة وعملية التشغيل الرقمية بالكامل
  • قمة أودي في بروكسل: المبادرة الكهربائية تبدأ مع سيارة الدفع الرباعي الجديدة Audi e-tron الكهربائية بالكامل
  • أودي تعكف على تطوير منصة تكنولوجيا معلومات متكاملة للخدمات الرقمية والاتصال
  • التحديات في عام 2018 ناجمة عن الإدارة المعقدة لإطلاق النماذج والإلغاء التدريجي للنماذج، فضلاً عن متطلبات موافقات جديدة على مستوى القطاع

إنغولشتات؛ 20 مايو 2018 – انطلقت ’أودي‘ بقوة في سنة زاخرة بالفعاليات والطموحات الواعدة المتجسدة في خطوات إطلاق جديدة للمنتجات كل ثلاثة أسابيع، وابتكار فئات وتقنيات محرك جديدة، ووضع هيكليات مؤسسية جديدة. وعلى هامش فعاليات آخر الاجتماعات العامة السنوية الـ 129 لـ ’أودي‘ في إنغولشتات، أطلع مجلس إدارة الشركة المساهمين على المسار الحالي للأعمال، ومبادرة التكنولوجيا والنموذج، وأهداف خطة العمل والتحوّل النوعي كعامل تمكين بالغ الأهمية لاستراتيجية “أودي.التقدم.2025”.

وبهذه المناسبة، قال روبرت ستادلر، رئيس مجلس إدارة ’أودي إيه جي‘: “نتوقع أن تشهد ’أودي‘ في 2018 سنة زاخرة بالتغييرات المتسارعة، والتي من شأنها إعادتنا تدريجياً إلى مكانتنا التنافسية المتميزة في السوق. وسنواصل السعي للتخلص من الأزمة التي تعرضت لها الشركة جراء محركات الديزل، كما سنعيد هيكلة أجزاء كبيرة من شركتنا العالمية وفقاً للمسار الذي نعتزم انتهاجه في المستقبل. وفي الوقت نفسه، نقترب من المرحلة الأكثر تميزاً في تاريخ الشركة، والدخول في عصر وسائط النقل الكهربائية مع سيارة Audi e-tron”.

وبوصفها أول نماذج العلامة التجارية من السيارات الكهربائية بالكامل، من المنتظر طرح سيارة الدفع الرباعي الرياضية Audi e-tron للمرة الأولى في العالم ضمن ’قمة أودي‘ التي ستعقد في بروكسل بتاريخ 30 أغسطس القادم. وعلى خلفية التوسع السريع لمحفظة السيارات الكهربائية بالكامل والهجينة القابلة للشحن في كل نموذج، تعتزم الشركة بيع ما يقارب 800 ألف سيارة كهربائية سنوياً بحلول عام 2025. وفيما يتعلق بنسخة الإنتاج من النموذج الأولي

لسيارات Audi e-tron، سيتمكن العملاء لأول مرة من حجز العديد من الخواص الوظيفية بكل مرونة عبر الإنترنت. وبشكل إجمالي، تسعى العلامة التجارية لتحقيق مساهمة سنوية في أرباح التشغيل بقيمة 1 مليار يورو مع الخدمات الرقمية عبر بوابة العملاء myAudi بحلول عام 2025.

وتعمل ’أودي‘ على تركيب وحدة إدارة منتجات مركزية تقوم برفع التقارير بشكلٍ مباشر إلى الرئيس التنفيذي لتوجيه عملية تخطيط المنتجات الرقمية وتنفيذها وتشغيلها، ومن ثم إنشاء القيمة الرقمية المضافة من الناحية المؤسسية في نفس مستوى الأعمال الأساسية الحالي. ولتحقيق هذه الغاية، تعكف ’أودي‘ على تطوير منصة تكنولوجيا معلومات متكاملة للخدمات الرقمية والاتصال. وانطلاقاً من الخلفية المشتركة للأداء رفيع المستوى، ستكون النماذج من ’أودي‘ وغيرها من علامات مجموعة ’فولكس واجن‘ قابلة للاستخدام على نحو ملائم؛ وهذا يعني على سبيل المثال أن الإعدادات والمحتوى الخاص بالعملاء سيتم نقله بسلاسة بين السيارات لمختلف العلامات التجارية للمجموعة.

من جانبه، أشار ألكسندر سيتز، عضو مجلس الإدارة للشؤون المالية وتكنولوجيا المعلومات والنزاهة لدى ’أودي‘: “نعمل على ابتكار سيارات كهربائية وخدمات رقمية متميزة بجاذبيتها من الناحية الاقتصادية. وهو ما تتمثل به طموحاتنا للمستقبل. ولتحقيق هذه الغاية، نعمل على الاستفادة من أوجه التآزر في المجموعة بشكل أكثر فاعلية، ونقوم بإطلاق الموارد الخاصة بمشاريع الاستراتيجية مع خطتنا للعمل والتحوّل النوعي”.

وعلى خلفية الانطلاق الناجح لخطة العمل والتحوّل النوعي، تسعى ’أودي‘ لتحقيق آثار إيجابية على الأرباح تثمر بشكل عام عن 10 مليار يورو بحلول عام 2022 عبر خفض التكاليف وتحديد مصادر جديدة للإيرادات. وتولي ’أودي‘ أهمية كبيرة وبشكل منهجي، للموارد المكتسبة من التقدم المميز في مجال الابتكارات شديدة الصلة بالعملاء، فضلاً عن منهجية “التقدم عبر التكنولوجيا” في ساحة المنافسة.

