“جاكوار لاند روڤر” تزود وحدات التنقل ذاتية القيادة بـ ‘عيون افتراضية’ لفهم كيفية كسب ثقة الناس بالتكنولوجيا الجديدة

– تزويد وحدات التنقل بـ ’عيون افتراضية‘ كبيرة للتفاعل مع مستخدمي الطرقات الآخرين
– وحدات التنقل باتت قادرة على ’التواصل بصرياً‘ مع المشاة
– المهندسون يتعاونون مع خبراء علم النفس الإدراكي لفهم كيفية كسب ثقة البشر بالسيارات ذاتية القيادة

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 2 سبتمبر 2018: قامت “جاكوار لاند روڤر” بتزويد وحدات التنقل ذاتية القيادة بـ ‘عيون افتراضية’ لفهم كيفية كسب ثقة البشر بالسيارات ذاتية القيادة، حيث تشير الدراسات إلى أن 63٪ من المشاة يقلقون من مدى سلامة عبور الطرقات مستقبلاً مع وجود هذه السيارات.

وتلعب هذه ’العيون الافتراضية‘، التي تتخذ شكلاً لطيفاً، دوراً بالغ الأهمية؛ حيث تساعد في تحديد كمية المعلومات التي يتعين على السيارات المستقبلية ذاتية القيادة تشاركها مع المستخدمين أو المشاة لضمان كسب ثقة الناس بهذه التكنولوجيا الفريدة من نوعها.

وكجزء من هذا المشروع الهندسي، استعانت “جاكوار لاند روڤر” بفريق من خبراء علم النفس الإدراكي لتكوين فهم أفضل حول كيفية تأثير آلية عمل هذه المركبات على ثقة البشر بالتكنولوجيا الجديدة. وتشكل تجارب الثقة هذه جزءاً من “مشروع المملكة المتحدة للقيادة الذاتية” الذي أطلقته “جاكوار لاند روڤر” بدعم من الحكومة.

وستسير وحدات التنقل الذكية ذاتية القيادة في شارع مخصص ضمن مدينة كوفنتري، فيما يتم تحليل ردات فعل المشاة وهم ينتظرون من أجل عبور الطريق. وتم تصميم ’العيون الافتراضية‘ من قبل فريق من المهندسين المتمرسين ممن يعملون في قسم حلول التنقل المستقبلية لدى “لاند روڤر”. وحالما ترصد وحدات التنقل المشاة- حيث تبدو وكأنها ’تنظر‘ إليهم مباشرة- ترسل إشارة إلى مستخدمي الطريق بأنها قد رأتهم وستقوم بتجنبهم.

وسيتولى المهندسون تسجيل مستويات الثقة لدى الشخص قبل وبعد عملية ’التواصل البصري‘ بينه وبين السيارة، وذلك لمعرفة ما إذا كان ذلك يولد ثقة كافية لدى الشخص بأنها ستتوقف من أجله. وتشير الدراسات السابقة إلى أن مستويات الشعور بالأمان تقل عند 63٪ من المشاة وراكبي الدراجات عند مشاركة الطريق مع مركبة ذاتية القيادة *.
وفيما يخص استثمارها في تكنولوجيا المركبات ذاتية القيادة، تبقى السلامة في صدارة أولويات “جاكوار لاند روڤر” التي باتت تحتل مكانة رائدة في مجال السيارات الكهربائية ذاتية القيادة والقابلة للاتصال وكذلك خدمات التنقل المشترك. وتتماشى هذه التجربة مع الأهداف الاستراتيجية طويلة المدى للعلامة التجارية، وهي الارتقاء بمستويات الأمان في تجربة قيادة السيارات، وتجنب هدر الوقت الثمين للبشر، وتحسين خدمات التنقل بالنسبة للجميع.

وبهذه المناسبة؛ قال بيت بينيت، مدير أبحاث حلول التنقل المستقبلية لدى شركة “جاكوار لاند روڤر”: “من البديهي أن ننظر إلى سائق المركبة القريبة منا قبل عبور الطريق. لذا، يجب أن نفهم كيفية التعامل مع هذا الأمر في عالم الغد الذي سيكون أكثر اعتماداً على حلول التكنولوجيا المؤتمتة”.

وأضاف بينيت: “نحاول من خلال هذه التجربة أن نعرف مدى أهمية تزويد الأشخاص بمعلومات عن آلية عمل السيارة، أو ما إذا كان مجرد معرفة المشاة بأن المركبة قد رصدت وجودهم كافياً لتعزيز عامل الثقة لديهم أم لا”.

وتندرج هذه التجربة ضمن إطار دراسة أوسع تستكشف كيفية تمكن المركبات القابلة للاتصال وذاتية القيادة مستقبلاً من محاكاة سلوك وردود أفعال البشر عند القيادة. وكجزء من الدراسة، تمت مراقبة ردود أفعال أكثر من 500 شخص أثناء تفاعلهم مع وحدات التنقل الذكية ذاتية القيادة التي صممتها شركة “أوريغو”، شريك “مشروع المملكة المتحدة للقيادة الذاتية”.

