• فورد تقدم حقوق الملكية لنظام أحزمة الأمان القابلة للنفخ الذي يعزز حماية الركاب وخاصةً الأطفال وكبار السن
  • اعتماد أحزمة الأمان القابلة للنفخ يساهم في جعل السفر أكثر أماناً، وتخفيف إصابات ركاب وسائل النقل، بما في ذلك المركبات العسكرية والطائرات والقوارب
  • شركة فورد قدمت أحزمة الأمان القابلة للنفخ الأولى من نوعها في المقاعد الخلفية لسيارات الإنتاج في عام 2010، وتسعى إلى تزويدها في سيارات فورد ولينكولن

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 11 يونيو 2014 – تعمل شركة فورد موتور كومباني على تقديم تقنية أحزمة الأمان القابلة للنفخ والحاصلة على براءة اختراع للشركات والقطاعات المختلفة، بما في ذلك منافسيها من مصنعي السيارات. وقد يساهم توافر الترخيص في زيادة الاعتماد على أحزمة الأمان القابلة للنفخ على نطاق أوسع، إذ تسعى الشركات المصنّعة الأخرى لتعزيز سلامة الركاب. ويمكن تطبيق هذه التقنية المبتكرة لحماية الركاب في وسائل نقل أخرى كالمركبات العسكرية، بالإضافة إلى وسائل النقل الجوية والبحرية.

وبهذا السياق قال بيل كافلين، الرئيس التنفيذي لقسم ـفورد للتقنيات العالمية: “تحرص فورد دائماً على تنفيذ إلتزامها الطويل والراسخ بنشر تطبيق التقنيات الحديثة للجميع. وسيساهم الاعتماد على أحزمة الأمان القابلة للنفخ في تعزيز القدرة على جعل السفر أكثر أماناً وتخفيف إصابات الركاب، وخاصة بين الأطفال وكبار السن”.

وتعمل أحزمة الأمان القابلة للنفخ مثل أحزمة الأمان التقليدية أثناء الاستخدام اليومي، إلا أنها تنتشر لتغطي منطقة صدر وكتف الراكب في حال اصطدام السيارة، مما يساعد على توزيع قوة الضغط الناتجة عن الاصطدام بفعالية أكبر تصل إلى خمسة أضعاف أكثر بالمقارنة مع الحماية التي توفرها أحزمة الأمان التقليدية، حيث يساعد توزيع الضغط على مساحة أكبر في تقليل الضغط على صدر الراكب، بالإضافة إلى التحكّم بحركة الرأس والرقبة.

وتتوفر أحزمة الأمان القابلة للنفخ حالياً في العديد من سيارات فورد مثل إكسبلورر وفلكس وفيوجن وطراز العام 2015 من سيارة F-150، بالإضافة إلى سيارتي لينكولن MKT ولينكولنMKZ في المقاعد الخلفية.

مشاركة التقنيات
بالإضافة إلى هذه التقنية المميزة، توفّر شركة فورد العديد من براءات الاختراع الأخرى المتاحة للحصول على رخصة. ومن هذه التقنيات المتعلقة بالسلامة، نذكر:

  • تقنيةRoll Stability Control™  للتحكّم بالثبات: تراقب حركة السيارة ونوعية سطح الطريق باستمرار وذلك من خلال استخدام مجموعة من أجهزة الاستشعار الديناميكية بما في ذلك معدل ميلان السيارة. وتعمل هذه التقنية على تشغيل المكابح تلقائياً أو التخفيف من قوة المحرك لمساعدة السائق على تجنب حالات التدهور المحتملة.
  • تقنية “وضع الاستطلاع والمراقبة Surveillance mode”: تم تزويد هذه التقنية في سيارات “بوليس إنترسبتر” لتحذير عناصر الأمن وحفظ النظام من محاولات الاقتراب غير المتوقّعة من الخلف.
  • نظام ®Belt-Minder للتذكير بربط حزام الأمان: والذي حصل على إشادة من الإدارة الوطنية للسلامة المرورية على الطرق السريعة ومعهد التأمين للسلامة على الطرق السريعة، لمساهمته في زيادة معدل استخدام أحزمة الامان من خلال إصدار صوت رنين مستمر لتذكير الركاب بوضعها.
  • نظام تحذير السائق: يحسب هذا النظام مستوى “تركيز السائق” ويعرضه في لوحة العدادات بناء على الطلب. حيث يعمل هذا النظام على قياس مستوى انتباه السائق بالاعتماد على التحليل الإحصائي للمعلومات التي تجمعها بيانات الكاميرا الأمامية والتغيرات في اتجاه ومسار السيارة. وإذا انخفض مستوى تركيز السائق إلى درجة معينة، يتم إصدار تحذيرات مرئية وصوتية.

ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات عن التقنيات المتاحة من شركة فورد عبر زيارة منصة التراخيص التقنية للشركة.

منظمة “أوتو هارفست”
كما وقامت شركة فورد بشراء براءات اختراع إضافية لأحزمة الأمان القابلة للنفخ من شركة “يونايتد تكنولوجيز كورب”، لضمان ترخيص هذه التقنية على نطاق واسع. وساهمت منظمة “أوتو هارفست” ، وهي منظمة غير ربحية تنشط في مجال تسريع اعتماد التقنيات الجديدة، بدور كبير في تحقيق ذلك، من خلال تسهيل إمكانية التواصل بين المبدعين والشركات.

