كشفت بيجو عن التطور الرئيس لسياراتها العائلية السياحية في فئة “D”، 508 الجديدة، وهو ما يبرز الارتقاء الكبير للعلامة التجارية إلى مستوى أعلى في السوق. وتتميز بيجو 508 بشبك أمامي جديد، رمز العلامة التجارية لموديلات المستقبل، وهي مجهزة بأحدث الابتكارات مثل شاشة تعمل باللمس وكاميرا للرؤية الخلفية وحساسات لـ”النقاط العمياء”. كذلك تتميز بمحركاتها التي تستهلك وقوداً أقل وعالية الكفاءة والمتوافقة مع معايير “يورو 6″، مثل محرك BlueHDi 150 سعة 2.0 ليتر مع مبدل ست سرعات يدوي وانبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكاربون تبلغ 105 جرامات/كيلو متر، وهو الأفضل في هذا القطاع لهذا المستوى من قوة المحركات. وسوف يتم عرضها أمام الجمهور في أغسطس في معرضي السيارات المقبلين في موسكو وشانغدو في الوقت نفسه، ثم في معرض باريس للسيارات. وسوف تنطلق المبيعات قي أوربا اعتباراً من سبتمبر 2014. ومع الكشف عن بيجو 508 الجديدة، تؤكد بيجو التزامها في فئة “D”.

بعد ظهورها في معرض باريس للسيارات 2010، انطلقت مبيعات بيجو 508 في أوائل العام 2011 لتثبت حضور العلامة التجارية في فئة السيارات العائلية السياحية، وهو حضور لم ينقطع لعقود عدة. وتوفرت مبدئياً كسيارة سيدان أو استايشن، ثم وصلت نسخة ثالثة مبتكرة بكل ما للكلمة من معنى لتتوسع معها المجموعة في وقت لاحق من السنة. واعتمدت على التكنولوجيا الهجينة HYbrid4 كمعيار أساسي والمتوفرة أيضاً في السيدان، لتشكل بيجو 508 RXH فئة سيارات قائمة بحد ذاتها. ويبقى ارتفاعها عن الطريق وتعدد استخدماتها وأدائها البيئي مسألة متميزة في عالم السيارات.

علاوة عن مجموعة بيجو “8” الجديدة، والتي أصبحت الأحدث في تاريخها، تجسد بيجو 508 طموحات العلامة التجارية فيما يتعلق بارتقائها إلى إلى سوق أعلى، ومستويات متطلباتها من الجودة وتعزيز صورتها بالكامل. وتصنع تلك السيارة في فرنسا والصين، وتم إنتاج 370 ألف وحدة منها منذ إطلاقها. كما أصبحت الصين منذ العام 2013 أكبر سوق لبيجو 508، إذ باتت تمثل 36% من مبيعاتها في الوقت الحالي.

وتعزز بيجو 508 الجديدة الجودة العالية التي تشتهر بها، من خلال التصميم والرحابة والتجهيزات الحديثة والأداء الديناميكي على حد سواء.

تأكيد أعلى على الشكل الخارجي لشخصية أكثر جاذبية

أما التصميم السابق لبيجو 508 الغني بالوحي والأناقة الفائقة، فقد كان يمتاز بالمتانة والجودة التي لا تضاها. واعتمد المصممون لدى بيجو على هذه المقاييس لإنتاج سيارة تتمتع بالمزيد من التقنيات والقوة والحضور.

يشكل الشبك الأمامي الجديد عنصراً أساسياً في تصميم بيجو 508، فهو عمودي أكثر، وسوف يتضمن “أسد” بيجو في الوسط اعتباراً من الآن، في إشارة واضحة إلى الموديلات السابقة المتألقة من الفئات 5. كذلك يسمح هذا الشبك لبيجو 508 الجديدة بإرساء نمط خاص بالشركة في المقدمة، وهو يمنحها ثقة أعلى وحضوراً أقوى، وسوف يتم اعتماده في الموديلات المستقبلية للعلامة التجارية.

