فانات مرسيدس-بنز سبرينتر الجديدة – ذكية وتفاعلية ومبتكرة

تعد فانات سبرينتر الجديدة التي تنتجها مرسيدس-بنز أحدث نسخة من فئة السيارات الأكثر مبيعاً على مستوى العالم والتي تقرر إطلاقها رسمياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وأسهمت سبرينتر الجديدة في الارتقاء بمعايير فئة الفانات الكبيرة من خلال مجموعة مبتكرة ومتنوعة من التجهيزات التي تلبي احتياجات أسواق معينة على نحو أكثر كفاءة وفاعلية من ذي قبل. وبفضل التجهيزات التقنية وأنظمة الأمان الذكية التي تقدمها فانات سبرينتر الجديدة، فإنها تمنح كل عميل طرازاً مخصصاً بعناية فائقة لتلبية رغباته واحتياجاته.

تحولت سبرينتر 2019 من مجرد سيارة عملية تجارية متعددة الأغراض إلى سيارة لا غنى عنها في أساطيل النقل التجاري والشركات. وتأتي هذه السيارة في طليعة السيارات التي تمثل مفهوم التصميم الجديد لفئة الفانات التي تنتجها مرسيدس-بنز حيث تغزو خطوطها الحيوية المشاعر وتعكس تقنياتها معنى التقدم.

وقال توماس غرايبل، المدير العام لفانات مرسيدس-بنز في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “حققنا نجاحاً كبيراً بفضل هذه السيارة، حيث استطعنا بيع أكثر من 3.4 مليون سيارة من سبرينتر في أكثر من 130 سوقاً حول العالم. واليوم، نؤكد أن الجيل الثالث من سبرينتر في طريقه نحو تحقيق المزيد من النجاح في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. فمازالت السيارة تحفل بالتقنيات المبتكرة مع الحفاظ على معايير مرسيدس-بنز في الجودة والمتانة”.

توفير في قيمة المشتريات، والمواد ذات الجودة العالية، والأجواء الإستثنائية: تحقق للعملاء أولوياتهم وفق متطلباتهم الخاصة
صممت سبرينتر لتساعد العملاء في تحقيق رغباتهم وفق أولوياتهم المختلفة. وتتوفر في طرازات مختلفة تتراوح بين الطراز المجهز بمواصفات أساسية للعملاء الذين يقدّرون المزايا المجربة لسبرينتر، مثل نظام التحكم الإلكتروني بالثبات (ESP) وتجهيزات الأمان القياسية كنظام تخفيض الرياح المتقاطعة (Crosswind Assist)، وصولاً إلى الطراز ذو المواصفات الفائقة الذي يضم شاشات لمس عالية الدقة ومواد فائقة الجودة تضفي على السيارة جواً استثنائياً مفعماً بالفخامة والرفاهية.

أما تصميم مساحة التخزين فيجسد أروع الأمثلة على التصاميم القابلة للتعديل للمقصورة الداخلية، حيث يمكن للعميل اختيار الصناديق المفتوحة أو المغلقة، ويمكنه اختيار صندوق تخزين قابل للقفل ضمن كسوة السقف الداخلية في منطقة قمرة القيادة؛ ما يتيح تخصيص خيارات متنوّعة للسيارات، وفقاً لمتطلبات الشركة التي تستخدمها.
نظام تكييف الهواء

تبدو رغبة مرسيدس واضحة في تقديم خيارات متعددة لضبط درجة الحرارة لكل مقعد على حدة من خلال نظام جديد متطور لتكييف الهواء ومناسب لأجواء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

توجد وحدة نظام التهوية القابلة للتركيب في لوحة تحكم منفصلة أسفل شاشة عرض نظام الاتصالات السلكية واللاسلكية، وتتيح الدمج بين نظام التدفئة القياسي واستعمال نظام تكييف الهواء المركَّب في سقف السيارة من خلال دائرة تبريد منفصلة، كما أنه نظام مثالي للغاية للركاب في البلدان الحارة، على سبيل المثال. كما يتكامل نظام تكييف الهواء عالي الأداء المثبت في سقف السيارة مع نظام تكييف الهواء المركب في المقدمة -الذي ينتج قوة تبلغ 7 كيلووات- وذلك بإضافة 11 كيلووات أخرى من قدرة التبريد في الجزء الخلفي، ويعمل كلا النظامين عبر دائرتين منفصلتين، ويصل إجمالي قوة التبريد 18 كيلووات؛ ما يتيح للنظامين توفير أعلى درجات الراحة في تكييف الهواء بمقصورة الركاب.
أما نظام تكييف الهواء التلقائي القوي أحادي المنطقة THERMOTRONIC فيعمل على ضبط سرعة المروحة وتوزيع الهواء وضبط درجة الحرارة لتوفير أعلى مستويات الراحة في فئة سيارات الركاب.

