هل انتهت الضغينة بين هاملتون وروزبيرغ؟

السؤال الأهم في عالم الفورولا ١ حالياً هو ما مدى تأثير الضغينة والتوتر بين لويس هاملتون ونيكو روزبيرغ على نتائج سباق كندا بعد أيام؟

انتشر مؤخراً فيديو جديد على اليوتيوب يظهر ثنائي مرسيدس بتوافق تام خارج الحلبة، هذا الفيديو اشتمل على عدد من المقاطع التي تم تصويرها قبل حصول التوتر بين النجمين. من الطبيعي أن إنتهاء هذا التوتر يصب في مصلحة الفريق، لكن هل يكفي هذا الفيديو لتحقيق ذلك؟

يتمتع هاميلتون وروزبيرغ بصداقة طويلة بدأت منذ أيام منافساتهم في سباق الكارتينج، لكن هذه العلاقة عانت الكثير من التوتر مؤخراً خلال سباق البحرين، لتتفاقم الأمور قبيل سباق موناكو. أكثر ما يميز سباق الفورمولا ١ هو أن كل التفاصيل مهمة، كل جزء من الثانية، كل إنش من أرض الحلبة، كل قطرة وقود قادرة على إحداث فرق، وعندما تكون بطولة العالم على المحك، فإن أقوى الصداقات والعلاقات الشخصية لن تتحمل ضغوطات المنافسة، وهو أمر أقر به روزبيرغ خلال مقابلة مع صحيفة التلغراف في مطلع هذا العام.

خلال سباق البحرين، حاول روزبيرغ استعادة المركز الأول بعد أن خسره لهاميلتون، لكن زميله في الفريق أظهر بعض العدوانية ليفوز بالسباق، مما تسبب بخيبة أمل لروزبيرغ، والذي عبر عن ذلك وقال أنه يكره أن يحل بالمركز الثاني، خصوصاً خلف هاميلتون.

حاول هاميلتون الاعتذار من زميله في إسبانيا لكن ذلك لم ينجح، ولذا قرر صب بعض الزيت على النار قبل سباق موناكو عندما قام بمقارنة بداياته المتواضعة مع البدايات الأكثر ثراءً لروزبيرغ.

خلال مرحلة التجارب التأهيلية، قام روزبيرغ بإعاقة هاميلتون خلال الثواني الأخيرة ليتسبب برفع الأعلام الصفراء وحرمان زميله من تخطيه، وعلى الرغم من تبرئة روزبيرغ من أي تصرف خاطيء إلا أن ذلك لم يمنع هاميلون من التعبير عن سخطه، حيث قام بإتهام نيكو بتعمد إلحاق الضرر به. كان لهذه الحادثة وقع كبير، فلقد ساهم فوز روزبيرغ بسباق موناكو بقلب الترتيب العام ليصبح هاملتون ثانياً.

في ٣٠ مايو قام هاميلتون بنشر صورة قديمة تجمعه مع روزبيرغ عبر تويتر، وأكد فيها على أن صداقتهما لا تزال قوية، وقام الفريق بإعادة نشر هذه التغريدة، لكن لم يقم روزبيرغ بنشر أي شيء عن هذا التوتر، مما يؤكد على أن الأمور ليست على ما يرام بين السائقين.

التنافس مهم جداً في عالم الرياضة، لكن من المؤسف رؤية هذا التنافس يتحول إلى توتر بين أعضاء الفريق، قام هذا الثنائي بتقديم سلسلة من مقاطع الفيديو المرحة خلال الموسم، وكان التناغم واضحاً بينهما، وبالاستناد إلى التاريخ الحافل بينهما فمن المتوقع أن تعود الأمور إلى مجاريها قبل انتهاء الموسم، على الأقل هذا ما نرجوه!

لويس هاميلتون

نيكو روزبيرغ

About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>