وتتعزز أكثر شخصية السيارة في مقدمتها مع الأضواء الأمامية – المصابيح الأمامية وأضواء تعمل خلال النهار ومؤشرات الانعطاف ومصابيح أمامية للضباب – عالية التقنية نوع LED %. الإمضاء البصري – علامة فاصلة عن السيدان والاستايشن وشكل المخالب على RXH – تؤكد عليه الأضواء التي تعمل في النهار المضمنة في المصد الأمامي كميزة قياسية. وفيما يتعلق بالمصابيح الأمامية، فهي صغيرة الحجم مع عدسات منظمة بشكل دقيق لتشدد على الطابع المميز والتقني للسيارة.

وأعيد تصميم غطاء المحرك ليكون أفقياً أكثر، وليجعل بكل تأكيد النسخ الثلاث رائدة فئاتها في عالم السيارات السيدان معززاً التوازن بين الأمام والخلف.

وكذلك في فئة السيدان، يتمتع الجزء الخلفي بشكل أكثر تنظيماً، مع إعادة تصميم المصد الخلفي الذي أصبح بارزاً أكثر عن صندوق الأمتعة، في حين يعزز وظائف الحماية.

أما الأضواء الخلفية فقد أعيد تصميمها أيضاً لتكون أفقية أكثر من قبل، سواء عند رؤيتها من الجانب أو من الخلف مباشرة. فالأحمر البرّاق الذي يحمل الإمضاء البصري على شكل ثلاثة مخالب، يعطي تعريفاً واضحاً وتأثيراً تقنياً.

محتوى تقني أعلى لعصرية أعلى

كما شهدت تغيرات من الداخل أيضاً. فالآن، تضم لوحة العدادات شاشة قياس 7 بوصات تعمل باللمس تجتمع فيها بطريقة بديهية معظم وظائف التحكم بالسيارة. وفي المحصلة، أصبح في الواجهة الوسطية عدد أقل من الأزرار، في حين يشتمل الكونسول الوسطي على علبة تخزين مغلقة جديدة.

بموقعها أمام السائق مباشرة، فإن لوحة العدادات المتكاملة تشكل مرجعاً لدقة رؤية الطريق. ويدعمها عرض مراتفع لمعلومات القيادة والملاحة بالألوان يمكن رؤيتها على لوحة بلون دخاني قابلة للسحب.

أما جودة المواد المستخدمة، سواء في التشطيبات أو في قماش المقاعد، وجودة التجهيزات مع العناية باللمسات الأخيرة، فتضع فوراً مقصورة بيجو 508 الجديدة على رأس فئتها في العالم، وهي عصرية وراقية وغير مبالغ فيها.

وتزاوج هذه الجودة العالية في عالم السيارات بين الأصالة والتقنية مع وجود العديد من الأنظمة المخصصة للراحة والسلامة. ومثالاً على ذلك، نظام الدخول وتشغيل السيارة من دون استخدام المفتاح، وفرامل اليد الأوتوماتيكية الكهربائية والإنخفاض الأوتوماتيكي للمصابيح الأمامية، ومكيف هواء أوتوماتيكي لأربع مناطق ونظام “هاي فاي” من JBL .. ويمكن إضافة إلى لائحة التجهيزات هذه نظامين جديدين: حساسات للنقاط العمياء وكاميرا للرؤية الخلفية تعرض صورة ملوّنة على الشاشة التي تعمل باللمس.

وتستفيد بيجو 508 الجديدة أيضاً من قدرات أوسع للاتصال بأجهزة أخرى. وبالاعتماد على تكنولوجيا الإنترنت المتحركة يتوفر فيها جيل جديد من خدمات الاتصال: تطبيقات بيجو كونيكت. وبفضل الراحة والملاءمة للشاشة التي تعمل باللمس، تمتاز التطبيقات المطورة بسهولة الوصول إليها وباستخدامها البديهي. وسوف يتوفر للسائق معلومات عملية في الوقت الحقيقي لتسهل القيادة في كل يوم: مساحة حرة قريبة لركن السيارة، وتكلفة الوقود عند ملء الخزان، ومعلومات عن حركة السير والأحوال الجوية، ومعلومات سياحية من دليل ميشلان أو “تريب أدفايزر”، والاتصال بالإضافة إلى تطبيق “كويوت” المتوفر حسب الدولة.

