تجربة قيادة إنفينيتي كيو ٥٠ إس ٢٠١٤

تعد الـ Q50 بداية مرحلة جديدة لشركة إنفينيتي في عالم سيارات السيدان، فقد قامت الشركة اليابانية بالاستغناء عن مختلف الأحرف التي كانت تستخدم لتسمية موديلاتها لتستعيض عنها بالحرف كيو “Q”، بحيث أصبحت الفئة جي “G”، والتي تمثل ٦٠٪ من مبيعات الشركة، فئة كيو “Q”، فيما أصبحت فئة سيارات الدفع الرباعي SUV الفئة كيو إكس “QX”، لكن الأمر لا يتعلق فقط بالإسم.

قامت إنفينيتي بتقديم الـ Q50 العام الفائت، فيما أعلنت عن توفر السيارة في منطقة الشرق الأوسط خلال شهر أبريل الماضي، وتعد هذه السيارة البديل عن الـ G37، وقد يوحي الأسم أن السيارة مزودة بمحرك ٥ ليترات، ولكنه في الواقع بسعة ٣،٧ ليتر. شخصياً لم أكن من محبي سيارات السيدان من إنفينيتي، فلطالما أحببت السيارات الرياضية وذات الدفع الرباعي، لكن وبعد تجربة قيادة الـ Q50S اختلفت المعادلة وأصبحت من محبي هذه الفئة.

التصميم الخارجي للسيارة رائع جداً، هجومي وديناميكي ولكنه أنيق بنفس الوقت، شخصياً أعتقد أن الـ Q50 من أجمل سيارات السيدان لهذا العام، خاصة مقدمة السيارة. من الداخل تتميز السيارة بالفخامة والأناقة، بالإضافة لوجود عدد من الخصائص المميزة. تصميم التابلو الوسطي جميل جداً لكنه يفتقد إلى عنصر بسيط، الساعة الأنالوج.

إنفينيتي Q50S

أنا امتلكت سيارة إنفينيتي G35 من قبل، وأتذكر أن هذه الساعة كانت أول ما يلفت انتباه معظم من جلسو داخل السيارة، كانت لمسة مميزة أعجبت الجميع ولكنها غير موجودج في هذه السيارة، طبعاً بإمكانك عرض هذه الساعة بشكل “رقمي”، ولكنها لن تبدو مثل الأصلية.

إنفينيتي Q50S

أحياناً أبسط التفاصيل ممكن أن تحدث فرقاً، فمثلاً فتحة خزان الوقود في معظم السيارات يكون من جهة السائق، لكن في الـ Q50 فهو من جهة الراكب، وهذا يعني وقت انتظار أقل أثناء تعبئة الوقود. وبالحديث عن توفير الوقت، تتميز الـ Q50 بإطارات قياسية مقاومة للبنشر، فبدلاً من التوقف جانباً لتغير الإطار، بإمكانك القيادة إلى أقرب مركز صيانة.

لنتحدث عن أداء السيارة، الـ Q50 مزودة بمحرك ٦ إسطوانات بسعة ٣،٧ ليتر وبقوة ٣٢٨ حصان، بالإضافة إلى علبة تروس أوتوماتيكية بسبع سرعات، السيارة قادة على التسارع من الثبات إلى ١٠٠ كم/ساعة في أقل من ٥ ثوانٍ. لكن هل تعني هذه الأرقام أداءً أفضل على أرض الواقع؟ الجواب هو: بالطبع!

من الأمور التي تعزز أداء السيارة هو تقنية التوجيه الرقمي للسيارة، حيث قدمت إنفينيتي تقنية جديدة تمكن السائق من تعديل وزن وتجاوب عجلة القيادة بما يتلائم مع الطريق، وتتوفر في السيارة عدة أوضاع قيادة منها القيادة الرياضية والقيادة على الثلج. وتتوفر في السيارة منظومة ميكانيكية لتوجيه السيارة في حال وجود خلل في التقنية الرقمية.

