القبرصي يفوز بمقعد أكاديمية التميز للسائقين الشباب

بن سليّم يرى بأن بوليكاربوس قادر على احتراف رياضة السيارات والارتقاء بها لمستويات جديدة بعد تفوقه في التصفيات الإقليمية في حلبة مرسى ياس

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 1 أكتوبر 2014: بعد ثلاثة أيام شاقة على حلبة مرسى ياس بأبوظبي، تمكن القبرصي بانيكوس بوليكاربوس من التقدم على بقية المتنافسين والفوز بمقعد أكاديمية التميز للسائقين الشباب للعام 2015.

واستحق بوليكاربوس فوزه عن جدارة ببرنامج الأكاديمية للعام 2015 وذلك بعد الأداء اللافت الذي قدمه على أرض الحلبة وفي الدورات الصفية والصالة الرياضية خلال التصفيات الإقليمية لمنطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا ووسط آسيا، والتي أقيمت في العاصمة الإماراتية ابوظبي.

ويحظى السائق القبرصي الشاب بفرصة للسير على خطى خريجي الأكاديمية السابقين والذين تمكنوا من تحقيق نتائج عظيمة ليخلدوا أسمائهم كنجوم في عالم رياضة السيارات، والذين نذكر منهم أبطال العالم للراليات أندرياس ميكيلسن وبونتوس تيدمان وكريغ برين، ونجوم سباقات الفورميولا واحد، أليكساندر روسي وستوفيل فاندورن وروبين فرينز.

وتمكن بوليكاربوس من الفوز بالمركز الأول في التصفيات متقدما على 12 شابا تم ترشيحهم من قبل هيئات ونوادي رياضة السيارات في دولهم، والذين وبالرغم من عدم ترشحهم للمقعد إلا أنهم اكتسبوا خبرة ومعرفة واسعة ستساعدهم بدون أدنى شك للتقدم أكثر في رياضة السيارات وتحقيق مستويات جديدة.

وتعليقا على فوزه بمقعد الأكاديمية، صرح بوليكاربوس، البالغ من العمر 23 سنة والذي تسلم جائزته من محمد بن سليّم، رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة، الجهة المنظمة للتصفيات، قائلا: “أنا سعيد جدا بهذا الفوز، خاصة بعد الضغوطات الهائلة التي تعرضت لها في اليوم الأول”.

وأضاف:”لقد تعلمت الكثير هذا الأسبوع، وأنا متشوق كثيرا للسفر لمقر الأكاديمية والاشتراك ببرنامج العام القادم والانضمام لنخبة السائقين الشباب من حول العالم. بت أقرب بخطوات من تحقيق حلمي”.

بدوره صرح بن سليّم، الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات “فيا”، قائلا: “نحن فخورون باختيارنا من قبل الاتحاد الدولي للسيارات لعقد هذه الفعالية للعام الثاني على التوالي. هذا تأكيد على الدور العظيم لدولة الإمارات في رياضة السيارات، وللمرافق الرفيعة المستوى المتواجدة فيها وعلى رأسها حلبة مرسى ياس”.

وتابع: “مقعد الأكاديمية سيشكل إضافة نوعية لـ بوليكاربوس وسيمكنه من احتراف رياضة السيارات، لكن عليه العمل جاهدا للاستفادة من هذه الفرصة. في الوقت نفسه لم تذهب مشاركة السائقين الشباب الآخرين سدى، بل اكتسبوا بدورهم خبرة ومعرفة ستمكنهم من متابعة حلمهم وتحقيقه”.

وفي اليوم الأخير من التصفيات، قامت لجنة التحكيم المؤلفة من كايت روبنسون من معهد الاتحاد الدولي للسيارات، ورونان مورغان، مدير قسم رياضة السيارات في نادي الإمارات للسيارات والسياحة، وأنسلو-كول، باختبار السائقين الـ 13 المشاركين.

وبناء على المقابلات تم اختيار ستة سائقين من بينهم بوليكاربوس للمشاركة في التحدي الأخير، وبجانبه كل من الإماراتي منصور بلهلي، والكويتي علي مخشيد، واللبناني باتريك نجيم، والكازاخستاني بيتر بورديني، والجورجي شالفا تسيكيلشفيلي. بعدها قام كل سائق بالقيادة على حلبة مرسى ياس على متن سيارة نيسان 370 زد ذات الأداء الرياضي القوي، والتي كانت جزءا من الاختبارات التي جرت على مدار الأيام الثلاث للفعالية والمقدمة من نيسان الشرق الأوسط.

حيث قام وفي النهاية، وقع الاختيار على السائق القبرصي ليتأهل لمقعد الأكاديمية للعام القادم بعد تفوقه في اختبار القيادة والمهارات الاحترافية العالية التي قدمها طوال الأيام الثلاث، بالإضافة لقدراته البدنية والذهنية وسرعة بديهته وتجاوبه مع الضغوطات والتحديات التي يمكن أن يواجهها مستقبلا في المستويات الأعلى من الرياضة.

وقال بن سليّم: “لم يكن هناك خاسر هنا، وانا سعيد على المجهود الرائع الذي قدمه المشاركون في التصفيات، وأخص بالذكر منصور بلهلي الذي بدا واضحا أنه استفاد كثيرا من دورة العام الماضي وتحسن أدائه بشكل كبير، هذا ساهم في تعزيز ثقته بنفسه وبقدرته على وصول المراحل النهائية هذه المرة”.

القبرصي يفوز بمقعد أكاديمية التميز للسائقين الشباب

About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>