تعزيز متعة القيادة لديناميكية وكفاءة أعلى

وفيما يتعلق بنظام التعليق، لحسن الحظ يستطيع المرء أن يجد المكونات التي تجعل بيجو 508 مرغوبة وآمنة أثناء القيادة. ومع شوكة مزدوجة ومحور منفصل لنظام التعليق الأمامي (على النسخ الأعلى قوة من الديزل) أو ماكفرسون مستعار في النسخ الأخرى، ونظام التعليق الخلفي المتعدد الوصلات، فإن بيجو 508 تواصل تقديم توازن ملحوظ بين الراحة في القيادة والتحكم على الطرقات.

تتوفر المجموعة مع أحدث جيل من الحركات التي تعمل بالبنزين والديزل.

بالنسبة للبنزين، فإن بيجو 508 الجديدة تقدم محركاً يتوافق مع معايير “يورو 6” الجديدة: 1.6 ليتر بقوة THP 165 حصاناً S&S، متحداً مع ناقل حركة يدوي بست سرعات أو مع ناقل حركة أوتوماتيكي جديد EAT6 بست سرعات أيضاً. ومع استبدال محرك سعة 1.6 ليتر متوافق مع معايير “يورو 5” يسمح هذا المحرك الجديد بقوة 165 حصاناً بتخفيض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون CO2 إلى 129 جراماً/كيلومتر (ست سرعات يدوي)، في حين كان 144 جراماً/كيلومتر في أفضل الأحوال في النسخة السابقة.

أما بالنسبة للديزل، فقد عممت بيجو تقنية BlueHDi مع إطلاق 508 الجديدة. فالمحرك سعة 2.0 ليتر بقوة 150 حصاناً مع مبدل ست سرعات يدوي، ينتج 105 جرامات/كيلومتر فقط من انبعثات ثاني أوكسيد الكربون لكل من سيارات السيدان والاستايشن، وهو ما يجعلها الأفضل ضمن فئتها لهذا المستوى من قوة المحرك. وعلى نحو مماثل، فإن نسخة السيدان المزودة بتقنية BlueHDi 180 EAT6 سعة2.0 ليتر أثبت أنه ينتج 111 جراماً/كيلومتر من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون، لتشكل واحدة من أفضل الحلول الوسط بين القوة واستهلاك الوقود في القطاع.

أما بالنسبة للتقنية الهجينة HYbrid4، التي ما زالت لغاية الآن اقتراحاً فريداً في هذا القطاع، فهي بالطبع قد تم اعتمادها في السيدان وRXH. ونتيجة للتوسعات المتاحة في بيجو 3008 و508 508 RXH، فإن العلامة التجارية يمكنها اعتبار نفسها في المرتبة الثانية في مبيعات السيارات الهجينة في أوروبا. كما يقترن محركا الديزل HDi سعة 2.0 ليتر بقوة 163 حصاناً والكهربائي بقوة 37 حصاناً بالعجلات الخلفية التي تعمل إما بالتناوب أو معاً، بطريقة شفافة بالنسبة للمستخدم.

توفر وضعيات القيادة الأربع التي يمكن الاختيار من بينها (ZEV, 4WD, Sport and Auto) للسائق سهولة استخدام استثنائية ومتعة في القيادة. يتم تحقيق توفير كبير: إثبات إصدار 85 جراماً/كيلومتر من إنبعاثات ثاني أوكسيد الكربون واستهلاك3.3 ليتر/100 كيلومتر (85.6 ميل في الجالون) داخل وخارج المدينة، وشكلت بيجو 508 مع تقنية HYbrid4 أفضل سيارات في مجال إنبعاثات ثاني أوكسيد الكروبن واستهلاك الوقود ضمن فئتها.

يتم إنتاج بيجو 508 في مدينة رين للأسواق الأوروبية، وفي مدينة وهان للسوق الصينية. وسوف يبدأ الإطلاق في أوروبا في 10 سبتمبر 2014، بينما سيتم إطلاق بيجو 508 الجديدة في الصين اعتباراً من يناير 2015.