بالإضافة إلى ذلك، قدمت إنفينيتي نظاماً يعمل على تحذير السائق في حال وجود خطر تصادم من الأمام، حيث يعمل هذا النظام على مراقبة المسار التي تتواجد عليه السيارة واحتساب سرعة المركبتين في الأمام والمسافة التي تفصلها عن الـ Q50. من الأنظمة الأخرى التي قدمتها إنفينيتي في الـ Q50 هو نظام يعمل على الإبقاء على السيارة داخل المسار، حيث يعمل على توجيه السيارة للمحافظة عليها داخل المسار الحالي.

هذه الأنظمة تساعد السائق في حال فقد بعضاً من التركيز، أنا شخصياً لم يتسنى لي تجربة هذه الأنظمة لإنها لم تكن متوفرة في السيارة التي جربت قيادتها، لكن بحسب ما سمعت من الآخرين فهذه الأنظمة تعمل بالشكل المتوقع.

من الأمور المميزة في الـ Q50 هو نظام الملاحة والترفيه، والذي يتميز بوجود شاشتي لمس بمساحة ٨ إنش و٧ إنش، معظم السيارات إن لم تكن كلها تحتوي على شاشة واحدة، لكن الـ Q50 تحتوي على شاشتين. هذا النظام يمكنك من ربط السيارة بالهاتف بسهولة من خلال البلوتوث، كما ويمكنك من تشغيل الموسيقى من عدد من المصادر مثل الآيبود وكرت الذاكرة، وتتوفر في السيارة فتحتي يو إس بي، مما يمكنك من شحن الجوال.

إنفينيتي Q50S

قامت إنفينيتي بفتح متجر للتطبيقات لتوفر عدد من الخصائص للسائقين مثل الإيميل والتقويم، ويتوفر أيضاً تطبيق جوال في الولايات المتحدة وكندا يمكنك من ربط السيارة بالإنترنت لتصفح الإيميل وشبكات التواصل الإجتماعي في السيارة.

تتوسط شاشة عرض صغيرة منطقة العدادات، وتعرض هذه الشاشة التنبيهات وعدداً من المعلومات منها بوصلة، ضغط العجلات، معدل استهلاك الوقود، وغيرها. برأي الشخصي يتوجب على إنفينيتي تطوير هذه الشاشة لتعرض أموراً أكثر أهمية مثل توجيهات وخرائط من نظام الملاحة، قائمة بمحطات الراديو والملفات الموسيقية المتوفرة، عداد سرعة رقمي، أرقام الهواتف وغيرها.

توفر المقاعد الأمامية دعماً من الجوانب لتبقي الراكب ثابتاً على المنعطفات، كما وتوفر دعماً للأرجل للأشخاص طوال القامة. المقاعد مريحة لكنها ليس ملائمة ١٠٠٪ للأشخاص ذوي الأحجام الكبيرة مثلي أنا، فستشعر بجوانب المقعد تضغط جوانبك.

إنفينيتي Q50S

المقاعد الخليفة مريحة وتوفر مساحة كافية للأرجل دون الحاجة لدفع المقعد الأمامي، النقطة السلبية في المقاعد الخلفية هو المقعد الوسط والذي لا يتسع لشخص بالغ بشكل مريح بسبب الأرضية المرتفعة، برأي الشخصي السيارة ملائمة لأربعة أشخاص بالغين مع إمكانية وجود طفل. وتتوفر في المنطقة الوسطى للمقاعد الخلفية حاملتي أكواب، مما يرفع عدد حمالات الأكواب في الـ Q50 إلى ٦.

وتمتاز المقاعد الخلفية بإمكانية تثبيت مقعدي أطفال، بالإضافة إلى إمكانية طي المقاعد لزياد مساحة الصندوق الخلفي، والذي خسر مساحة تخزين بسبب التصميم الذي يضيق على الجوانب.

إنفينيتي Q50S

في الختام ما يجدر ذكره أن الـ Q50 سيارة مميزة لأدائها ممتاز، تصميمها الخارجي رائع، فخامة وأناقة الغرفة الداخلية، بالإضافة إلى وجود عدد من التقنيات والخصائص المتقدمة.

About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>