وقال ديفيد إي. كول، المؤسس المشارك ورئيس مجلس إدارة منظمة “أوتو هارفست”: “حرصنا على إنشاء هذه المنظمة بهدف العمل على مشاركة التقنيات من أجل تنمية وتطوير المجتمع. ونحن سعداء للغاية لقدرتنا على لعب دور هام في نشر تقنيات السلامة والأمان على نطاق أوسع”.

يُذكر أن شركة فورد عضو في مجلس “أوتو هارفست” الاستشاري للابتكارات، جنباً إلى جنب مع غيرها من رواد صناعة السيارات والقطاع الحكومي والبحث الأكاديمي. ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات عبر زيارة الرابط الإلكتروني: http://autoharvest.org

فورد تسعى لترخيص براءة اختراع تقنية أحزمة الأمان القابلة للنفخ لتشجيع اعتمادها واستعمالهافورد تسعى لترخيص براءة اختراع تقنية أحزمة الأمان القابلة للنفخ لتشجيع اعتمادها واستعمالها

حول شركة فورد موتور كومباني
إنّ فورد موتور كومباني هي شركة سيارات رائدة عالمياً مقرّها الرئيسي في ديربورن، ولاية ميشيغان، وتتولّى تصنيع أو توزيع السيارات في أرجاء القارات الستّ. تضمّ عائلة فورد حوالي 177 ألف موظّف وحوالي 65 مصنعاً حول العالم لماركات تشمل فورد ولينكولن. كما تؤمّن الشركة خدمات مالية عبر شركة “فورد موتور كريديت كومباني” Ford Motor Credit Company للتسهيلات الإئتمانية. لمزيد من المعلومات حول شركة فورد ومنتجاتها حول العالم، يرجى زيارة الموقع www.corporate.ford.com.

أما بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط، فيعود تاريخ فورد فيها إلى أكثر من 60 عاماً. ويعمل مستوردو-وكلاء فورد المحلّيون من خلال أكثر من 155 منشأة ومركزاً للسيارات في المنطقة وهم يوظّفون ما يزيد عن 7 آلاف موظف، معظمهم من المواطنين العرب. لمزيد من المعلومات حول فورد الشرق الأوسط، يرجى زيارة موقع www.me.ford.com

كما تعتبر شركة فورد الشرق الأوسط من الشركات الرائدة في مجال المواطنة المؤسسية في ظلّ وجود ثلاث مبادرات للمواطنة المؤسسية في المنطقة حالياً، بما في ذلك برنامج “هبات المحافظة على البيئة وحمايتها” Conservation & Environmental Grants، وحملة “محاربات فورد بروح وردية”Ford Warriors in Pink® للتوعية بشأن سرطان الثدي، وبرنامج “مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة” لتوعية السائقين اليافعين والمراهقين بشأن القيادة الآمنة.

هبات فورد هي مبادرة على المستوى المحلي ساعدت في إطلاق أكثر من 150 مبادرة بيئية شرق أوسطية من خلال مساعدات مالية بلغت 1,3 مليون دولار منذ العام 2000. إنّ “محاربات فورد بروح وردية” ®Ford Warriors in Pink، هي حملة توعية بشأن سرطان الثدي قائمة على المجتمع وتهدف إلى تسليط الضوء على القوّة والشجاعة اللازمتين لمواجهة التحدّيات اليومية لمحاربة سرطان الثدي على مدار السنة. برنامج “مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة” هو برنامج مجاني مصمّم لتعليم الطلاب القيادة الآمنة من أجل المساعدة على تحسين قيادتهم وتعزيز السلامة على الطرقات.

حول منظمة “أوتو هارفست”
ساهمت منظمة “أوتو هارفست” AutoHarvest غير الربحية بإطلاق نظام ابتكار فريد من نوعه بقيادة مجموعة من أبرز الأسماء اللامعة في عالم السيارات والصناعات التحويلية. وفي عام 2012، تم إطلاق AutoHarvest.org كمنصة محايدة ووحيدة من نوعها في العالم على الإنترنت لتعزيز التواصل بين المبتكرين في مختلف قطاعات ومستويات التصنيع المتقدمة. ويوفر هذا النظام لكافة المستخدمين إمكانية استعراض القدرات والتقنيات والاحتياجات والاتصال على انفراد مع الزملاء المخترعين من أجل استكشاف التقنيات الجديدة وفرص تطوير الأعمال ذات الاهتمام المشترك. وتضم منظمة “أوتو هارفست” مجموعة من أكثر من 250 شركة أبحاث وتصنيع من مختلف القطاعات الصناعية والحكومية والأكاديمية. وحصلت المنظمة مؤخراً على منحة لعدة سنوات من قبل مؤسسة مبادرة الاقتصاد الجديد في جنوب شرق ميشيغن، وتعد منظمة “أوتو هارفست” جزءاً من شبكة الابتكار الإقليمي في ديترويت. ولمزيد من المعلومات، يمكنكم زيارة الرابط الإلكتروني: www.autoharvest.org

فورد تسعى لترخيص براءة اختراع تقنية أحزمة الأمان القابلة للنفخ لتشجيع اعتمادها واستعمالها

| أخبار |
About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>