“شاحنات فورد” تكشف عن قاطرتها الجديدة كلياً F-MAX – أفضل شاحنة عالمية لعام 2019

تجمع بين الراحة والقوة والكفاءة والتكنولوجيا المتطورة

– إطلاق الشاحنة القاطرة F-MAX خلال الدورة 67 من “معرض هانوفر الدولي للسيارات التجارية”
– في ظهورها الأول عالمياً، F-MAX تفوز بجائزة “أفضل شاحنة عالمية لعام 2019”
– مقصورة جديدة عرضها 2,5 متر تجمع بين الابتكار والتكنولوجيا المتطورة وتوفر سبل الرحابة والراحة لجعل السائقين يشعرون بالتميُّز
– تكلفة التملك هي السمة الأساسية التي تجعل F-MAX خارج إطار المنافسة مع تزويدها بمحرك “إيكوتورك” عالي الكفاءة سعة 12,7 ليتر
– “شاحنات فورد” تقدم حلولاً مصممة خصيصاً لتلبية احتياجات وتوقعات العملاء
– الشركة تعرض رؤيتها المستقبلية عبر النموذج الأولي لشاحنة المستقبل F-Vision

أطلقت شركة “شاحنات فورد” خلال الدورة 67 من “معرض هانوفر الدولي للسيارات التجارية” شاحنتها القاطرة الجديدة كلياً F-MAX التي تنتمي إلى سلسلة شاحنات F الشهيرة من “فورد” وتتميز بحجمها ومستواها الرفيع من الراحة والمتانة. وقد ساهمت هذه السمات مجتمعةً بتحقيق إنجاز استثنائي لقاطرة F-MAX، حيث فازت بجائزة “أفضل شاحنة عالمية لعام 2019” بإجماع أعضاء لجنة التحكيم التي ضمت 23 خبيراً مختصاً من 23 دولة أوروبية.

ومن المتوقع لقاطرة F-MAX الجديدة أن تحتل مكانة مرموقة بين أبرز الأسماء العالمية في قطاع الشاحنات التجارية الثقيلة. وقد أشرف على تصميمها واختبارها 500 مهندس من شركة “فورد أوتوسان” على مدى 5 سنوات، وتم إجراء هذه الاختبارات باستخدام 233 نموذجاً منها قطعت بمجملها مسافة 5 ملايين كيلومتر على مدار 15,500 ساعة في 11 دولة عبر 4 قارات.

وبهذه المناسبة، قال حيدر ينيجين، مدير عام شركة “فورد أوتوسان”: “أخذت شركة ’شاحنات فورد‘ على عاتقها مسؤوليات حافلة بالتحديات؛ وعندما نرفع شعار ’مشاركة الحِمْل‘ مع عملائنا، فهذا التزام صريح منا بفهم احتياجات العملاء ومساعدتهم على نقل أثقل الأحمال في أصعب الظروف. وقد طورنا قاطرتنا الجديدة F-MAX بالاستناد إلى مبادئ ’فورد‘ في الجمع بين الراحة، والقوة، والكفاءة، والتكنولوجيا. وحتى نضمن نجاح هذا التصميم بالكامل لناحية الكفاءة والعملانية، دأبنا مراراً وتكراراً على فحص جميع الأجزاء والتفاصيل بعناية بالغة”.

راحة المنزل
توفر الشاحنة القاطرة F-MAX أقصى درجات الراحة والرفاهية للسائق بفضل مقصورتها الفسيحة التي يبلغ عرضها 2,5 متر، بالإضافة إلى تصميمها العصري ونهجها الذي يركز على تلبية احتياجات السائق. وتم تصميم لوحة العدادات على شاكلة قمرة الطيارين لضمان سهولة الوصول إلى جميع وظائف الشاحنة مع الحرص على مراعاة أدق التفاصيل لتحسين متعة القيادة إلى أبعد الحدود؛ والأساس في ذلك كله هو رحابة المقصورة بالدرجة الأولى.