تعتبر دراسة الثقة هذه مجرد جزء من استثمار “جاكوار لاند روڤر” في “مشروع المملكة المتحدة للقيادة الذاتية”، وهو الاتحاد الأضخم الذي تم إطلاقه في المملكة المتحدة لدعم السيارات ذاتية القيادة؛ حيث يجمع بين الشركات الرائدة بمجال التكنولوجيا والسيارات والهيئات المحلية التي تتمع بمنظور استشرافي والمؤسسات الأكاديمية التي تتعاون فيما بينها بشكل وثيق على تجربة مدتها 3 سنوات في المملكة المتحدة تتمحور حول السيارات القابلة للاتصال وتقنيات القيادة الذاتية، والتي يتم تطبيقها في ميلتون كينز وكوفنتري.

حول “أوريغو”/ مجموعة RDM
“أوريغو” (Aurrigo) هي الشركة المتخصصة بالسيارات ذاتية القيادة في “مجموعة RDM” الخاصة والتي تتخذ من مدينة كوفنتري البريطانية مقراً لها وتتبوأ مكانة رائدة عالمياً في مجال توفير حلول رحلات ’الميل الأول والأخير‘ لمستخدمي وسائل النقل الجماعي.

ومع خبرتها التي تمتد لأكثر من 25 عاماً في مجال توفير حلول التنقل والتكنولوجيا المؤتمتة، تتولى الشركة عملية تصميم وتطوير المركبات ذاتية القيادة من الألف إلى الياء؛ بما في ذلك أنظمة التحكم الذاتية، كما توفر خدمة تشغيل ’ميدانية‘ كاملة.

وتوظف الشركة، التي تعمل أيضاً في الوقت الحالي على “مشروع المملكة المتحدة للقيادة الذاتية”، 70 شخصاً لديها؛ ولها مكاتب في أستراليا وكندا والولايات المتحدة.

نبذة عن جاكوار لاند روڤر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا:
تعد جاكوار لاند روڤر أكبر شركات تصنيع السيارات في المملكة المتحدة، وهي مبنية على اثنتين من أشهر علامات السيارات البريطانية الفاخرة وهما: لاند روڤر، شركة تصنيع سيارات الدفع الرباعي الرائدة في العالم، وجاكوار، واحدة من أبرز شركات تصنيع السيارات الرياضية وسيارات الصالون الرياضية الفاخرة في العالم.
يعمل لدينا أكثر من 43 ألف شخص حول العالم، ونقدم الدعم لأكثر من 240 ألف شخص آخرين لدى شبكة وكلائنا وموردينا وعبر أنشطتنا التجارية المحلية. وتجري عمليات التصنيع في المملكة المتحدة مع وجود مصانع أخرى في الصين والبرازيل والنمسا وسلوفاكيا.
نستلهم في جاكوار لاند روڤر عملنا من شغفنا بتقديم مركبات رفيعة المستوى توفر تجربة متميزة للعملاء، حيث تشهد الشركة طلباً على منتجاتها من جميع أنحاء العالم. وفي عام 2017، باعت جاكوار لاند روڤر 621,109 سيارة في 130 دولة حول العالم، حيث تم بيع أكثر من 80% من سياراتنا في الخارج.
ستواصل الشركة مسيرة الابتكار، حيث تعتزم إنفاق أكثر من 4.5 مليارات جنيه إسترليني في المنطقة لابتكار منتجات جديدة وعمليات إنفاق رأس المال هذا العام.
واعتباراً من عام 2020، ستعمل جميع الطرازات الجديدة من “جاكوار لاند روڤر” بمحركات كهربائية بما يتيح مزيداً من الخيارات أمام عملائنا. وسنعمل على طرح طيف واسع من المنتجات الكهربائية ضمن سلسة طرازات الشركة لتتراوح بين السيارات الكهربائية بالكامل والهجينة المزودة ببطاريات قابلة للشحن، والسيارات الهجينة الخفيفة، بالإضافة إلى استمرار الشركة في طرح الطرازات المزودة بمحركات البنزين والديزل النظيفة.
تتخذ شركة جاكوار لاند روڤر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، وهي مسؤولة عن تقديم الدعم إلى وكلائها في 20 بلداً بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
تمتلك شركة جاكوار لاند روڤر مركز اختبارات هندسية في دبي، مع أكاديمية تدريبية متخصصة هي الأولى من نوعها في المنطقة.
افتتحت جاكوار لاند روڤر مركزاً متخصصاً لتوزيع قطع الغيار (PDC) في المنطقة الحرة بجبل علي لتزويد قطع الغيار لشبكة وكلائها القوية في المنطقة.
يعمل لديها حوالي 100 موظفاً حالياً، يقدمون الدعم لـ 39 وكيلاً في 20 سوقاً.
تتوقع نمو شبكة وكلائها إلى 58 وكيلاً في 20 سوقاً خلال عامي 2020/2021 على خلفية الإجراءات الاستراتيجية المخطط لها لتعزيز شبكة وكلائها في المنطقة.

About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>