أفضل النتائج لأودي منذ بدء التصنيف
عضو مجلس إدارة الموارد البشرية في أودي، توماس سيجي: “حلول تكنولوجية مبتكرة وبيئة عمل عصرية جاذبة للشباب”
عائلة أودي حول العالم تنمو الى حوالي 80،000 موظف

إنغولشتات، 30 ديسمبر، 2014 – حققت أودي أفضل النتائج في تقرير يونيفرسم منذ بدء اصدار هذه الدراسة التي تعنى بالمهنيين الشباب وخريجي الجامعات الجدد، حيث حققت الشركة انتصاراً مزدوجاً بعد اختيارها كأفضل مكان للعمل من قِبل خريجي قسمي الهندسة وإدارة الأعمال. وفي فئة خريجي تكنولوجيا المعلومات، حلت العلامة ذات الحلقات الأربعة في المركز الثاني، فيما قفزت أودي 14 مركزاً للأمام في فئة العلوم الطبيعية. وعلى نطاق آخر، نمت عائلة أودي الى رقم قياسي جديد في 2014 بعد توظيف أكثر من 3،000 شخص هذا العام، وتنهي العام 2014 بمجموع القوة العاملة حول العالم بحوالي 80،000 شخص.

أثبتت دراسة يونيفرسم بأن أودي هي أكثر الشركات شعبية من بين المهنيين الشباب الذين بحوزتهم ما يقارب ثماني سنوات من الخبرة في سوق العمل. وحسب التصنيف، حققت أودي المراكز الأولى كأفضل إختيار من بين خريجي الجامعات الألمانية من أقسام الهندسة وإدارة الأعمال وخبراء تكنولوجيا المعلومات والعلوم الطبيعية.

وعلق عضو مجلس إدارة الموارد البشرية ومدير علاقات العمال في أودي توماس سيجي قائلاً: “نحن نقدم للمهنيين الشباب مهام عمل مثيرة ونوفر بيئة عمل مميزة وعصرية. معظم ال 3،000 موظف الذين خططنا لتوظيفهم في 2014 قد بدأوا العمل، وفي المستقبل، نعول على الكثير منهم في دعم جهودنا في تطوير مجالات عدة من بينها الحلول المبتكرة لبناء الأجسام الخفيفة ونظم الاتصال والمركبات الإلكترونية. معاً، سنصنع شكل التنقل في المستقبل.” ووفرت التوسعات التي قامت بها الشركة فرص عمل كثيرة لموظفيها حول العالم ويضيف سيجي قائلاً: “منذ مدة ليست بالبعيدة، افتتحنا مركزاً للتدريب في سان خوسيه شيابة (المكسيك)، في طل تطوير مصنعنا الجديد هناك.” ويبدأ المصنع في الإنتاج في العام 2016 حيث سيكون مجموع مواقع أودي حول العالم حينئذ 14 مصنعاً في 12 بلداً.

لم يقتصر نجاح الشركة في جذب المهندسين وخريجي إدارة الأعمال لاختيار أودي كأفضل مكان للعمل حسب تقرير يونيفرسم فحسب، بل أضحت العلامة ذات الحلقات الأربعة من ضمن أفضل الشركات للعمل من قبل خبراء تكنولوجيا المعلومات والعلوم الطبيعية، حيث احتلت أودي حسب الدراسة المركز الثاني بعد تصويت خبراء التكنولوجيا لها بعد شركة جوجل ومتقدمة على مايكروسوفت، مما يجعل أودي الرائدة من بين مصنعي السيارات في ذلك التصنيف. وتقدمت أودي 14 مركزاً لتكون من ضمن المراكز ال20 الأولى لأول مرة في فئة العلوم الطبيعية.