أنظمة الأمان ومساعدة السائق المتطورة
تولي سبرينتر الجديدة اهتماماً خاصاً بأنظمة الأمان: فهي تعزز الدور الرائد لفانات مرسيدس-بنز في ابتكار التقنيات المتطورة وتقديم أنظمة الأمان المتطورة في فئة الفانات الكبيرة. فأنظمة الأمان ومساعدة السائق المتطورة تؤدي دوراً هاماً على وجه الخصوص في هذه الفئة من السيارات في جميع أرجاء المنطقة، لأن السيارات المستخدمة في قطاع النقل التجاري تعمل غالباً بشكل يومي وتقطع مسافات طويلة ويجب أن تظل خاضعة لتحكم السائق حتى في أضيق الظروف على الرغم من أبعادها الكبيرة نسبياً.
وبإطلاق سبرينتر الجديدة، أصبحت تتوفر الآن مجموعة اختيارية متكاملة من أنظمة الأمان ومساعدة السائق من فانات مرسيدس-بنز التي حافظت الشركة على تقديمها في فئة سيارات الركاب. ومن بين هذه الأنظمة نظام التحكم في المسافة المعتمد على الرادار (DISTRONIC) ونظام تعزيز الكبح النشط (Active Brake Assist) والنظام النشط للحفاظ على المسار (Active Lane Keeping Assist).

التصميم الخارجي: سيارة لا غنى عنها لأساطيل النقل التجاري والشركات
يجمع التصميم الخارجي لسبرينتر بين أناقة التصميم الجديد والأداء العملي في تلبية احتياجات الشركات ومتطلباتها. وبات واضحاً أن سيارات أساطيل النقل الحديثة تؤدي دوراً مهماً لدى الشركات، لذا حرصت مرسيدس-بنز في استراتيجية التصميم التي تتبعها في قطاع سيارات نقل الأشخاص على إيجاد الأساس اللازم لتحقيق ذلك بصورة جيدة.

صندوق التحميل: تصفيح معدني، أو أرضية بلاستيكية خفيفة الوزن، أو أرضية خشبية تتحمل الخدمة الشاقة
عندما يتعلق الأمر بصندوق التحميل، فإن أهم العوامل التي ينبغي مراعاتها حسب مجالات الاستخدام المخصصة تشمل اختيار طراز السيارة وتصميم المقصورة وطول هيكل السيارة والحمولة المسموح بها. وتبعاً لنوع الطراز، يمكن أن يخضع صندوق التحميل أيضاً لتعديل مستقل ليلائم الغرض ونموذج العمل لدى العميل.

تبلغ سعة التحميل في سبرينتر الجديدة نحو 17 متراً مكعباً؛ ما يجعلها السيارة الرائدة في حجم الحمولة. كما تتميز السيارة بثلاث قواعد عجلات وثلاثة ارتفاعات وطرازات متنوعة للتصميم الخارجي. وتعتبر ميزتا تعدد الاستعمالات والاستخدام العملي من بين أهم السمات الرئيسية لسبرينتر الجديدة فيما يخص سعة الحمولة.

المحركات وأنظمة نقل الحركة
تشمل المزايا التنافسية للجيل الثالث من سبرينتر الجديدة انخفاض معدل استهلاك الوقود وقلة الاحتكاكات داخل المحرك، مع إمكانية اختيار محرك سداسي الأسطوانات للبلاد التي يتوافق وقود الديزل فيها مع معايير الانبعاثات الأوروبية Euro VI. وبشكل عام، أسهمت التحسينات في تقديم مجموعة من طرازات المحركات وناقلات الحركة الأوتوماتيكية في منطقة الشرق الأوسط تلبي جميع التوقعات فيما يتعلق بالمميزات المثالية لتوفير تكاليف التشغيل وخصائص القيادة الفائقة.