ويرتفع سقف مقصورة F-MAX عن أرضيتها المسطحة بمقدار 2160 ملم مع إمكانية تعديل وضعية المقاعد بنطاق 260 ملم. وتضم الشاحنة حجرات تخزين واسعة على غرار الطائرات، فضلاً عن سرير علوي مبتكر قابل للطي بزاوية 90 درجة. ويبدو إحساس الفرملة في الشاحنة مشابهاً للسيارات الصغيرة. علاوةً على ذلك، تعد F-MAX القاطرة الأفضل ضمن فئتها لناحية مستوى الضجيج والارتجاج والخشونة (NVH) والهدوء الداخلي، ويعود الفضل في ذلك إلى الصلابة الالتوائية الفريدة لمقصورة الشاحنة، فضلاً عن انخفاض ضوضاء المحرك، وتصميم هيكلها الممتص للصوت.

وتوفر F-MAX مجموعة من حجرات التخزين الفسيحة التي يمكن الوصول إليها بسهولة بما فيها حجرة تخزين فوق السرير مشابهة لتلك الموجودة في الطائرات، وأخرى فوق رأس السائق، فضلاً عن حجرات التخزين الخارجية على جانبي القاطرة، وجميعها تمتاز بسهولة استخدامها وتنظيفها. وتعتبر F-MAX من القاطرات الفريدة أيضاً لناحية سهولة الدخول إليها والخروج منها، وذلك بفضل اتساع زاوية فتح باب الشاحنة الذي يرتفع بمقدار ثلاث درجات. ومع العتبات المكسوة بغلاف مضاد للماء والغبار، يشعر السائقون وكأنهم يطؤون عتبات منازلهم.

ويحظى السائق بمستوىً عالٍ من الراحة مع إمكانية التحكم بالإضاءة الداخلية للمقصورة من حجرة السرير وقمرة السائق، فضلاً عن تزويد القاطرة بأنظمة التحكم الآلي في المناخ، ومزايا ضبط عجلة القيادة، وأيضاً ثلاجة صغيرة وماكينة لصنع القهوة.

وتتضمن F-MAX سريراً علوياً قابلاً للطي بزاوية 90 درجة، وإطار مائل للرأس في السرير السفلي، وأفرشة مريحة وكبيرة، ووحدة تحكم عن بعد في حجرة السرير التي توفر منطقة مثلى لاسترخاء السائقين خلال فترات الاستراحة. وبدوره يوفر مقعد السائق أقصى درجات الراحة بفضل إمكانية تعديل وضعيته بنطاق 260 ملم، فضلاً عن كسوته بنسيج عالي الجودة قابل للتنفس، وتصميم مريح يوفر دعماً ممتازاً لمنطقة أسفل الظهر أثناء القيادة.

القوة والكفاءة
تعتبر تكلفة التملك عاملاً أساسياً في F-MAX، إذ تغطي القاطرة المجالات الثلاثة لهذه التكلفة. وبجمعها الإنتاج وتطوير المنتج مع تزايد التكامل الرأسي، تكتسب “شاحنات فورد” ميزة تنافسية على صعيد قاعدة التكلفة.

وتمتاز قاطرة F-MAX بمحرك ’إيكوتورك‘ سعة 13 ليتر بقوة 500 حصان وعزم دوران 2500 نانومتر، فضلاً عن قوة فرملة تبلغ 400 كيلوواط. وتساهم خصائصها الفائقة على صعيد الديناميكا الهوائية ومعايـرة القوة المحركة والمزايا الفنية في التقليل من استهلاك الوقود بنسبة 6% مقارنةً مع النماذج السابقة. وتشمل هذه المزايا الفنية تقنية E-APU، ووظيفة الانحدار الاقتصادي (Eco-roll)، والنظام الاستشرافي لتثبيت السرعة (Max Cruise). كما تقلل F-MAX من تكاليف الصيانة بنسبة تصل إلى 7% مع إطالة فترات الصيانة، الأمر الذي يسهم بخفض التكلفة الإجمالية للتملك. ويوفر محرك “إيكوتورك” أداءً أقصى واستهلاكاً أقل للوقود أياً كانت ظروف القيادة.