“العودة إلى المناقسة”: عودة إلى تحقيق نمو في الأرباح

سوف يشكل 2014 عام انتعاش بالنسبة لعلامة بيجو التجارية مع هدف العودة السريعة إلى تحقيق النمو المربح.

ونمت المبيعات العالمية للعلامة التجارية في نهاية مايو الماضي بنسبة 5.4% لتصل إلى 683 ألف وحدة. وشكلت أوروبا وآسيا علامة فارقة في هذا المجال.

وبلغ إجمالي مبيعات العلامة التجارية في أوروبا (30 بلداً) 407 ألاف مركبة، وهو ما يمثل نسبة نمو تصل إلى حوالي 14%، أو ضعف نمو السوق. ويأتي هذا النمو في القطاع الأعلى ربحية في السوق – مبيعات التجزئة، الذي كسبت فيه العلامة التجارية 1% تقريباً من حصة السوق في الأشهر الخمسة الأولى من السنة.

واستفادت بيجو من نجاح أحدث إطلاقاتها، خصوصاً الكروس أوفر 2008 إذ تجاوزت مبيعاتها 150 ألف وحدة، و308 الجديدة التي وصلت مبيعاتها بالفعل إلى نحو 100 ألف سيارة، بالإضافة إلى نسخة الاستيشن التي طُرحت في أبريل الماضي والتي شهدت انطلاقة سريعة.

وفي فرنسا، وبناء على نجاح 208 و2008 و308 و3008 و508 واحتلالها قمة القطاعات التي تنتمي إليها، فإن العلامة التجارية تمكنت من أن تكون رائدة سوق سيارات الركاب بحصة سوقية بلغت 18% (+ 0,6 نقاط)، وأيضاً العلامة التجارية رقم واحد في قناة التوزيع الأكثر ربحية – قطاع البيع بالتجزئة. وفي الأشهر الخمسة الأولى من العام 2014، نمت أيضاً عمليات تسجيل بيجو في فرنسا في كل الأحجام (+ 8.8%) والحصة السوقية (17.2% أو 0.9 نقطة).

وشهدت مبيعات بيجو في الصين نمواً قوياً بلغ 28%، وهو ما يوازي ضعف نمو السوق خلال الأشهر الخمسة الأولى من السنة. وفي مايو، وصلت الشحنات إلى رقم قياسي من 34 ألف، وبنسبة نمو 47% مقارنة بمايو 2013.

ويدل هذا الحجم المهم لنمو بيجو في أوروبا وآسيا على مؤشرات إيجابية لإطلاق بيجو 508 الجديدة في أوروبا وآسيا كسوقين رئيسين لها.

بيجو تكشف عن 508 الجديدة.. علامة الجاذبية

نبذة عن “بيجو”
تتواجد شركة “بيجو” تقريباً في ١٦٠ بلداً وفي أكثر من١٠ آلاف نقطة اتصال، وهي تجمع بين التميز والتألق والمشاعر في الأرجاء كافة.

في العام 2013 باعت بيجو 1553000 سيارة على مستوى العالم، في حين حققت تقدماً في أغلب الأسواق النامية الكبيرة وهي تواصل حركتها الديناميكية المتصاعدة في السوق. علاوة على نسختي208 GTi و XYالرمزيتين، أطلقت بيجو سيارتها 2008 الكروس أوفر المخصصة للمدينة وجددت حضورها في فئة C بطريقية جذرية مع سيارة بيجو 308 الجديدة.

وتوفر بيجو مستويات عالية من الجودة في منتجاتها وخدماتها وتصاميم مرهفة مع عناية فائقة بالتفاصيل، بالإضافة إلى تجربة قيادة فريدة تبعث على الرضى وتولد أحاسيس رائعة. ومع بيع أكثر من 60 مليون سيارة، فإن هذه المستويات من الجودة تشكل جوهر الالتزام الذي قطعته على نفسها العلامة التجارية لأكثر من 125 عاماً.

بيجو تكشف عن 508 الجديدة.. علامة الجاذبية

| أخبار |
About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>