فهناك محرك الديزل رباعي الأسطوانات، المتوفر في جميع أرجاء المنطقة بما في ذلك البلدان التي يتوافق الديزل فيها مع معايير الانبعاثات الأوروبية Euro V وEuro III. تبلغ سعة المحرك 2.1 لتر، وهو مجهز بنظام دفع خلفي أو نظام دفع رباعي، ويولِّد قدرة تصل إلى 84 كيلووات (114 حصاناً) أو 120 كيلووات (163 حصاناً). علاوة على ذلك، تم خفض معدل الاحتكاكات داخل المحركات وسير الحركة لتعزيز كفاءة مجموعة المحركات رباعية الأسطوانات وزيادة عمرها التشغيلي. وكانت النتيجة تعزيز عزم دوران وتوفير مرونة فائقة حتى عند القيادة بسرعات منخفضة.

أما المحرك القوي سداسي الأسطوانات فيأتي بسعة تبلغ 3 لترات ويولِّد قدرة تبلغ 140 كيلووات (190 حصاناً) ويصل أقصى عزم دوران له إلى 440 نيوتن متر، موزعة على نطاق سرعة يبدأ من 1600 إلى 2600 دورة في الدقيقة. ولا يعتبر عزم الدوران الميزة الوحيدة التي ستدهشك في المحرك سداسي الأسطوانات، لكن سلاسته في العمل وقدرته على تقديم أعلى درجات الراحة في القيادة.

بالإضافة إلى ذلك، تقدِّم سبرينتر الجديدة ناقل الحركة الأوتوماتيكي 7G-TRONIC PLUS لأول مرة (باستثناء البلاد التي يُحظر فيها استخدام وقود غير الوقود المتوافق مع متطلبات الانبعاثات الأوروبية Euro III)) )، وهو يجمع ما بين أذرُع تبديل السرعة فائقة السلاسة وكفاءة استهلاك الوقود المثالية؛ ومن ثمَّ يوفر على السائق عناء نقل الحركة يدوياً. كما أن التروس السبعة التي تتميز بنسبة تعشيق منخفضة تقل عدد لفات المحرك في الدقيقة بقدر الإمكان في مواقف القيادة المختلفة. ولا شك أن لهذه الميزة أثر إيجابي على استهلاك الوقود وتخفيض الضجيج إلى حد كبير. ويمكن تشغيل نظام نقل الحركة عبر أزرار تغيير السرعة الموجودة خلف أضلاع عجلة التوجيه ما يتيح للسائق أيضاً تبديل السرعات يدوياً.

محرك بنُسخ متعددة
تتوفر سبرينتر الجديدة بنظامين للدفع: نظام الدفع الخلفي ونظام الدفع الرباعي، وبالتالي يمكن تهيئتها بشكل مثالي لتلبية متطلبات النقل ونمط التشغيل المناسب.
في المحرك المجهز بنظام دفع خلفي والمتوفر في جميع أرجاء المنطقة، تتمثل المزايا الأساسية في الراحة المثالية أثناء القيادة وصغر حجم دائرة الدوران وزيادة سهولة المناورة بالسيارة، وذلك كله بفضل الفصل بين نظام القيادة ونظام التوجيه. كما يتيح نظام الدفع الخلفي قدرة أكبر على التحكم في السيارة عند سحب مقطورة وضمن الحدود القصوى للوزن الكلي المسموح به للسيارة.

في حين أن نظام الدفع الرباعي الاختياري، والمتوفر في جميع بلاد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (باستثناء البلاد التي يُحظر فيها استخدام وقود غير الوقود المتوافق مع متطلبات مواصفة الانبعاثات الأوروبية Euro III)، يساعد على تحسين كفاءة الاحتكاك، خاصة في الظروف الجوية الصعبة أو الطرق الوعرة؛ ومن ثمَّ يعزز مستويات الأمان وديناميكية القيادة. هذا فضلاً عن إمكانية تخفيض سرعة التروس المتوفرة في عمليات التشغيل الصعبة. وتمتاز السيارات المجهزة بنظام الدفع الرباعي بخلوص أرضي أعلى وقدرة أكبر على اجتياز التجمعات المائية.

تأتي السيارة مزودة بنظام التحكم الإلكتروني بالسحب (4ETS)، وهو تجهيز متوفرة في جميع سيارات مرسيدس-بنز التي تعمل بنظام الدفع الرباعي، ويؤدي المهمة بكفاءة عالية من خلال ثلاثة تجهيزات لتعطيل التروس التفاضلية – الخلفية والأمامية والوسطى – عن طريق الاستعمال الأوتوماتيكي لنظام مكابح العجلة المنزلقة منخفضة الاحتكاك. ويعمل النظام على تطبيق سلسلة متلاحقة من نبضات الكبح القصيرة، ثم يزيد عزم نظام القيادة على العجلات لتعزيز الاحتكاك.