ويساعد ناقل الحركة الأوتوماتيكي ZF المكون من 12 سرعة، وأنماط القيادة المختلفة – مثل نمط التوفير في استهلاك الوقود (Eco) ونمط الأداء الفائق (Power) – في تحسين استهلاك الوقود. كما تم تزويد القاطرة بشاحن توربيني متغير الهندسة، ومضخة مياه، وضاغط بسرعات تشغيل متعددة، وفرملة محرك بقوة 400 كيلوواط تحقق قوة فرملة إجمالية تبلغ ألف كيلوواط مع مكبح “إنتاردر” اختياري.

تكنولوجيا متطورة
زودت “شاحنات فورد” قاطرة F-MAX بتقنية ConnecTruck المتطورة التي تقدم فوائد واسعة النطاق بما فيها مراقبة الشاحنة عن بعد باستخدام برامج التشخيص عن بعد والتحديثات اللاسلكية (Over the Air). وتتيح الخارطة الطبوغرافية الخاصة إمكانية تحليل ظروف الطريق، وقيادة القاطرة بسرعات مناسبة، وبالتالي تقليل استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 4%. وتسمح وظيفة “تكامل نظام إدارة الأسطول” (FMS Integration) لكل من وحدة ConnecTruck وسحابة “شاحنات فورد” بأن يعملا بمثابة بوابة بيانات لأنظمة إدارة الأسطول الخاصة بطرف ثالث للوصول إلى بيانات شاحنات محددة.

كما تقدم القاطرة لسائقها مساعدة لا تقدر بثمن على الطريق بفضل مزاياها المتطورة مثل “النظام التكيفي لتثبيت السرعة” و”النظام الاستشرافي لتثبيت السرعة” (Max Cruise) مع خيارات تغيير السرعة، ونظام الكبح الاضطراري المتقدم، ومساعد الإقلاع على التلال، ونظام تنبيه الخروج عن المسار، والنظام تحديد السرعة التكيّفي، وخاصية التحكم الإلكتروني بالثبات.

وتتيح شاشة “تي إف تي” TFT الملونة قياس 8 بوصات عرض كل شيء بدءاً من مستوى ضغط الإطارات، ودرجة الحرارة، وانتهاءً بوظائف تقييم السائق. كما تتيح مفاتيح التحكم في عجلة القيادة المكسوة بالجلد إمكانية التنقل بين قوائم شاشة العرض. ويمكن أيضاً استخدام شاشة اللمس متعددة الوسائط قياس 7,2 بوصة لعرض بيانات الملاحة الخاصة بالشاحنة، والربط بشبكة الويب، وتطبيق نظام Apple CarPlay، ووظائف الاتصال عبر البلوتوث.

ويتيح التصميم الرائع للمصابيح الأمامية في القاطرة إنارةً أفضل للطريق لضمان رؤية كل شيء ضمن خط نظر السائق. كما تفيد مصابيح المساعدة على المناورة ذات التصميم الجذاب، ومصابيح LED النهارية، ومصابيح LED الاختيارية أيضاً في تحسين مزايا الإضاءة للقاطرة.

شاحنة المستقبل F-Vision من “شاحنات فورد”، مفهوم الشاحنة الكهربائية بالكامل
يُعتبر طراز F-Vision أول نموذج أولي تطلقه “شاحنات فورد” لشاحنة ذاتية القيادة مكونة من 4 مستويات. ويكشف هذا النموذج عن رؤية “فورد” المستقبلية بخصوص المركبات الكهربائية، وتقنيات القيادة الذاتية، والمنتجات خفيفة الوزن الخالية من الانبعاثات الكربونية. وتهتم “فورد” بالأولويات البشرية داخل المقصورة وعلى الطرقات، فضلاً عن الأثقال المحمولة، كما تحرص بصورة مستمرة على مراعاة الشروط البيئية، وتلبية احتياجات المستخدمين، وتأمين متطلبات الاتصال.

“شاحنات فورد” تكشف عن قاطرتها الجديدة كلياً F-MAX – أفضل شاحنة عالمية لعام 2019

| أخبار |
About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>