وأضاف توماس سيجي “لا يقتصر دور الشباب على تقوية صلابة الابتكار لدى أودي فحسب، بل على لهم تأثير على ثقافة الشركة. نحن مجموعة دولية تعمل بطريقة عملية بالرغم من حجمنا، و غلباً ما نقطع الحواجز الهرمية. نحن نمرر المسؤوليات لموظفينا في فترة مبكرة، ذلك يشجع الإبداع والجرأة على تجريب طرق جديدة.”
شعبية أودي كأفضل مكان للعمل يمكن قياسها أيضاً بعدد المتقدمين للتوظف. حيث أن في نهاية نوفمبر، فاق عدد المتقدمين على الوظائف في موقعي إنغولشتات ونيكارسولم أكثر من أي وقتٍ مضى. ونظراً لنتائج التوظيف هذا العام، نمت عائلة مجموعة أودي الى رقم قياسي بلغ حوالي 80،000 شخص حول العالم.

تقرير يونفرسم: اختيار أودي في المراكز الأولى كأفضل شركة للعمل من قِبل المهنيين الشباب

سلمت مجموعة أودي حوالي 1,575,500 سيارة خلال العام 2013. وباعتبارها واحدة من أكثر النماذج الناجحة، تم منح أودي A3 لقب “سيارة العالم لعام 2014” من قبل لجنة تحكيم دولية من الصحفيين، وهي تستهلك إجمالا 3.2-7.1 لتر من الوقود لكل 100 كلم، مع انبعاثات كربون تبلغ 85-165 غرام لكل كلم. وسجلت الشركة في 2013 عائدات بلغت 49.9 مليار يورو وأرباحاً تشغيلية وصلت إلى 5.03 مليار يورو. ولمجموعة أودي تواجد في أكثر من 100 سوق حول العالم وتنتج سياراتها في كل من إنغولشتات ونيكارسولم (ألمانيا)، جيور (هنغاريا)، بروكسيل (بلجيكا)، براتيسلافا (سلوفاكيا)، مارتوريل (اسبانيا)، كالوغا (روسيا)، أورانجاباد (الهند)، شانغ شون (الصين) و جاكارتا (إندونيسيا). كما تقوم العلامة التي تتخذ من الحلقات الأربع شعارا لها بالإنتاج من فوشان (الصين) منذ اواخر عام 2013، ومستقبلا من ساو جوزيه دوس بينايس (البرازيل) في 2015، و سان خوسيه تشيابا (المكسيك) في 2016. وتمتلك AUDI AG شركات فرعية تشمل quattro GmbH في نيكازولم بألمانيا، و أوتوموبيلي لامبورغيني هولدينغ في سانتا أجاثا بولونيز (إيطاليا)،وصانع الدراجات النارية الرياضية دوكاتي موتور هولدينغ S.p.A. في بلوغنا بإيطاليا. وتوظف المجموعة ما يزيد عن 73,500 شخص حول العالم بمن فيهم 52,500 موظف في ألمانيا. وتخطط الشركة لاستثمار 22 مليار يورو بين عامي 2014 و 2018 وبشكل خاص على المنتجات الجديدة والتكنولوجيا المستدامة. وتولي أودي اهتماماً كبيراً بمسؤولياتها الاجتماعية، وقامت بترسيخ الاستدامة كأحد المبادئ المحورية في جميع منتجاتها وعملياتها. فالهدف طويل الأمد هنا هو التوصل إلى نقل خالٍ من إنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وقد أكدت AUDI AG التزامها بالمنطقة من خلال افتتاح مكتبها التمثيلي في الشرق الأوسط المملوك بالكامل للشركة الأم في العام 2005. وتشتمل سلسلة الطرازات الحالية في أسواق المنطقة على: أودي A1 و A3 و S3 Sedan، و A4 وRS 4 Avant، وA5 Coupe و Sportback و Cabriolet وRS 5، بالإضافة إلى أودي A6 و S6 و RS 6 Avant، وA7 و S7 و RS 7، و A8 L و S8، أودي Q3 و Q5 و Q7، وكل من TT Coupe/Roadster وTT RS Coupe، وR8 Coupe و R8 Spyder وR8 V10 plus.

تقرير يونفرسم: اختيار أودي في المراكز الأولى كأفضل شركة للعمل من قِبل المهنيين الشباب

About The Author
- مدون يهوى عالم السيارات والتسويق والإعلانات والتصوير

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>