المقصورة الداخلية: تصميم ساحر بلمسات متباينة وأجواء توحي بالانسجام
تتبع المقصورة الداخلية فلسفة تصميم “النقاء الحسي sensual purity”. وتشمل المزايا الرئيسية درجة التباين الرائعة بين الخطوط الرقيقة والواضحة إلى جانب مساحات الأسطح الكبيرة في مقصورة القيادة، فضلاً عن التفاصيل الفنية والبصرية الدقيقة، مثل فتحات الهواء أو نظام الوسائط المتعددة (MBUX).

لا شك أن التباين العالي بين الأسطح الرمادية القاتمة الدافئة والسوداء اللامعة، إضافة إلى استخدام مواد فائقة الجودة والتصاميم الرائعة ذات الظلال الفضية، يضفي على المقصورة الداخلية جواً استثنائياً سيقدره السائق والركاب على حد سواء.

كما أسهم تقليل الوصلات في سبرينتر إلى جعلها تبدو كما لو أنها “مشكّلة من سبيكة واحدة”، في حين تتلاءم الأسطح والمواد المتنوعة تماماً مع شكل مكونات السيارة ووظائفها؛ ما يترك انطباعاً عاماً بالتناغم والانسجام بين مختلف المكونات.

مفهوم مبتكر للتحكم في قمرة القيادة بالكامل
يُعد نظام الترفيه والمعلومات مجرد مثال واحد على مفهوم العرض والتحكم الجديد كلياً في قمرة القيادة. وكما هو مألوف في سلسلة طرازات سيارات نقل الأشخاص، تضم مجموعة أجهزة القياس بشاشتها الكبيرة جميع مؤشرات التحكم بما في ذلك عداد السرعة، ومقياس سرعة المحرك. يمكن التحكم في مجموعة أجهزة القياس عبر لوحة اللمس الموجودة على الجانب الأيسر من عجلة التوجيه متعددة الوظائف. وفي هذا المكان أيضاً يمكن تشغيل أو إيقاف نظام تثبيت السرعة ونظام التحكم النشط بالمسافات (DISTRONIC). بينما تقع لوحة اللمس التي تتيح التحكم الكامل في نظام الوسائط المتعددة ( (MBUX على الجانب الأيمن من عجلة التوجيه متعددة الوظائف.

مقاعد ذات تصميم مريح لسيارات نقل الموظفين أو خدمة نقل كبار الشخصيات
تتوفر سبرينتر الجديدة بخيارات مختلفة في مقصورة الركاب وتجهيزات متنوعة للمقاعد ضمن سيارات الركاب. حيث يمكن تجهيز المقاعد اختيارياً بمسند للذراع ومسند للرأس رباعي الاتجاهات وإمكانية ضبط زاوية مسند الظهر، ويمكن أيضاً تزويد المقاعد بمنافذ شحن USB ومساحة تخزين للهواتف الذكية، بالإضافة إلى حلول عملية راقية تلائم استخدام سيارات الركاب.

تتيح المقاعد ذات التصميم الحديث وضعية مريحة للظهر، ويمكن ضبطها بدقة كبيرة حتى تلائم احتياجات السائق. وتظهر مزايا وظيفة الذاكرة الاختيارية التي تحفظ أوضاع ضبط المقاعد الكهربائية على وجه الخصوص في السيارات العامة للشركات التي تضم عدداً كبيراً من الموظفين.

باستخدام ميزة التركيب السهل (Easy Mounting)، طوّرت فانات مرسيدس-بنز نظاماً جديداً يتيح للأشخاص تركيب صفوف المقاعد وإزالتها من سيارة سبرينتر السياحية دون الحاجة إلى أي مساعدة.

مجموعة سبرينتر “شاتل” الجديدة
في شراكة مع “أروباص Arobus”، المتخصصة في حلول تصميم هياكل السيارات الشهيرة، حولت شركة مرسيدس-بنز للفانات بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا سبرينتر إلى سيارة مخصصة لخدمة “توصيل كبار الشخصيات” في منطقة الشرق الأوسط. وتأتي مجموعة سبرينتر “شاتل” المخصصة لتوصيل كبار الشخصيات بثلاثة خيارات للمقاعد من 15 إلى 22 مقعداً إضافة إلى معقد السائق.