وفي السنة المالية الحالية، تقوم ’أودي‘ بتجديد وتوسيع محفظة نماذجها مع خطط لطرح أكثر من 20 نموذج جديد في السوق. وسيتم طرح لغة تصميم ’أودي‘ الجديدة ومفهوم التشغيل الجديد والرقمي بالكامل في المقصورة الداخلية ضمن كافة الفئات، بداية بفئة الحجم الكبير والمتميز. وبعد إطلاق A8 الجديدة في أواخر عام 2017، وA7 في مارس 2018 في الأسواق الأولى، سيتم طرح نموذج متميز جديد في السوق اعتباراً من منتصف هذا العام، وهو الجيل الجديد من سيارات A6. وبحلول عام 2020، تخطط ’أودي‘ لتحقيق زيادة بنسبة 50% في مبيعات وحدتها ضمن فئة الحجم الكبير والمتميز. وقبل نهاية العام الحالي، سيلعب نموذجا السيارات الرياضية المتميزة ذات الدفع الرباعي، Q8 وAudi e-tron، دوراً كبيراً في توسيع جملة عروض علامة ’أودي‘ التجارية في هذه الفئة الفاخرة.

وستطلق ’أودي‘ في عام 2018 نماذج جديدة من سياراتها الرياضية ذات الدفع الرباعي ضمن الفئات المدمجة ومتوسطة الحجم، مما سيعزز مكانتها السوقية ضمن الفئة المتميزة للسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، والتي تشهد طلباً قوياً في شتى أنحاء العالم. وإضافة للجيل الجديد من Q3، ستشهد الشهور القليلة المقبلة طرح SQ2* الرياضية الأنيقة للمرة الأولى. وفي الصين، ستتوفر سيارات ’أودي‘ الرياضية متعددة الاستخدامات للمرة الأولى في إصدارات ذات قاعدة عجلات طويلة: Q2 L وQ5 L. وبحلول نهاية عام 2019، تعتزم ’أودي‘ إطلاق ما مجموعه 11 سيارة رياضية جديدة متعددة الاستخدامات، تتضمن نماذج إضافية غير مسبوقة مثل Audi Q4، والتي ستطرح في العام المقبل.

بينما تقدم ’لامبورغيني‘ هذا العام أول سيارة خارقة في العالم بدفع رباعي: وسيستلم العملاء أول سيارات ’لامبورغيني أوروس‘ هذا الصيف. وحتى قبل توفرها في صالات العرض، تم استلام طلبات مسبقة للنموذج في شهر واحد بحجم يعادل مستوى الإنتاج الإجمالي في عام 2018. من جهةٍ أخرى، تواصل ’دوكاتي‘ مسيرة توسيع محفظتها هذا العام مع خمس دراجات نارية جديدة، من بينها اثنتان جديدتان كلياً. وتعتبر ’دوكاتي بانيجال V4‘ أول دراجة نارية معززة بتكنولوجيا مضمار السباق على الطرقات مع محرك من أربع أسطوانات، كما وسعت ’سكرامبلر 1100‘ سلسلتها، وتحظى بشعبية خاصة بين العملاء الأصغر سناً.

وفي هذا العام، سيحدث العدد الكبير من عمليات الإطلاق والإلغاء التدريجي للطرازات في سياق مبادرة النماذج التي أطلقتها ’أودي‘، تأثيراً سلبياً في البداية، حيث ستكون مكثفة بوجه خاص في النصف الثاني من العام. وسيشهد عام 2018 ظهور تحديات جديدة ناجمة عن متطلبات الموافقات الجديدة على مستوى القطاع، والمتعلقة بالتحول إلى إجراءات اختبار تناسق السيارات الخفيفة على المستوى العالمي (WLTP).

وفي الربع الأول من عام 2018، حققت مجموعة ’أودي‘ عائدات بقيمة 15,320 مليون يورو (2017: 14,378 مليون يورو) وأرباح تشغيل بقيمة 1,300 مليون يورو (2017: 1,244 مليون يورو). وشهدت الأرباح التشغيلية تأثيرات سلبية بواقع 0.1 مليار يورو تقريباً نتيجة لاعتماد المعايير المحاسبية الجديدة لإعداد التقارير المالية الدولية (IFRS) للمرة الأولى. وبلغ العائد التشغيلي على المبيعات خلال الفترة الممتدة بين شهري يناير ومارس 8.5% (2017: 8.7%). وبالرغم من ارتفاع النفقات المسبقة على الطرازات الجديدة والتقنيات ومعدات الإنتاج، بلغ صافي التدفق النقدي 1,919 مليون يورو (2017: 1,487 مليون يورو).

وبالنسبة لعام 2018 بأكمله، وبالرغم من جدول أعمالها الطموح والظروف الزاخرة بالتحديات، تستمر ’أودي إيه جي‘ في توقع عائد تشغيلي على المبيعات يقع ضمن المجال الاستراتيجي المستهدف بين 8 و10%. وتتوقع الشركة أن تكون عمليات تسليم سيارات ’أودي‘ موازيةً للمستويات المسجلة في عام 2017، حيث تم تسليم 1,878,105 سيارة للعملاء. وينبغي أن تشهد عائدات مجموعة ’أودي‘ ارتفاعاً طفيفاً قياساً بمستويات العام الماضي عند 60,128 مليون يورو. وبناء على توقعات التقرير السنوي الحالي، قد تشهد عمليات التسليم والأرقام المالية الرئيسية تقلبات كبيرة خلال العام.

سنة حافلة بالأحداث الجديدة: أودي تطلع مساهميها على مسيرة التحول التي تنتهجها الشركة

| أخبار |
About The Author
-

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>