وفي هذه الفئة من السيارات، تتفوق سبرينتر “شاتل” فيما يتعلق بالتصميم عالي الجودة والراحة الفائقة وتجهيزات الأمان المتطورة. فمن أحزمة مقاعد السيارة ثلاثية النقاط، إلى التصميم المريح للمقاعد، ونظام تكييف الهواء فائق الأداء الذي يأتي كتجهيز قياسي، توفر سبرينتر “شاتل” حلاً مثالياً لتوفير خدمة توصيل الأشخاص الراقية.
بما أن نظام تكييف الهواء يمثل أهمية قصوى لدى شركات توصيل الأشخاص، تقدِّم سبرينتر “شاتل” عزلاً فائقاً للحرارة من خلال استخدام تقنية العزل المتطورة على جميع أسطح السيارة. كما أن الباب المنزلق، الذي يتميز بأبعاد محسنة لتسهيل الدخول، يتيح دخول تيار هواء خفيف وخروجه من السيارة؛ ما يحافظ على برودة المقصورة الداخلية إلى حد كبير دون التأثير سلباً على سهولة دخول الركاب.

ومن الميزات الأخرى التي تقدمها السيارة حلول تخزين الأمتعة المتعددة، والتي تُعد ملائمة لخدمات توصيل السائحين وتوصيل الأشخاص من المطارات وإليها.
وهناك أيضاً تقنية العزل الممتازة التي توفر جواً صوتياً مثالياً داخل السيارة. واكتملت هذه الميزة الرائعة التي تساعد على خفض الضوضاء بوضع المحرك خارج مقصورة الركاب وهي ميزة شائعة في هذه الفئة من السيارات.

أكثر من 1700 طراز مختلف من سبرينتر
يتوفر عدد كبير من التصاميم لهيكل سبرينتر بما في ذلك الفان المغلق الصغير أو السيارات السياحية أو شاحنات بيك أب أو سيارات الشاسيه (الهيكل القاعدي) أو سيارات توصيل الأشخاص “شاتل”. وتتوفر أيضاً خيارات متنوعة من أنظمة القيادة وتصاميم المقصورة وأطوال هيكل السيارة والحمولات المسموح بها وارتفاعات مقصورة التحميل. فهناك أكثر من 1700 إصدار مختلف يمكن الجمع بينها، وهو رقم أكبر بكثير مما كان يوفره الطراز السابق. ولا شك أن هذه القابلية الفائقة للتعديل تحدد بوضوح كبير المفهوم الأساسي الذي تتبعه سيارة سبرينتر الجديدة بما يتيح لها تلبية المتطلبات الخاصة بالقطاعات المختلفة وفئات العملاء المتنوعة.

تشمل حلول قطاع العملاء مجموعة واسعة تبدأ من خدمات توصيل الأشخاص، التي تحظى بانتشار واسع في المنطقة، إلى خدمات شحن البضائع وتوصيلها إلى النقاط النهائية، بما في ذلك خدمات نقل البضائع لمسافات أطول، وصولاً إلى فنييّ الصيانة الذي يستخدمون السيارة كمتجر متنقل لقطع الغيار. ويدل ذلك على أن المجموعات المستهدفة من العملاء واسعة جداً بقدر الاستعمالات الممكنة للسيارة. ومن هذا المنطلق، تلبي سبرينتر جميع متطلبات النقل للعملاء الذين يهتمون بنظام التوصيل ومديري الأساطيل الذين يهتمون بالتكلفة.

طورت مرسيدس-بنز للفانات بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا مجموعة متنوعة من حلول هياكل السيارات وتعديلات السيارات الملائمة لاحتياجات العملاء؛ إذ توفر الشركة حلولاً مخصصة للعملاء عن طريق تركيب هيكل سيارة مصمم خصيصاً لملاءمة الاستخدام المستهدف. وبعد خروج السيارة من خط الإنتاج، يُزوَّد نحو 50% من فانات سبرينتر بحلول تعديل أو هيكل سيارة مخصص أو تجهيز إضافي أنتجه متخصصون لاستخدام السيارة في مهام ذات طبيعة خاصة، مثل حافلات المدارس وخدمات التوصيل لدى الفنادق وشاحنات الطعام وسيارات الإسعاف.

فانات مرسيدس-بنز سبرينتر الجديدة – ذكية وتفاعلية ومبتكرة

| أخبار |
About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>